أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مدحت قلادة - السياسة القذرة للحكم المصري بين مجنون الإسكندرية ومجنون المقطم














المزيد.....

السياسة القذرة للحكم المصري بين مجنون الإسكندرية ومجنون المقطم


مدحت قلادة

الحوار المتمدن-العدد: 1604 - 2006 / 7 / 7 - 11:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السياسة نجاسة والدين قداسة كما قال الدكتور والمفكر سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ، وحينما تصر الدولة على خلط الدين بالسياسة واللعب على وتر الدين فهذا دليل دامغ على مدى قذارة هذا النظام العفن الذي يصر على اضطهاد وظلم الأقباط بكل الطرق المستقيمة والملتوية والملفوفة واليك الدليل الدامغ على قذارة النظام المصري العفن وسياسته التي إن دلت تدل على وجهة نظر هذا النظام أن الأقباط أعداء الدولة وسأذكر لك الأسباب التي تدل على ذلك .

أولا : مجانيين العصر الحديث .
هم مجانين مبرمجة لقتل وسحق الأقباط مثل مجنون الإسكندرية وكيف تواطأت الدولة المصرية الوهابية قبل الكشف على القاتل بأنة مريض عقليا وبما انه مريض فلا سجن له وغير مسئول عن أفعاله حتى يذهب إلى كل الكنائس حسب برنامج التطرف المشحون به لقتل واستحلال دماء الأقباط .

ومجنون سمالوط صحا الأعمدة هو أحد ضباط أمن الدولة احمد الكيلانى قتل واستحل دم ثلاثة أقباط كاهن أبونا ميخائيل إبراهيم واثنين من الشمامسة وبما انه مصاب بلوثة تعصب فتم الحكم علية بسنة واحدة فقط أرواح ثلاثة من البشر تساوى سنة واحدة فقط سجن وهذا إن سجن .

مجنون المقطم هو محنون نرجسى اسمه ماكس ميشيل أراد في غفلة فن الزمن أن يصبح أسقفا فعين نفسه أسقفا ( بوضع يده هو على نفسه !! ) وذهبت الدولة ممثلة في الدكتور جهاد عودة من الأمانة العامة للجنة السياسات ومهما قيل عن زيارته فهذا يخالف الواقع فذهابه إلى هذا المجنون يخالف القواعد والبرتوكول واليك الأسباب :

* الدكتور جهاد عودة هو شخصية عامة وعضو في الأمانة العامة للجنة السياسات والا فلماذا لا يستقيل لجنة السياسات ويفعل ما يريد !
* علاقة الدكتور جهاد عودة بالمدعو ماكس ميشيل قبل شهر مارس وحضوره ومشاركته في ندواته وتأسيس منتدى المصريين تدل على والتخطيط الترابط لهذه الأحداث قبل شهر مارس من هذا العام .
* حضوره مؤتمر الأقباط وحضوره مع مجنون المقطم يثير الشك والريبة في أسلوب الحكومة ولجنة السياسات في تواطئهم ضد الأقباط لعمل شق في صف الأقباط .
* حصول مجنون المقطم على مكان وتصريح بإقامة كنيسة يدل على التنسيق الأمني والسياسي في الدولة لمحاولة هدم الكنيسة ألام العملاقة والوطنية .
* حضوره يوضح بجلاء مدى كراهية الدولة للكنيسة الوطنية ألام غير عالمين أن لولا قداسة البابا شنودة الثالث أطال الله حياته وحكمته لقلبت مصر داخلها وخارجها وخرج ملايين الأقباط في المهجر ضد هذا النظام العفن النازي .
* حضور الدكتور جهاد عودة يوضح بجلاء مدى تفاهة النظام المصري في العمل السياسي ولهم نقول ( ليس كل ما يلمع ذهبا ) وحضوركم بمثابة تأكيدا على كراهية الدولة للأقباط وكيف انهم يسعون بكل الطرق لشق الكنيسة .
* حضور جهاد عودة يؤكد أن هدف هذا النظام العفن ويؤكد لنا نحن أقباط المهجر أن النظام المصري مع النظام الوهابي يسيران جنبا إلى جنب لمحاولة تحطيم و إخلاء الشرق الأوسط من المسيحيين وخاصة مصر .
* حضور الدكتور جهاد عودة يوضح ترابط أمن الدولة مع المخابرات بكل الطرق والوسائل لاختراق الأقباط وعمل مشكلة داخلية تلهينا نحن الأقباط عن مشاكلــــنا التي من هي تأليف و إخراج النظام المصري العفن وتمويل النظام الوهابي .
* حضور الدكتور جهاد عودة يدل على فهمهم المحدود والسطحي للكنيسة المصرية ألام .
أخيرا إننا نحن أقباط المهجر نعرف وندرك كم الكراهية والحقد الذي يكنه لنا النظام المصري المتعاون مع الإخوان المسلمين بتمويل الوهابيين ولذلك فنحن فداء كنيستنا وأجدادنا الشهداء ضحوا بدمائهم لحفظ الأيمان ولذا يا أخي القبطي اعرف عدوك واعرف أساليبه القذرة ولن يخيفنا مجنون الإسكندرية أو مجنون المقطم سوأ حضر جهاد عودة أو مبارك شخصيا .



#مدحت_قلادة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مؤتمرات الأقباط العالمية
- قلادة يرد على الشيخ نهرو طنطاوى
- ضربة الخزي والعار لنظام مبارك
- نعم كل هذا العنف والإرهاب ولكن كيفية الخلاص منة ؟
- الكنيسة بين مفهوم المسيحيين والمتأسلمين
- الشياطين يتظلمون
- الحسابات الختامية للمشكلة الكاريكاتيرية
- دماء أقباط مصر
- حديث الرئيس التليفوني بين واقع مظلم وأمل منشود
- وائل الابراشى والحقيقة الضائعة
- الحروب السرية للحكومات المصرية
- لماذا أقباط مؤتمر واشنطن خونة
- مؤتمر الأقباط بواشنطن والصحافة المصرية
- الأقباط كبش فداء
- الأصابع الخفية لحادث الإسكندرية
- مبارك إذ يحلف اليمين
- النكتة التي أصبحت تنطبق علينا
- أسباب نجاح مبارك في الانتخابات
- روشتة للهوس الديني والتأسلم الشعبي في مصر
- علاج الهوس الديني والتأسلم الشعبي في مصر


المزيد.....




- ماذا يعني ارتداء شال -الطاليت- في المسجد الأقصى؟
- مقتل 19 شخصاً في هجمات على كنائس وكنيس يهودي في داغستان
- -مرتان فقط- في اليوم.. حقيقة تعديلات رفع الأذان في الكويت
- مستوطنون محتلون يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك
- بابا جابلي بلون.. تردد قناة طيور الجنة 2024 على نايل سات الم ...
- باقري كني يؤكد على ضرورة وجود دور فاعل ومبتكر لمجموعة الدول ...
- روسيا: مقتل 15 شرطيا وكاهن إثر هجمات على كنائس أرثوذكسية وكن ...
- فيديو يرصد اللحظات الأولى لهجمات دامية على كنيس يهودي وكنيسة ...
- هجمات دامية تستهدف معابد يهودية وكنائس.. ماذا حدث في داغستا ...
- هوجم كنسيهم.. ماذا تعرف عن يهود داغستان؟


المزيد.....

- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مدحت قلادة - السياسة القذرة للحكم المصري بين مجنون الإسكندرية ومجنون المقطم