أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جبار فهد - كونوا احراراً..














المزيد.....

كونوا احراراً..


محمد جبار فهد

الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 2 - 03:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


”في الكأس أشربُ نفسي..
أنا في الأنا التي أشيّعُها حولي“..
..................
أوكتاي رفعت.. شاعر تركي..
___________________________________________________________


على الرغم من تذبذب شفتيه، إلّا إنّي لا أسمعه يتكلّم.. وعلى الرغم من سكون عينيه، فلا أجده يراني..
....................
على الرغم من وجوده، هذا الإله المتجلّي بجلدٍ بشري والذي تحت قدميه يسكنُ ألف جناح.. على الرغم من وجوده، فليس بمقدوري أن ألمسه..
....................
أنظر.. اجُنْ.. انسحر.. اُفتتن.. لكن لا اخطو خطوة إلى الأمام باتجاهه أبداً..
....................
لا لا لن اعبد.. لا لا لن انحني واخاف واضطرب.. لا لا لن ارتعش من أجل هذه الكذبة السماوية المُدلّلة.. لا لن افعل..
فأنا من خلقت كلّ شيء بفكري.. تُرى أسيحيا شيء بعيداً عن فكر الإنسان؟!..
.....................
كونوا احرارا يا عبيد أفكاركم.. كونوا احرارا يا من كعبتهم مُليئة بأوثانهم.. كونوا احرارا يا من يعتقدون بأنّهم خلفاء الأرض وأسياد الكون الأزلي.. كونوا احرارا فما وجودكم هذا إلّا لعنة غول متخفّي وراء أعماق أنفسكم.. كونوا أحرارا يا من تصنّفون البشر حسب أهواءكم يا بشر..
كونوا احرارا يا من تأكلون خبز آبائكم العفن ودم أجدادكم النتن.. كونوا احرارا يا من لا يشعرون بأنغام الربيع القرمزي وكواكب الجمال السّيّارة.. كونوا احرارا أو لا تكونوا، فالحرّية هي لأولئك الذين وقفوا شجعان ومتأهّبين وسط صفير الناس وصراخهم ضدها؛ ”اشنقوها بحبل الجهل.. اشنقوها“.. ويستمر الوقوف الباسل الهمام ويستمر الصراخ العزائي؛ ”اجلدوها بسوط الموت والظلم.. اجلدوها“.. الحرّيّة ليست لكم يا من تتحكم بهم نصوص الموتى وشرائع السماء المتناقضة.. لا ليست لكم.. ومن يشتهي الحرّية فيكم فلا مكان له معنا.. معنا نحنُ الذين ننادي بشعاع الشمس البرّاق وأقدام الليل المقدّس.. لا مكان للخائفين المتلطخين بالدنس.. لا مكان..
وحيث اللامكان نخطُّ طريقُنا نحنُ.. طريق التيه الجريء الذي ينثرُ رذاذ الحُبّ المطلق.. كونوا احرارا أو لا تكونوا فما عاد يهمني مصيركم.. لأن مصيركم منحوت في الملأ الأعلى على المخطوط الإلهي المحفوظ.. (وقل لن يصيبنا إلّا ما كتب الله لنا)..
.....................
ما أجبنكم، وما أجبنهُ هو ربّكم الذي تبتهلون له ليلاً نهاراً؟!.. أقولُ لكم هذا واسكت.. اسكت لإنّي ما عدت اتحمّل قذارة هذا العالم وبُلهه الدائري المربع المستطيل..
اسكت لأنّي بالسكوت الطويل اكتبُ ما يحسبه الآخرون المسيح الدجّال الأعور المنكوح..
اسكت كي أرى إلى أين.. إلى أين ستنطلق سفينتنا المحطّمة.. إلى أي ميناء فارغ وعلى أي جيفة سلفية رجعية ستبحر؟!.. اسكت كي افهم أبناء جلدتي.. اسكت واكفر كلّ يوم بعقلي السوداوي كي أستطيع أن أأخذ قيلولة في فجر الدنيا الذي لم يزل فجراً.. اسكت كي اموت.. كي اموت وانسى خرافات البشر ووحشتهم التي ألهمت ”الكون الأنيق“..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإنسان قلب الوجود..
- حكمة ميت...
- شريعة المطر..
- جريمة الإنجاب..
- الإله الصغير..
- هأنذا..
- ولا الضّالين...
- العدم والماهية..
- أحفاد هُبل وأبناء العلم..
- العالم الـ*رائي..
- الوثن العاهر..
- يا مجهولاً...
- عند الموتِ تتجلّى الحقيقة..
- الغضب الجريح
- لا إله إلّا الإنسانية..(4)..
- تساؤل؟؟؟..
- لا إله إلّا الإنسانية..(3)..
- لا إله إلّا الإنسانية.(1)..
- عابد الكتب..
- لا إله إلّا الإنسانية..(2)..


المزيد.....




- بسبب -الصاروخ الصيني-.. مدير ناسا يوجه رسالة لبكين بشأن أمن ...
- شاهد.. لحظة مرور الصاروخ الصيني فوق السعودية وعُمان والأردن ...
- من هم مرضى القلب الذين لا يُنصحون بالصوم في رمضان؟ ومن يمكنه ...
- احتفالات عيد النصر في الشرق الروسي
- مسؤول في تيار -المستقبل- يكشف عن ضغوط فرنسية تعرض لها الحرير ...
- الصين: تفكك الصاروخ التائه -لونج مارش 5 بي- فوق المحيط الهند ...
- رسمي: رئيس بلدية لندن العمّالي صادق خان يفوز بولاية ثانية
- رسمي: رئيس بلدية لندن العمّالي صادق خان يفوز بولاية ثانية
- الصين: تفكك الصاروخ التائه -لونج مارش 5 بي- فوق المحيط الهند ...
- -حزب الله- يرفع جهوزية عناصره قبيل المناورة الإسرائيلية


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جبار فهد - كونوا احراراً..