أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ميثاق بيات الضيفي - قبيل.. البرهة الاخيرة !!!














المزيد.....

قبيل.. البرهة الاخيرة !!!


ميثاق بيات الضيفي

الحوار المتمدن-العدد: 6665 - 2020 / 9 / 2 - 03:36
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


قبيل... البرهة الاخيرة !!!

بقلم/ الدكتور ميثاق بيات ألضيفي
" معنى الحياة.. يتلخص... في تحسين الانسان ذاته !!!ّ

نعم ان العقل ماكر، وابدا ليس بسيطا... والقلب نعم ليس خبيثا، بل ربما يكون بحقيقته بسيطا... فكم صعبا إن نعيش من القلب إلى الرأس... وكم يسيرا لو عشنا من الرأس إلى القلب... لذلك لنعترف ونقر إننا نعيش من القلب إلى الرأس، فلذا أضحت حياتنا أكثر تشويشا وتشويها وتشابها مع حالة اللغز المجهول، والذي لا يبدو إن هناك سبيلا لوقوع اجابته في الوقت المرغوب... وكلما ازدادت فلسفتنا المهووسة بالظنون والشكوك، كلما تضاعف قرفنا وارتباكنا وأصبح حالنا أبشع فظاعة.
إذ أرادت البشرية التمسك بأمل ضبابي او حتى لو بسراب البقاء على قيد الحياة، فقد حان الوقت لأحداث تحولا عظيما، بحزم أمر نقلنا كفكر وحياة واسلوب وذوق وتعامل واحساس ورحمة، من الرأس إلى القلب... وذلك بعدما ملئت الأرض بالحروب والاوبئة والموت وبحار الدماء والضياع، والتي تشابك معها البؤس والالم والكثير من الحزن والقهر والكثير من الملل والمزيد من الجزع، وشاع بين سكانها الانتحار، لدرجة انه كاد إن يكون في اغلب عقول ويقين البشر على ان الانتحار ما هو الا المخرج والمنفذ الوحيد.. مما جعلها للأحوال تبدو ألان وكأن البشرية تكاد إن تغوص في دركات الانتحار ولن يوقفها عن الانجراف نحو "أزمة الانتحار العالمي" إلا معجزة كبرى.
غير انه إذ حدثت المعجزة... لكنه وقبيل حدوثها دعونا نتساءل.. ما هي تلك المعجزة؟؟ التي من الممكن تأمل حدوثها وتحدث تغييرا وانقلابا في الأحوال والحياة البشرية على ضوئها؟؟؟ نظن.. نعم اننا ومن المؤسف ان نظن.. انه ليس من الممكن إحداث اي تحول ولو حتى تحولا صغيرا، من دون إجراء تغيير كبير وجذري في نظرتنا إلى العالم وفكرنا وطبعنا واسلوب حياتنا فيه، عبر تجنيب العقل وتحكيم مهامه وتحديد وتقييد دوره ومفعوله واثره السلبي، ومن ثم تغيير مركزية ومحور سيطرة وقيادة حياتنا من سلطنة العقل وتسليمها حرفيا وتفصيليا لتكون الزعامة الكاملة للقلب وتكون السلطنة به و فيه... وعزل الدنيا وفواجعها وحروبها وأوبئتها ورغباتها وإطماعها وتنافساتها ومشاكلها وخبثها وكلها، عن العقل ومنعه من التدخل فيها، ونعاود العيش ببراءة الأطفال لنعيش بقلوبنا فقط، وارواحنا ونفوسنا وأفكارنا نركنها لقلوبنا، كي نودع قرفنا وبؤسنا ونكون اقل منطقية همجية وأكثر حساسية... وعبر ذلك لن نجزم بتحقيق السعادة ولا بتحقيق الحياة ذاتها، لكنه ولربما.. قد نحقق بذلك.. بعضا منها !!!



#ميثاق_بيات_الضيفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اجتماع إدارة مركز كن حقيقي
- اسطورة الصمت العظيم !!!
- -عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!-
- الحسية الجديدة !!!
- ارواح نازفة !!!
- اطفالنا بين الألم والحرمان !!!
- شمال الفضيلة !!!
- الاستنشاق المغلوط !!!
- حرية... الوهم الاكبر !!!
- ديناميت الحروف النسوية !!!
- اعدلوا بيننا... حتى لو.. صحيا !!!
- انها... للقانون قاهرة !!!
- ثورة التاريخ الرقمي !!!
- رقمية مبتزة !!!
- الكورون.. ماذا لو كانت.. حرب سياسية !!!
- جائحة الحضارة !!!
- معادلة التألق
- الشحص الغرق يتشبث بقشة !!!
- الشخص الغارق يتشبث بقشة !!!
- جائحة الحروب !!!


المزيد.....




- رصدته كاميرا بث مباشر.. مراهق يهاجم أسقفًا وكاهنًا ويطعنهما ...
- زلة لسان جديدة.. بايدن يشيد بدعم دولة لأوكرانيا رغم تفككها م ...
- كيف تتوقع أمريكا حجم رد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟.. مصدرا ...
- أمطار غزيرة في دبي تغرق شوارعها وتعطل حركة المرور (فيديو)
- شاهد: انقلاب قارب في الهند يتسبب بمقتل 9 أشخاص
- بوليتيكو: المستشار الألماني شولتس وبخ بوريل لانتقاده إسرائيل ...
- بريجيت ماكرون تلجأ للقضاء لملاحقة مروجي شائعات ولادتها ذكرا ...
- مليار دولار وأكثر... تكلفة صد إسرائيل للهجوم الإيراني
- ألمانيا تسعى لتشديد العقوبات الأوروبية على طهران
- اكتشاف أضخم ثقب أسود في مجرة درب التبانة


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ميثاق بيات الضيفي - قبيل.. البرهة الاخيرة !!!