أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - علم المستقبل 4














المزيد.....

علم المستقبل 4


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6640 - 2020 / 8 / 8 - 11:21
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


علم المستقبل 3

برهان جديد على اتجاه حركة الزمن من المستقبل إلى الحاضر ، ثم الماضي أخيرا .
الحفيد _ ة الرابع فما بعد ، لأي فرد موجود في عالمنا ، وعامنا الحالي 2020 ...
هو أو هي ، اليوم من الجانب الزمني في المستقبل بشكل بديهي ( من غير الممكن أن يكونا في الحاضر أو الماضي ) .
بالتزامن ، هما اليوم من جانب الحياة في الماضي ، عبر جسد الأبوين .
بعبارة ثانية ،
قبل تشكل الفرد ( أنت ، وأنا ، والجميع ) ، يكون في وضع غريب ويصعب فهمه : من جهة الزمن يكون في المستقبل ( وجود بالقوة فقط ) ، وبالمقابل من جهة الحياة يكون في الماضي ( وجود بالأثر فقط ) . ومع لحظة تلقيح البويضة يبدأ زمن الحاضر ( الوجود بالفعل ) .
أعتقد أن هذه الفقرة تستحق القراءة المتأنية ، مع الاهتمام والتفكير العميق ، ولي عودة متكررة إليها خلال الفصول القادمة . نظرا لاختلافها مع بعض الأفكار السابقة ، إلى درجة التناقض !
1
اتجاه الصحة العقلية اليوم أسوأ من الغد .
اتجاه المرض العقلي اليوم أفضل من الغد .
الفكرة تنطوي على مفارقة ، وليست مغالطة .
يمكن للفرد المتوسط بدرجتي الذكاء والحساسية تحقيقها بسهولة ، خلال حياته اليومية أيضا .
....
المفارقة تجسد البديل الثالث بين الفكرة البسيطة والمغالطة .
الفكرة البديهية : الأب والأم أولا ، قبل الابن _ ة والحفيد .
المغالطة : الجد _ ة قبل الحفيد _ ة .
المفارقة : الحفيد _ ة قبل الجد _ ة .
لا يوجد خطأ في العبارة : الحفيد أولا وقبل الجد ، والعكس حالة خاصة .
2
تذكير بخلاصة ما سبق
الحاضر ثلاثي البعد : مكان ، وزمن ، وحياة ( وعي ) . وهو يمثل المرحلة الثانية لكل من الحياة والزمن بالتزامن ، حيث يجسد الحاضر مجال التقاء الحياة والزمن الوحيد .
المستقبل ثنائي البعد فقط ، مكان وزمن ، تنقصه الحياة .
الماضي ثنائي البعد أيضا ، مكان وحياة ، ينقصه الزمن .
تتكشف الصورة ، وتتضح بجلاء ، بدلالة المستقبل الجديد أو الماضي الجديد .
....
وتتمثل المشكلة اللغوية في الكلمات الثلاثة : الماضي والحاضر والمستقبل .
بالعودة إلى المثال السابق المكرر ، كلمة مستقبل مثلا ، هي تشبه الطالب _ ة سلمى أو سامر ، حيث يعرف ( سامر ) بالإضافة إلى اسمه الرسمي ، باسم متداول بين الأقرباء والأصحاب باسم آخر ( لؤي ) ، كما يحمل لقبا ثالثا ( أبو الريم ) . ( سلمى ) بالمقابل تحمل الاسم الثاني المتداول بين الأهل والأصحاب ( مريم ) ، بالإضافة إلى لقبها ( أم السوس ) ....
ولا يقتصر الأمر عادة ، على ذلك الخليط من المبالغة في تعدد التسميات للشخص نفسه ، بل يوجد أكثر من ثلاثة طلاب يحملون اسم سامر ، مقابل عدة طالبات يحملن اسم مريم .
كيف يمكن أن تحل هذه المشكلة ـ للتوصل على معنى محدد ودلالة واضحة ؟!
_ لا أعرف .
كلمة الحاضر مثلا ، لها دلالة زمنية ، تختلف تماما عن دلالتها الوجودية ، وتختلف الاثنتان عن دلالتها الحياتية . نفس الأمر والتعقيد يتكرر مع كلمتي الماضي والمستقبل .
وهذا هو السبب _ كما أعتقد _ الذي يفسر فشل أشخاص بدرجة ذكاء ستيفن هوكينغ واينشتاين وغيرهم ، في التمييز بين الماضي والمستقبل ، وفهم الفرق الحقيقي بينهما .
_ الماضي خلف الحاضر ( وخلفنا ...جميع الأحياء ، وقد حدث من قبل ، وهو يبتعد عن الحاضر بسرعة ثابتة هي التي تقيسها الساعة .
_ المستقبل أمام الحاضر ( وأمامنا ...جميع الأحياء ) ، وسوف يحدث لاحقا ، وهو يقترب من الحاضر بنفس السرعة التي تقيسها الساعة .
_ الحاضر حلقة مشتركة بين الماضي والمستقبل ، ويجسد المرحلة الثانية لكل منهما .
3
المشكلة الوجودية تتجسد بالاختلاف ( التناقض ) بين الحاضر والمستقبل ( بين اليوم والغد ) ، حيث أمام الفرد الإنساني أحد خيارين فقط : جعل اليوم أفضل من الغد أو أسوأ .
ولسوء الحظ ، يفضل الغالبية اليوم على الغد .
أعتقد أن المشكلة تتصل بعقلية العصابة ( غريزة القطيع ) ، التي ما زالت موجودة بقوة على مستوى العالم ، وهي أكثر قوة من عقلية النقابة ( عقل الفريق ) وخاصة في الشرق .
....
ملحق
المشكلة الوجودية بين الحاضر والمستقبل ( اليوم والغد ) ، والمشكلة الاجتماعية بين النقابة والعصابة ( النقابة تمثل الدولة حديثة والعصابة تمثل الدولة بدائية ) .
قدمت هوليود الحلقة المشتركة ، أو الدولة المتوسطة ، بين النقابة والعصابة بشكل إبداعي ، عبر العديد من الأفلام وعلى رأسها " العراب " .
تعاطفت هوليود مع العصابة ، ويرى الكثيرون أنها انحازت ولم تتوقف عند حد التعاطف .
موقفي الشخصي ، مع حرية الرأي والتفكير والاعتقاد والتعبير وغيرها _ بشكل مبدئي وراسخ _ على الرغم الآثار الجانبية السلبية بالطبع ، الملازمة للحرية الفردية ، وضد تقييد الحريات الفردية ، سوى في الحالات الطارئة والاستثنائية بالفعل ، وعبر القضاء فقط .
....
قانون العصابة الطاعة والتراتب ، والتمحور حول روابط الدم والقرابة .
وقانون النقابة الاحترام والتعددية والجدارة ، المساواة أمام القانون بكلمة .
تتمحور العصابة حول غريزة القطيع : السلطة الوراثية والثابتة ، حيث الأقوى يمتلك كل شيء تقريبا . أيضا ، تتمحور حول حلقة الثأر والانتقام . والأهم من ذلك ، تدور في فلك الأمس والماضي .
على خلاف ذلك ، تتمحور النقابة حول عقل الفريق : السلطة المؤقتة والمنتخبة ، حيث القانون المحوري ( شخص واحد _ صوت واحد ) .
للبحث تكملة ....






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- علم المستقبل 3
- علم المستقبل 2
- علم المستقبل
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 3 مع فصوله
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) بب 3 ف 3
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 3 ف 2
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 3 ف 1
- الجزء الثالث _ الباب الثاني مع فصوله الثلاثة
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 2 ف 3
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 2 ف 2
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 2 ف 1 تكملة
- الجزء الثالث _ ب 3 ف 1
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 1 مع فصوله
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 1 ف 3
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 1 ف 2
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ب 1 ف 1
- الجزء الثالث _ الكتاب الخامس ( الزمن )
- الجزء الثاني _ الكتاب الخامس ( الزمن )
- المشكلة العقلية _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ج 2 باب 3 ف 3
- المشكلة العقلية _ الكتاب الخامس ( الزمن ) ج 2 باب 3 ف 2


المزيد.....




- سعيّد يصف الواقع التونسي بـ-المرهق والمقرف-
- الجيش السوداني يجري ترتيبات تسليم 60 أسيرا لإثيوبيا
- قطر تنفي شائعات تتعلق بإقامة الوافدين
- سوريا.. استثناء رياض الأطفال من قرار تعليق الدوام لمكافحة كو ...
- دولة خليجية تشهدا أمطارا رعدية في أول أيام رمضان
- بعضها يدمر الصحة... 9 أخطاء شائعة في رمضان
- الأمير هاري عاد إلى بريطانيا للمشاركة في جنازة جده فيليب
- محمد رمضان بـ -الجلابية- يكشف تفاصيل مسلسله موسى.. فيديو
- القاهرة: أديس أبابا لم تلتزم بتعهداتها
- غانتس: طهران تهدد الأمن الدولي


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - علم المستقبل 4