أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مالك جبار كاظم - وحَقَ عليهم القول ..(الكهرباء قصيدتي)














المزيد.....

وحَقَ عليهم القول ..(الكهرباء قصيدتي)


مالك جبار كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 6619 - 2020 / 7 / 15 - 21:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في أيام الدولة العثمانية كان الغش في البضائع سمة للكثير من التجار الذين يستغفلون الناس من أجل زيادة أرباحهم, وبعد أن علم الوالي بأمر هؤلاء قرر تعيين موظف متخف لمراقبة السوق أطلق عليه اسم (الشلايتي) . لكن التجار كشفوا حقيقة هذا الموظف فقاموا برشوته بالمال مما حدا بالخليفة الى تعيين شخص آخر لمراقبته أسماه (السرسري)، ومع ذلك تم رشوته فاضطر الوالي لتعيين موظف آخر يراقب الإثنين أطلق عليه اسم (السربوت) . وأيضا سقط في فخ واغراءات التجار كسابقيه، وبدأ(السرسري والشلايتي والسربوت) يتقاسمون الرشى بينهم، والمتضرر الوحيد من فسادهم هو المواطن, ولم يكتف هؤلاء بفسادهم المالي بل انهمكوا بالجري وراء بائعات الهوى وأصبحوا مثلا يضرب في الرذيلة والفساد والإنحراف.
ليس الغريب ان تعاد كل سنة ازمة الكهرباء في نفس الموسم, للارتفاع الشديد في درجات الحرارة التي تفوق نصف درجة الغليان في اغلب محافظات العراق, وانهيار كبير في توليد الطاقة الكهربائية مسبباً ازدياد ساعات الاطفاء غير المبرمجة, ولا نريد الخوض في فساد الانفاق والمليارات المهدورة على بناء وتجهيز محطات التوليد الكهربائية لان الجميع يعرف اين ذهبت وتحت اي غطاء, ولكن ما يطل علينا في كل ازمة صيفية طيلة الفترات السابقة من يريد ان يسرق الاضواء ( كمسؤول مخلص ) ويضهر نفسه بانه بطل الساحة ويكون هو المخلص المنقذ لهذا الشعب المظلوم ببادرة لا جدوى منها ولانفع , وما مبادرة الحلبوسي الاخيرة الا بنفس هذه الشاكلة من سابقاتها .
ووصفت هذه الخطوة انها ستكشف الكثير من عمليات الفساد في العقود الخاصة بالكهرباء منذ سنوات عدة, وان من حق الشعب معرفة الاموال التي صرفت واين ذهبت اكثر من 40 مليار دولار على الكهرباء وهم يعانون الظلام والحر الشديد في ظل هذا الصيف اللاهب.
فسيعمل على تنفيذ هذه الخطوة كل من رئيس لجنة النفط والطاقة, ولجنة النزاهة, ولجنة الخدمات والاعمار, ولجنة الاقتصاد والاستثمار, وديوان الرقابة المالية, وهيئة النزاهة , ومدير التحقيقات في هيئة النزاهة ,(فما أشبة اليوم بألامس).
لقد تعاقب على وزارة الكهرباء منذ تأسيسها عام 2003 بعد أن كانت هيئة الكهرباء منذ عام 1999 وقبل ذلك كان قطاع الكهرباء ضمن تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن, الهارب ايهم جاسم السامرائي, محسن شلاش, كريم وحيد, حسين الشهرستاني(مصدر الطاقة الفائضة منذ 2013), رعد شلال, كريم عفتان الجميلي, قاسم محمد الفهداوي (صاحب جملة استخدام الكيزر في الصيف), لؤي حميد الخطيب, وآخرهم ماجد مهدي حنتوش.
بعد ان تعاقبت على وزارة الكهرباء كل هذه الاسماء فمنهم تعهد بتصدير الكهرباء بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي عام 2013 ولكن وصلنا للعام 2020 ولا زال ‫العراق بدون كهرباء, ومنهم من وضع اللوم على المواطن بانه( يترك الكيزر مشتغلا ً) ونحن في بلد تصل درجة الحرارة فيه اكثر من نصف درجة الغليان, ومنهم من سرق المليارات وخرج بالرعاية الامريكية , ومنهم ومنهم . ولا زلنا الى اليوم تعاد نفس الكرة ونفس التصريحات ونفس المبادرات, وان خرج المواطن للتظاهر من شدة الحر وبسبب الانقطاعات المتكررة والطاقة المجهزة غير المستقرة التي لحقت الضرر الكبير بالعديد من الاجهزة الكهربائية للمواطن الفقير, وصف بانه من اتباع الجهات التي لاتريد استقرار العملية السياسية وبانه من تلك الجهات ذات الاجندات الخارجية .
فهل سيستطيع الشلايتي والسرسري والسربوت مجتمعين من ان يجدوا لنا حلا لازمة الكهرباء ؟ وهل سيوقف الفساد ؟
قال تعالى ((أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والانس انهم كانوا خاسرين)) .



#مالك_جبار_كاظم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفاوضات سحب القوات الامريكية من العراق
- حرمان المرأة الريفية من التعليم يؤثر سلبا على مسار حياتها..
- الاعلام وتصريحات النواب .. مجرد ثرثرة
- أزمة كورونا أقلُ تعقيدا ً من أزمة التكليف ..
- الفساد والمحاصصة .. من أفشل النظام البرلماني في العراق
- سفينة العراق بلا ربان
- هل لرئيسنا مواصفات خارقة ؟
- العملية السياسية فشلت ام ستفشل ؟


المزيد.....




- بـ-حجاب- ولهجة سعودية.. الروبوت -سارة- ترحب بزوار مؤتمر -ليب ...
- من بينها قلعتا حلب والمرقب ومساجد حماة.. مواقع أثرية سورية ت ...
- من بينها قلعتا حلب والمرقب ومساجد حماة.. مواقع أثرية سورية ت ...
- فرانس برس: عدد قتلى الزلزال المدمر في سوريا يرتفع إلى أكثر م ...
- زلزال مدمر يخلف آلاف القتلى بتركيا وسوريا.. مأساة تحت الأنقا ...
- فيديو: الزلزال والشتاء القارس يفاقمان من بؤس السوريين في شما ...
- إسماعيل هنية يعزي الرئيس بشار الأسد بضحايا الزلزال الأليم: ن ...
- وسائل إعلام: فنلندا تخطط للانضمام إلى -الناتو- بمعزل عن السو ...
- سائح خليجي يوثق لحظة وقوع زلزال تركيا المدمر من داخل الفندق ...
- قوات كييف تستهدف جمهورية دونيتسك بـ 6 قذائف عيار 155 ملم


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مالك جبار كاظم - وحَقَ عليهم القول ..(الكهرباء قصيدتي)