أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مالك جبار كاظم - الاعلام وتصريحات النواب .. مجرد ثرثرة














المزيد.....

الاعلام وتصريحات النواب .. مجرد ثرثرة


مالك جبار كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 6565 - 2020 / 5 / 16 - 03:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يطلع منا الكثير على وسائل الاعلام المختلفة والى وسائل التواصل الاجتماعي, ويرى ويسمع التصريحات واللقاءات بمختلف صيغها صباحا ومساءا ً, للسادة النواب بحيث اصبح من ضمن البرامج التقليدية اليومية ان نشاهد الى كم من النواب وهم يدلون بتصريحات وفتح ملفات وخروقات دستورية (حسب مايسمونها), وحتى نشاهد نفس النائب يجري تصريحات ولقاءات بأكثر من قناة في اليوم الواحد.
فهل وظيفة النائب الظهور في الاعلام لمجرد الظهور ام ماذا ؟ وماذا يُعد كلامهُ؟ هل هو مجرد تصريح في وسائل الاعلام ام وثيقة يُعد بها ؟ وهل القنواة التلفزيونية الفضائية تعد منبرا للنائب ام قبة البرلمان ؟ قبل الاجابة لابد ان نعرف ماهي مهام ووظائف النائب.
مهام النائب البرلماني ان بمجرد انتخابه من قبل المواطنين واكتسابه صفة البرلماني، يضطلع النائب بجملة من المهام النيابية والسياسية مرتبطة بما هو دستوري وأخلاقي واجتماعي ويمكن إجماله فيما يلي:
1. الوظيفة التمثيلية للأمة: وتقتضي الانشغال بالقضايا الرئيسية للأمة وبذل الجهد للدفاع عنها في كافة المحافل الوطنية والدولية، وهو ما لا يتم إلا بالحضور في جلسات البرلمان وتحمل المسؤولية في التعبير عن احتياجات الشعب والانحياز لمصالحه.
2.الوظيفة الرقابية: وتقتضي متابعة العمل الحكومي ومساءلة أعضاء الحكومة بشأنه وفق الأدوات الرقابية المتعددة دستوريا (المساءلة الشفوية,المساءلة الكتابية, حضور جلسات اللجنان الدائمة والدعوة إليها,الاجتماع المباشر مع الوزراء والمسؤولين, وغيرها من المهام الرقابية المنصوص عليها بحسب النظام الداخلي للبرلمان العراقي)
3.الوظيفة التشريعية: وتقتضي حضور جلسات اللجنان الدائمة أثناء مدارسة مشاريع ومقترحات القوانين وتقديم التعديلات عليها كما تستوجب تقديم مقترحات قوانين بالتعاون مع أعضاء الفرق وأهل الخبرة والاختصاص.
4. الوظيفة السياسية : وتقتضي مساهمة النائب البرلماني في تفعيل دور المؤسسة البرلمانية التي هو عضو فيها وفي تنشيط النقاش السياسي بدائرته الانتخابية كما في عموم الوطن عبر المشاركة في الندوات الفكرية والبرامج التلفزيونية والإذاعية والكتابة الصحفية وغير ذلك من مختلف الوسائل والمناسبات التي تكرس في الواقع المسؤولية السياسية للنائب وتجعل منه عضوا فاعلا في المشهد الحزبي والسياسي المحلي والوطني.
5. الوظيفة التواصلية: وهي أساس الوظائف السابقة لأن النائب البرلماني لا يمكنه أن يكون مشرعا ناجحا أو مراقبا جيدا ولا سياسيا واقعيا ما لم يكن موصولا بمحيطه ومصغيا إليه وناقلا لانشغالاته وهمومه وآماله إلى ساحة العمل التشريعي والرقابي، وهذه الوظيفة التواصلية تحتاج لانجازها إلى إبداع منظومة تواصلية متكاملة تمكن من تحقيق مطلب القرب المعنوي (من المواطنين)، وليس الجسدي فقط.
إن الضرورة الملحة لتحقيق صفة التمثيلية للناخب تقتضي فتح مكتب للتواصل مع المواطنين لاستقبالهم ومدارسة سبل حل قضاياهم ومشاكلهم ومعانقة همومهم، فبعد فتح المكتب وتعيين مسؤول للتواصل به، أتاح هذا الفضاء تواصلا مباشرا بين النائب والمواطنين من ذوي القضايا العامة أو الخاصة .( وقد اكون جازما ً ان الكثير من النواب لا يعرف هذه المهام بكاملها ).
اذ شوهد الكثير من لقاءات السادة النواب وعلى مختلف وسائل الاعلام , تصريحات واتهامات وفتح ملفات فساد وسرقات ما انزل الله بها من سلطان, ولعدة سنوات مضت, حتى راحت القنواة الفضائية تتبارى مع اخرتيها في عرض الفضائح والتصريحات , ولا ينكر وجود مثل تلك الملفات , والفساد المالي في مؤسسات الدولة مستشري بشكل يفوق الوصف ,الا ان الغريب في الامر لم يصل اي ملف من تلك التي يصرح بها الى جهة الاختصاص ( القضاء ). وكل حكومة تلعن التي قبلها وكل نائب يصرح بما يشتهي وهو مايعتبره من حرية التعبير ومن ضمن حقوقه ان يدلي دلوه في اي مكان واي زمان.
فماذا نستطيع ان نسمي هذا الكلام , وماذا يعتبر كل كلام ليس في محله ؟ فلا نجد سوى كلمة ( ثرثرة )اي ان كل كَلامه ثَرثَرة وتعني كثرة الكلام فيه مُبالغة من دُونِ جدوى. ويطلق على الشخص المثرثر, بالثرثار الذي يكثر الكلامَ في تكلفٍ وخروج عن الحد, وفي حديث شريف (أَبْغَضُكم إليّ الثرثارون المُتفيهقون ) فلا وصف غير هذا الوصف نستطيع ان نوصفه لهولاء الثرثارون المتفيهقون على وسائل الاعلام فبضاعتكم اصبحت فاسدة وماعادت تجد المشتري .



#مالك_جبار_كاظم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أزمة كورونا أقلُ تعقيدا ً من أزمة التكليف ..
- الفساد والمحاصصة .. من أفشل النظام البرلماني في العراق
- سفينة العراق بلا ربان
- هل لرئيسنا مواصفات خارقة ؟
- العملية السياسية فشلت ام ستفشل ؟


المزيد.....




- براءة طفلي قد سُلبت منه.. طالب يعتدي على آخر جنسيًا في حافلة ...
- -طباخ بوتين- يصف الحرب في باخموت: -معارك شرسة في كل شارع وكل ...
- علماء الآثار يكتشفون أمرا مثيرا في كهف إنسان النياندرتال بإ ...
- لقطات مذهلة تُظهر كواكب تدور حول نجم على بعد سنوات ضوئية!
- تراجع النشاط غير النفطي في مصر للشهر 26 مع تفاقم التضخم
- جاسم الأسدي: -خطف- الناشط البيئي الذي يناضل للحفاظ على الأهو ...
- روسيا وأوكرانيا: زيلينسكي يعترف بموقف صعب يواجه الجيش الأوكر ...
- طيار إسرائيلي قصف مفاعل العراق النووي يثير عاصفة.. نتنياهو ي ...
- تعديلات جديدة على قانون الهجرة الفرنسي تثير جدلا واسعا
- زاخاروفا تعلق بثلاث كلمات على تصريحات بينيت: وشهد شاهد من أه ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مالك جبار كاظم - الاعلام وتصريحات النواب .. مجرد ثرثرة