أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - ألم. الماضي له. وجدان














المزيد.....

ألم. الماضي له. وجدان


عايد سعيد السراج

الحوار المتمدن-العدد: 6611 - 2020 / 7 / 6 - 15:22
المحور: الادب والفن
    


ألم ُ الماضي يملك وجدان ْ.
1 -

شعر : عايد سعيد السِرَاج

أنا حزين يا صديقي

لأنني حزين

كان أبي غارق بالحزن والصلاة

وأمي تلف لحمها المحروق

بجدائل القمح والمساء ْ

2 -

فيا حزن الليل أغثني ْ

فأنا مهموم بالليل وفي الصبح تزيد الأحزان ْ

تَتَنَابتُ حروفُ روحي وتسرح

ويتصادى الوجع الليلي ويلملم أطرافي

ليحزن وينام ْ

فيمنعه النومُ وتصهل في أوجاع ِ مفاصله ِ

جنيات ِ الغيم

كم تتهاجسُ في أروقة ِ الصَفْن ِ ضلوعي !!

وتلوذ ببحر روحي ْ

وروحي تَتَوَجّعُ كسيجارة ٍ بفم ٍ ولهان ٍ

فأُفْردها ، وأوَزِّعــها على جسدي

عل ّ هبوب الحزن تَتَناثر

مابين أصابع قدميْ والأجفان ْ

فتهتاج أشواك الروح

وتخــز ضلوعي ْ

فأهيم في الوخز ِ

إذْ أنا وهو أدْمَنـّا الألم

وأضْحينا خلان ْ

فيتفاجع ألمي ْ

وينوحُ على ألم ٍ كان بتلك الأزمان ْ

إذ ْ ألم ُ الماضي يملك ُ وجدان ْ

3 -

ماأبْشــعَه ُ

وماأوْجعَه ُ

وماأنْذَلَـــهُ

أَلَـــم ُ الآن ْ

إذ ْ هو والمحرقة صِـنوان ْ

فكيف لروح ٍ فيها روح الورد وجنائن عذراء

وَغَــرَدَ حمائم وعصافير مسآت ِ الكون

وأجمل ما خلق الله من الغزلان ْ

أنْ تَـتَـوَالف َ مع ألم ٍ ليس ( له عنوان ْ)

فيا روح أصيخي ْ قليلا ً

ويا وجع ولو قليلاً كن ْ رحمن ْ

فالحزن ُ ..

أنهار تجري بدمي يتوسدني ليل نهار ْ

4 -

مذ كنت صغيرا ًً

والحزنُ يَتَحَزّمني وأنا أبحث عن أقمار ْ

ولا أنام الليل…

فأُوَزِّع ُ أحزاني على جسدي

فـَتَتَمَلْمَـل روحي ْ

وتوزِّع بعضاً منه على الأطيار ْ

وأسهر للصبح ِ

وإذا الصبحُ نهار ْ

فيضج جسدي

بشموس ِ النار ْ

ويظل سؤال يحيرني ْ

كيف ينام الناسُ في خيمة أحزان ٍ

والحزن جدار ْ ؟

فتشتعل روحي بالأشعار ْ

وينام الليل ُ على قلق ٍ

كأنّ الليل نهار ْ


.6/7/2020 Nederland



#عايد_سعيد_السراج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مجلس الغنم
- السين الأحمق
- عندما يضحك الورد
- خشف يرعى
- لماذا تفردين أغصان الليمون
- قصة. حارس النهر
- متْ ياصديقي
- أيها الفرات
- فكرت كثيرا ً وقليلاً
- لو
- الدنيا حظوظ
- العالم على بركان بارود
- أول منتدى ثقافي في مدينة. الرقة
- أمي. والفرات
- بخفي ْ حُنيْن
- سيرة. حياة
- طيب الوجه. والحرف والسمات
- أحجار ُ تلحس دمي
- غابات. الورد تحرسني
- ثغاء. الملح


المزيد.....




- -روسكومنادزور- يقيد الوصول إلى خدمة الموسيقى -SoundCloud-
- لحظات ساحرة..شاهد ردة فعل حوت أبيض عند سماع عازف كمان في أمر ...
- اللواء حسين سلامي: العدو اعتمد الحرب الثقافية للسيطرة على ال ...
- اللواء حسين سلامي: العدو اعتمد الحرب الثقافية للسيطرة على ال ...
- فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات في إيران ...
- فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات في إيران ...
- انطلاق معرض فان جوخ 2 أكتوبر إلى 22 يناير 2023
- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - ألم. الماضي له. وجدان