أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خسرو حميد عثمان - هل من الحكمة الثقة بمشاعرك الفطرية- بسليقتك؟ عالمة أعصاب تُوَضح.2-الأخير














المزيد.....

هل من الحكمة الثقة بمشاعرك الفطرية- بسليقتك؟ عالمة أعصاب تُوَضح.2-الأخير


خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)


الحوار المتمدن-العدد: 6606 - 2020 / 6 / 30 - 13:25
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نشرت Valerie Van Mulukom مقالاً في مدونة THE CONVERSATION
(Academic rigour, journalistic flair الدقة الأكاديمية، الذوق الصحفي) تحت عنوان:
‏Is it rational to trust your gut feelings? A neuroscientist explains
"هل من الحكمة أن تثق بمشاعرك الفطرية- بسليقتك؟" بتأريخ16مايس2018.
ترجمة القسم الثاني- الأخير:
سيكون لحدسك الكثير من الموثوقية حول موضوع معين عند وجود فيض من المعلومات حوله في دماغك، لأن الحدس، حاله حال الإبداع، يتحسن بفعل الخبرة.
فهم متحيز: في أدبيات علم النفس، غالبًا ما يُفسر الحدس- البديهه intuition كإحدى طريقتي التفكير الرئيسيتين إلى جانب المنطق التحليلي analytic reasoning. يوصَف التفكير البديهي أو الحدسي Intuitive thinking بأنه تلقائي، سريع، ولاشعوري. من الجانب الأخر، يُوصف المنطق التحليلي: بطيء، منطقي، واعي ومدروس. يعتبرونهما، الكثيرون، نمطين فكرين متضادين يعملات كما تعمل المرجحة (التي يجلس على طرفيها طفلان متقابلان- يصعدطرف عندما ينزل الأخر . ومع ذلك، أظهر التحليل النهائي لنتائج مجموعة من الدراسات - a recent meta-analysis - أن نمطي التفكير التحليلي والبديهي غير متربطان عادةً، ويمكن أن يحدثا في أنٍ واحد. عندئذ يحاول أحد النمطين الفكريين بالسيطرة على الآخر - لا سيما التفكير التحليلي - لأن الطبيعة اللاواعية للتفكير الحدسي-البديهي تجعل من الصعب تحديد وقت حدوثه بالضبط، حيث يحدث الكثير منه تحت غطاء يقظتنا.
في الواقع يُكمل نمطي التفكير أحدهما الأخر، ويمكنهما العمل بتناغم -ونستخدمهما معاً بانتظام.
قد يبدأ البحث العلمي الرائد ببديهية تُمكن العلماء من صياغة أفكار مبتكرة وفرضيات جديدة، يمكن التحقق من صحتها لاحقًا من خلال التحليلات والاختبارات الصارمة.
عندما يُؤخذ الحدس كونه غامض وغير دقيق، يمكن أن يكون التفكير التحليلي مؤذي أيضاً. أظهرت الدراسات بأن الإفراط في التفكير يمكن أن يعوق عملية اتخاذ القرار لدينا بشكل خطير.
في حالات أخرى، قد يتكون التفكير التحليلي لاحقاً من مبررات ما بعد المتابعة أو مبررات القرارات على أساس التفكير الحدسي. يحدث هذا على سبيل المثال عندما يتعين علينا شرح قراراتنا في المعضلات الأخلاقية. وقد سمح هذا التأثير لبعض الناس بالإشارة إلى التفكير التحليلي باسم "السكرتير الصحفي" أو "المحامي الداخلي" للحدس. في كثير من الأحيان لا نعرف سبب اتخاذنا للقرارات، في حين نريد أن يكون لدينا أسباب لقراراتنا.
الثقة بالحدس-السليقة*
هل يجب أن نعتمد كلياً على حدسنا- بديهيتنا، لأنه يساعدنا في صنع القرار؟ مسألة معقدة. نظرًا لأن الحدس يعتمد على العمر التطوري-قديم evolutionarily older فهو تلقائي وسريع، يقع فريسة للتضليل أيضا، مثل التحيزات المعرفية cognitive biases. هذه أخطاء منهجية في التفكير يمكن أن تحدث تلقائيًا. على الرغم من ذلك، فإن التعود على التحيزات المعرفية الشائعة يمكن أن يساعدك على اكتشافها في المستقبل: هناك نصائح جيدة حول كيفية القيام بذلك هنا وهنا. وبالمثل، نظراً لكون المعالجة السريعة قديمة، فقد تعتبر قديمة بعض الشيء في بعض الأحيان. لنأخذ قطعة كبيرة من الكعك على سبيل المثال. قد تنجذب إلى تناولها كلها، رغم عدم إحتياجك إلى هذه الكمية الكبيرة من السكريات والدهون. لأن أسلافنا عندما كانوا في مرحلة الصيد-وجمع البذور والثمار، كان تخزين الطاقة في الجسم غريزة حكيمة في زمنهم.
وهكذا، بالنسبة لكل موقف يتضمن قراراً يعتمد على تقييمك، ضع في اعتبارك ما إذا كان حدسك قد قام بتقييم الموقف بشكل صحيح. هل هو وضع تطوري قديم أو حالة جديدة؟ هل ينطوي على تحيزات معرفية؟ هل لديك خبرة أو مهارة في هذا النوع من المواقف؟ إذا كان قديم تطوريًا evolutionary old، ينطوي على تحيز إدراكي cognitive bias، وليس لديك مهارة فيه، فاعتمد على التفكير التحليلي. إذا لم يكن كذلك، فلا تتردد في الثقة في حدسك- بديهيتك.
لقد حان الوقت لوقف مطاردة السحرة على الحدس witch hunt، ومعرفة ما هو عليه: أسلوب معالجة سريعة وتلقائية وتعتمد على اللاوعي subconscious processing style يمكن أن يزودنا بمعلومات مفيدة جداً لا يمكن للتحليل المتعمد deliberate analysingالقيام بها. نحن بحاجة إلى القبول بأن التفكير الحدسي-البديهي والتحليلي يجب أن يَحْدُثا معًا ، وإن يوازن أحدهما الأخر عند المواقف الصعبة لصنع القرار.

*(الحدس-أو السليقة: فهمك المباشر(الفوري) لشئ ما، دون الحاجة الى التفكير أو رأي أخر، مجرد تعرف-تدري. تبرز حدسك كشعور داخل جسمك ولا يشعر به شخص أخر غيرك.)
رابط المقال:https://theconversation.com/is-it-rational-to-trust-your-gut-feelings-a-neuroscientist-explains-95086






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل من الحكمة أن تثق بمشاعرك الفطرية- بسليقتك؟ عالمة أعصاب تُ ...
- أسئلة الحياة الكبيرة 3-4
- أسئلة الحياة الكبيرة 3-3
- أسئلة الحياة الكبيرة 3-2
- أسئلة الحياة الكبيرة 3-1
- أسئلة الحياة الكبيرة 2-4
- أسئلة الحياة الكبيرة 2-3
- أسئلة الحياة الكبيرة 2-2
- أسئلة الحياة الكبيرة 2-1
- أسئلة الحياة الكبيرة 2/1
- أسئلة الحياة الكبيرة 1/1
- نجاح عملية إعادة افتتاح أمريكا يعتمد على السيكولوجيا، ليس ال ...
- جوليو تونوني ونظريته IIT حول الوعي (3)تكملة
- جوليو تونوني ونظريته IIT حول الوعي (3)
- جوليو تونوني ونظريته IIT حول الوعي. (2)
- جوليو تونوني و نظريته IIT حول الوعي*(1)
- ترجمة المقابلة الكاملةـ ليوفال نوح هراري: حول الديمقراطية، ا ...
- الخطر الأكبر ليس الفيروس بذاته *
- -الخطر الأكبر ليس الفيروس بذاته-
- اللعبة الماكرة 3/6: عندما كان كريم أحمد الداود عراباً ل(حسين ...


المزيد.....




- الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2022: أنصار حزب -الجمهوريون- يص ...
- شاهد: أكبر نهر جليدي في آيسلندا يتآكل بسبب الاحتباس الحراري ...
- بايدن يحذر بوتين من مغبة اجتياح روسيّ لأوكرانيا ويرفض أي -خط ...
- حصري: شركة تجسس إسرائيلية تخترق هواتف موظفين في الخارجية الأ ...
- التحقيق في تسريبات حول مساعدة الاستخبارات الفرنسية لمصر
- مشاركة عزاء للرفيقين أحمد وابراهيم قاسم بوفاة والدهما
- ماكرون: استقالة قرداحي ستفتح باب الحوار بين السعودية ولبنان ...
- وكالة إثيوبية توضح سبب إغلاق المدارس لمدة أسبوع في البلاد
- باريس تفتح تحقيقا جنائيا بعد تسريب أسرار دفاعية حول مساعدة ل ...
- ضيفان ينشغلان بالأكل في حفل زفاف دون مبالاة بحريق هائل خلفهم ...


المزيد.....

- العلم والخرافة او الأساطير! / طلال الربيعي
- نعمةُ آلمعرفة فلسفيّاً / العارف الحكيم عزيز حميد مجيد
- الفلسفة من أجل التغيير الثوري والنهوض التقدمي الديمقراطي في ... / غازي الصوراني
- حوار مع فيلسوف عربي / عبدالرزاق دحنون
- الذات عينها كآخر في فلسفة التسامح والتضامن / قاسم المحبشي
- خراب كتاب عن الأمل / مارك مانسون
- فن اللامبالاة / مارك مانسون
- كتاب أربعون / أحمد الشقيري
- جائحة كورونا وإعادة انتاج الحياة الاجتماعية تأملات سوسيولوجي ... / محمود فتحى عبدالعال ابودوح
- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خسرو حميد عثمان - هل من الحكمة الثقة بمشاعرك الفطرية- بسليقتك؟ عالمة أعصاب تُوَضح.2-الأخير