أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد العزيز المسلط - صناعة الاقتصاد 3















المزيد.....

صناعة الاقتصاد 3


عبد العزيز المسلط
سياسي وباحث اكاديمي

(Abdulaziz Meslat)


الحوار المتمدن-العدد: 6547 - 2020 / 4 / 26 - 13:26
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


قد يحدد السوق نمط التفاعلات العالمية وفق إيقاع الاقتصاد العالمي (المعولم)، وبناء على المزيد من الحوافز الاستثمارية التي تمنحها الدول للشركات العابرة للقارات والتي تعتبر وفق مصلطلح السوق العالمية الحديثة (الفواعل الاقتصادية غير الدولاتية)، منظومات اقتصادية متكاملة، من حيث الرأسمال النقدي، والتشغيلي. والبعد الاقتصادي الرابع (مصطلح جديد في الاقتصاد الكمي، ومحاكاة النمذجة)، وغيرها من المفاهيم التي تدخل في لعبة تشكيل العالم وفق منطق المصالح وتوازنات القوى الجيوسياسة.
وفي قراءة متعقلة لكتاب الاقتصاد الدولي الجديد للمؤلف البروفيسور شارلز. دبليو. هيل، يسرد الكاتب في مقدمة كتابه لغة شديدة التشبيك في العلاقات الاقتصادية العالمية والتي باتت تؤثر في كيانات الدولة الوطنية بشكل مباشر، ومدى اندياحها نحو إغراق مفاهيم كلاسيكية اصبحت من المصطلحات الباردة (القديمة). يقول الكاتب: " يحدث تحول جوهري في الاقتصاد العالمي. إننا نبتعد عن عالم تكون فيه الاقتصادات الوطنية كيانات قائمة بذاتها نسبياً ، معزولة عن بعضها البعض عن طريق الحواجز أمام التجارة والاستثمار العابر للحدود؛ من خلال المسافة ، والمناطق الزمنية ، واللغة ، والاختلافات الوطنية في النظم الحكومية والثقافة والأنظمة التجارية. ونحن نتحرك صوب عالم تتراجع فيه الحواجز أمام التجارة والاستثمار العابر للحدود. المسافة تتقلص بسبب التقدم في تكنولوجيا النقل والاتصالات، الثقافة المادية بدأت تبدو مشابهة في جميع أنحاء العالم. والاقتصاديات الوطنية تندمج في نظام اقتصادي عالمي متكامل ومترابط. وعادة ما يشار إلى العملية التي يحدث بها هذا باسم (العولمة).
إن ما يحدث في صناعة التلفزيونات المسطحة ، والذي تم عرضه في الافتتاحية ، هو مثال كلاسيكي لتأثير العولمة. يتم نقل أجهزة التلفزيون المسطحة في جميع أنحاء العالم إلى مواقع منخفضة التكلفة. أجهزة التلفاز التي يبيعها Vizio في الولايات المتحدة ، على سبيل المثال ، يتم تجميعها في المكسيك من اللوحات المسطحة المعبأة في كوريا الجنوبية ، وتنتقي مكوّنًا مكوّنًا في الصين ، و العملية الجزئية تتم في الولايات المتحدة. من خلال توزيع الأنشطة المختلفة في جميع أنحاء العالم، ومن ثم تنسيق عملية الإنتاج بأكملها ، يمكن لشركات مثل Vizio توصيل أجهزة تلفزيون بشاشة مسطحة للمستهلكين الأمريكيين بأسعار أقل بكثير مما كان ممكناً. يستفيد المستهلكون الأميركيون من الأسعار المنخفضة، وكذلك الأمر بالنسبة Vizio وشركائها الاستراتيجيين في كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة والمكسيك. ومع ذلك ، فإن عملية العولمة خاسرة أيضاً، خاسرة في قضية العمالة في أماكن مرتفعة التكلفة ، فقدوا وظائفهم".
ويقول في موضع آخر: "فإن معظم الاقتصاديين يجادلون بأن يربح بفارق كبير ، و التوازن في العولمة هو عملية مفيدة للغاية. صناعة التليفزيونات المسطحة لا تكاد تكون وحدها تجسد هوية العولمة لكنها مثال نافذ.
في الاقتصاد العالمي المترابط اليوم ، قد يقود الأمريكي للعمل سيارة مصممة في ألمانيا تم تجميعها في المكسيك من قبل شركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات من مكونات صنعت في الولايات المتحدة واليابان التي تم تصنيعها من الفولاذ الكوري والمطاط الماليزي. ربما تكون قد ملأت السيارة بالبنزين في محطة خدمة BP التي تملكها شركة بريطانية متعددة الجنسيات. يتم تصنيع البنزين من النفط الذي يتم ضخه من بئر قبالة سواحل إفريقيا بواسطة شركة نفط فرنسية نقلته إلى الولايات المتحدة في سفينة يملكها خط شحن يوناني. أثناء القيادة إلى العمل ، قد يتحدث الأمريكان إلى سمسار البورصة على هاتف خلوي من نوكيا تم تصميمه في فنلندا وتم تجميعه في تكساس باستخدام مجموعات شرائح أنتجت في تايوان والتي تم تصميمها من قبل مهندسين هنود يعملون في شركة Texas Instruments. تخبر سمسار البورصة بشراء أسهم في شركة الاتصالات الألمانية Deutsche Telekom ، التي تحولت من احتكار مملوك للدولة سابقًا إلى شركة عالمية من قبل رئيس تنفيذي إسرائيلي. وقد تعمل على تشغيل راديو السيارة ، الذي صنعته شركة يابانية في ماليزيا ، للاستماع إلى أغنية شعبية من موسيقى الهيب هوب التي ألفها رجل سويدي مغمور وتافه، وغنت من قبل مجموعة من الدانماركيين باللغة الإنجليزية ، حيث وقعوا عقدًا قياسيًا مع شركة موسيقية فرنسية لتعزيز سجلهم في أمريكا. قد يذهب السائق إلى أحد المقاهي التي يديرها مهاجر كوري ويأمر بكوب من (الكافي لاتيه)، "و"بسكويت" مغطى بالشوكولاته. حبوب البن جائت من البرازيل والشوكولاتة من البيرو ، في حين تم صنع البسكويت محليًا باستخدام وصفة إيطالية قديمة. بعد انتهاء الأغنية قد يخبر مذيع الأخبار المستمع الأمريكي أن احتجاجات مناهضة العولمة في اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا قد تحولت إلى العنف، وقد قتل أحد المتظاهرين. يتحول المذيع بعد ذلك إلى النقاش الذي يليه، وهو كيف أن الخوف من ارتفاع أسعار الفائدة في البورصة قد أدى إلى انخفاض مؤشر سوق Nikkei الياباني بشكل حاد." انتهى الاقتباس"....
بهذا يطرح سؤال في منتهى الدقة والحساسية حول ما إذا تبقى السيادات الوطنية تتمتع بشيء من الاستقلالية السياسية والوطنية، إزاء هجمة الاقتصاد المعولم (العولمة).
للإجابة على هذا السؤال تنقلنا الذاكرة بشكل بياني الى حديث الدكتور طلال ابو غزالة اهم خبير اقتصادي في الشرق الأوسط عندما قال "إن دور السياسة الدولية وصراعاتها وشبكة تداعياتها بكلياتها ينحصر في مهمة واحدة فقط وهو الدفاع عن الاقتصاد العالمي الذي ينتج في كل عشر سنوات نمطاً جديداً من علاقات اقتصادية جديدة بناء على توازنات المصالح الجيو-سياسية".
وهذا ما أكده المحلل الاقتصادي البروفيسور آلان جيورجيو فابيان "لا يمكننا صنع ميلاد سياسي جديد دون أن تكون كعكة الاقتصاد هي المحور الفعلي".
لهذا وبالنظر الى مشاهدات إعادة تقييم مرحلة الألفية الثانية بعقدها الأول، بأن كل مفرزات المرحلة وتداعياتها "المؤتمتة" لنصف قرن قادم وأكثر. إنما هي فعل اقتصادي واقع نتيجة استيلاد نظام اقتصادي جديد، وإلغاء حواجز ما يسمى بالسيادة للدولة الوطنية امام سلع ومشاريع اقتصادية عابرة للقارات، والاهم هي في إعادة تشكيل ملمح "عولمي" اقتصادي جديد بعد الكشوفات الهائلة الذي حدثت في ما يعرف بالاقتصاد الرقمي وثورة الاتصالات.



#عبد_العزيز_المسلط (هاشتاغ)       Abdulaziz_Meslat#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية ج4 واخير
- العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية-ج3
- العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية -النقدوية التاريخية- ...
- ّ العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية -النقدوية التاريخية ...
- قراءة معاصرة في كتاب الجمهورية الفاضلة للكاتب ج. اتش.بوكلي
- مقدمة رئيسية في فلسفة التكوين السياسي, ومنهج التحول
- رؤية جديدة في الأدب السياسي المقارن - جزء 4 واخير
- رؤى جديدة في الأدب السياسي المقارن - جزء 3
- رؤية جديدة في الأدب السياسي المقارن- جزء 2
- رؤية جديدة في الأدب السياسي المقارن- جزء 1
- ورقة مقتضبة في نظريات الطفرة العولمية.
- اقتصادنا ينتحر، ثم لا يجد له منقذ!
- مابين الثقافي والعضوي…… رؤية فلسفية، أم عقيدة لاهوتية؟ ج2
- مابين الثقافي والعضوي…… رؤية فلسفية، أم عقيدة لاهوتية؟
- أزمة الطاقة العالمية (الآفاق والتداعيات)


المزيد.....




- اليورو يسرع من تراجعه أمام الروبل في بورصة موسكو
- هل يتحسن اقتصاد مصر رغم تثبيتها سعر الفائدة؟
- روسيا في المرتبة الرابعة ودولة عربية من كبار مالكي احتياطيات ...
- دعم سياسي واسع في سويسرا للتخفيف من القواعد الخاصة بإعادة تص ...
- بنك وربة: استقرار الفائدة من أبرز التحديات التي نواجهها
- إيقاف مصفاة بانياس النفطية السورية لمعالجة أضرار الزلزال
- ارتفاع أسعار النفط مع انتعاش طفيف للذهب
- الليرة التركية تنخفض إلى مستوى قياسي جديد
- وزير الخزانة الأسبق يتوقع -هبوط سلس- للاقتصاد الأميركي
- رينو ونيسان.. صفحة جديدة لتحالف السيارات عقب سنوات من التوتر ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد العزيز المسلط - صناعة الاقتصاد 3