أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد العزيز المسلط - العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية -النقدوية التاريخية- ج1














المزيد.....

العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية -النقدوية التاريخية- ج1


عبد العزيز المسلط
سياسي وباحث اكاديمي

(Abdulaziz Meslat)


الحوار المتمدن-العدد: 6545 - 2020 / 4 / 24 - 10:12
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


مـقدمة لا بد منها‎ ‎

لقد ظهر في النصف الاخير من القرن الثامن عشر كوكبة من الفلاسفة والمفكرين الذين مهدت فلسفاتهم الطريق لقيام الثوره الصناعيه التي ارست للمجتمع الاوربي ركائز التطور والتقدم بعد التخبط الذي ساد في اوربا قرون طويله رافقته احداثا داميه من العنف والتفتت, ‎إضافة إلى ‏سيطرة رجال الدين (الكنيسة) و(الاقطاع الزراعي من ملاك الأراضي)‎ ‎والحروب‎ ‎الأهلية الدائرة بين أفراد المجتمع في اوربا.
وقد تنبه اولئك الفلاسفه الى ضرورة اعادة قراءة طبيعة مجتمعاتهم ودراستها, وفهم جذور المشاكل التي تغص بها تلك المجتمعات, حتى يتسنى لهم امكانية اجتراح الحلول ومعالجة امراض المجتمعات الاوربيه, وفهم ما يحصل بداخلها. ومن هنا انطلقت قاطرة الاهتمام بدراسة البنيه التاريخيه للمجتمات الاوربيه من خلال مساحات معرفيه جديده قوامها العلم والاطلاع.
وقد برع العديد من الفلاسفه في وضع مناهج بحث علمي استندت الى فهم خصائص التطور الطبيعي للمجتمعات وآلياته انطلاقا من تشريح البنيه الاجتماعيه التي ادى تعمق المفكرين والفلاسفه الاجتماعيين في محاولة تفكيك شيفرتها الى ثوره كينونيه عظيمه اعتبرتها المعرفه الانسانيه علما جدليا هاما في سياق العلوم الانسانيه عبر التاريخ.
وقد حقق ما عرف لاحقا "بسوسيولوجيا الاجتماع البشري" الى انطلاقة العديد من العلوم المعرفيه بصبغتها الانسانيه كعلم التطور السكاني (ديمغرافيا الاجتماع السكاني), وعلم القانون, والعلاقات الاجتماعيه, وعلم السياسه الذي ارست قواعده (العلاقه المحرمه) كما قال عنها الفقيه النمساوي الاصل غيرهارد فان غلين , بين علم التاريخ وعلم القانون والاخلاق. وعلوم اخرى تجلت عبر سيرورات مخاض معرفي طويل.
وقد حرض هذا النوع من العلوم شكلا من اشكال الولاده القيصريه لموضوعات حداثويه بالغه التعقيد والدقه, ما ادى الى تأسيس فقه العلوم المقارن الذي التزم بقواعد النظريه التاريخيه استطرادا.
ومن هذا الجانب كانت محاولات بعض المفكرين واسهاماتهم الفكريه, كانت رائزا نوعيا, ومسلكا معرفيا, يمثل انطلاقة علم جديد قوامه المعرفه المنتميه الى العقل المعرفي, العقل الذي يهب انصاره الطريق الى الحقيقه, ويهديهم سواء السبيل.
ولم تكن الظروف والمناخات الاجتماعيه والثقافيه آنذاك باطرها العامة تساعد في فهم خصائص الطبيعة الموضوعية لطروحات علمية سبقت زمانها بعقود, من أجل تهيأة المعطيات المعرفيه وأدواتها لشحن محركات الدفع المعرفي لتلك العلوم الإنسانية التي اعتمدت سياقات جدلية مؤثره في العقل المعرفي الذي أنتج قواعد كثيرة ومبادئ هامة قامت عليها قيم المجتمعات المعرفية.
وقد اصبحت تلك المعارف ركيزة ثابتة ذات دواع ملحة من أجل التنمية المستقلة التي برزت الرغبة التاريخية في تطوير أدواتها وشروطها كحاجة ضرورية من حاجات تطور المجتمعات المعاصرة ونهوضها.
وقد استخلص العلماء والفلاسفة فكرة تطور القوانين الاجتماعية من مفاهيم التنمية تلك التي قدمت لمفهوم العدالة الاجتماعيه شكلا جديدا من أشكال التطور الاجتماعي للدول.
فكانت العدالة الإجتماعية هي المضمون الإنساني والحقيقة النوعية الصرفة لفكرة التنمية الانسانية بشقيها الذاتي والموضوعي.
ولا يخفى علينا أن الفلسفة القائلة بإسناد مفهوم العدالة الاجتماعيه إلى نظرية التطور البشري, قد أصابت بعض ما نادت به, بالشكل الذي يجسد عمليا نضال الفلاسفة والمفكرين والفقهاء من أجل تحرير المعرفة من أدواتها الزمانية والمكانية, وبالتالي العمل على بلورة خاصية جديدة لفكرة العدالة الإجتماعية التي أجابت عليها معظم التيارات الفلسفية كل حسب رؤيته الفلسفية الدلالية.



#عبد_العزيز_المسلط (هاشتاغ)       Abdulaziz_Meslat#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ّ العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية -النقدوية التاريخية ...
- قراءة معاصرة في كتاب الجمهورية الفاضلة للكاتب ج. اتش.بوكلي
- مقدمة رئيسية في فلسفة التكوين السياسي, ومنهج التحول
- رؤية جديدة في الأدب السياسي المقارن - جزء 4 واخير
- رؤى جديدة في الأدب السياسي المقارن - جزء 3
- رؤية جديدة في الأدب السياسي المقارن- جزء 2
- رؤية جديدة في الأدب السياسي المقارن- جزء 1
- ورقة مقتضبة في نظريات الطفرة العولمية.
- اقتصادنا ينتحر، ثم لا يجد له منقذ!
- مابين الثقافي والعضوي…… رؤية فلسفية، أم عقيدة لاهوتية؟ ج2
- مابين الثقافي والعضوي…… رؤية فلسفية، أم عقيدة لاهوتية؟
- أزمة الطاقة العالمية (الآفاق والتداعيات)


المزيد.....




- تعرض قلعة قديمة استخدمها الرومان والبيزنطيون للدمار في زلزال ...
- أعداد ضحايا الزلزال تواصل الارتفاع في تركيا وسوريا.. وجهود ع ...
- الملك عبد الله الثاني يعزي الأسد وأردوغان بضحايا الزلازل الم ...
- موقع أمريكي يسأل: أين زعيم كوريا الشمالية؟
- علماء روس: ارتدادات الزلزال التركي ستستمر لعدة أيام وربما أس ...
- زلزال تركيا: لحظة إنقاذ طفل من بين الأنقاض في سوريا
- ارتدادات الزلزال التركي تصل تل أبيب (فيديو)
- نتنياهو يعلن إرسال مساعدات -إلى سوريا- في أعقاب الزلزال
- لافروف في العراق: نجري استعدادات لعقد لقاء بين بوتين والسودا ...
- تضامن شعبي في مصر مع سوريا بعد الزلزال المدمر.. ومفتي البلاد ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد العزيز المسلط - العلوم الإنسانية في مقارباتها المعرفية -النقدوية التاريخية- ج1