أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة : تمثال النصر في متحف الخراب الإلهي














المزيد.....

قصيدة : تمثال النصر في متحف الخراب الإلهي


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6542 - 2020 / 4 / 20 - 22:53
المحور: الادب والفن
    


لا يعلمون اين بكى
اخر المنتصرين
على حجر
ام قرب خيمة
او لعله جهة إقامة الريح
التي منحت الجميع معنى الهباء..
ماذا يقولون
الان عن سماء مسكونة
بأطماع الطغاة
هل كان لا بد من انية مقدسة نربيها
ولا نرى ابعد من متحف خرابها الإلهي..
ماذا يحكون عن تسامح الخرافة
عن هذا القتل العبثي
وعن احتفالها على مدخل الشعارات
كأنها وردة في البال
............................
لا يعلمون اين بكى اخر المنتصرين
على كتابة انسلت من بين رمال السراديب
ام قرب يأس يجمع ما ينقصف من الأعمار
في حفرة العدم..
وربما تحايل على الجميع
وبكى على حظه في المرايا
التي اطالت تفرسها في موهبته الخطابية..
هو هذه الكذبة
التي تنسج من نعيق الغراب هودجا لأرباح
قبائل مدن الملح
وربما بكى على كنبة وثيرة
وصوته فرح على الارائك
بما اتاهم الوهم من نعوش
.........................................
لا يعلمون اين بكى اخر المنتصرين
في قمة الكذبة ام في منحدراتها
قبل أرباح العمالة ام بعدها
هاهو مصب الشعوب التي تجرب الكذب
وحظ العاثرين
وتسمع كل شيء يفيض من اساطيرها
ولا تركن الى عشق مفردات النجمة الحمراء
و لا تفصح عن رغباتها لأنثى
تمتثل ايقاع النبع

...................................

...................................................
بقلم الشاعر الشيوعي احمد صالح سلوم

..............................................
غيمان - لييج – بلجيكا.. 2020
......................................................
من اصدارات مؤسسة "بيت الثقافة البلجيكي العربي" - غيمان - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب:
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا "البديل نحو عالم اشتراكي






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,224,545
- قصيدة : وما ملكت يداك من الأصفار ..
- قصيدة : سوناتات العنادل
- كيف حولت القيادة الفاشية الكومبرادورية لحركة فتح كل القضية ا ...
- شهادة احمد جبريل امام الواقع الاحتلالي الذي جعلها تفصيل صغير ...
- قصيدة : فاتن انت أيها الموت
- قصيدة : جيتارة النبض الشهيد
- قصائد / شيوعيات : مراثي .. مرآة .. تجليات ..عناية .. فراغ دا ...
- قصائد / شيوعيات : عوز .. حمى قيثارة .. فرات دافئ ..ياقوت الغ ...
- قصائد / شيوعيات : أنفاس .. اغتسال ..مذاق .. علاقة ..صحو متأخ ...
- قصيدة :نثر مدون على السنابل
- قصيدة : الذهاب الى حدود الاشراق
- قصائد / شيوعيات : الكفر المتحرر .. نبيذ مراق ..إله قابل للكس ...
- قصائد / شيوعيات : تطبيب .. مناعة ..درب مشرق..ثمل .. هشاشة ال ...
- قصائد / شيوعيات : معنى الوجود .. شيوعية دواخلنا.. الاخرون هب ...
- الحدود المعرفية التي لاينبغي ان يتعداها العميل المأجور للغزا ...
- كيف نقيم اربع مئة حلقة لمصطفى محمود في برنامجه العلم والايما ...
- قصيدة : في البال.. طفولة عينيكِ
- قصيدة: افلاك هواجس الوجود
- قصيدة: واجبات طوق الياسمين المنفي
- قصيدة: واجبات طوق الياسمين المنفي


المزيد.....




- رغم محاولة إقناعه عن العدول: مونجيب أصر على الدخول في إضراب ...
- فنانة أردنية تطوّع مساحيق التجميل لتبدع في فن تقمص الشخصيات ...
- مغنية طاجيكية الأصل تمثل روسيا في مسابقة -يوروفيجن - 2021-
- نتفليكس- و-أمازون- تتصدران الترشيحات لجوائز جمعية منتجي هولي ...
- الطريقة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة وال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- مي عمر تخرج عن صمتها وتكشف علاقة مسلسل -لؤلؤ- بالفنانة شيرين ...
- نحو اللاجندرية في الخطاب الأدبي
- المؤسسات المنتخبة بالصحراء تسقط عن -البوليساريو- أكذوبة -الت ...
- زوجة فنان مصري تنشر صورا لاحتراق ابنتها وتثير جدلا واسعا


المزيد.....

- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة : تمثال النصر في متحف الخراب الإلهي