أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق بوشري - دمْيَاطِي الهْوَى (زجل)














المزيد.....

دمْيَاطِي الهْوَى (زجل)


توفيق بوشري
كاتب

(Taoufik Bouchari)


الحوار المتمدن-العدد: 6538 - 2020 / 4 / 15 - 02:19
المحور: الادب والفن
    


اللّي جَادتْ بيه لحظتكْ
ما خطرْش على كتاب "بلاناتي"
..
كنسكتْ وكيتحدّاني الكْلام
تتعالى الحكمة حتى تعْيَا
وتنطق الصمت قْوَافي
تهمس لراسها بين الحْيَا والرزانة:
أهون الاستسلام!
..
ها هي الشوفة فيك
كتهزني حتى للسما رقم خارج نظريات الأعداد
وتلُوحْنِي فسْمَا أخرى ضاربة بقوانين الفيزياء عرض المعجزات
وما كتهمنيش الأرض
حيت اكتشفت الوطن؛
لوحتك
بين الحلم وآخر تفاهات الدنيا..
..
يا ديك المفيقة الروح
من رماد الكَسْدَة
منين نبدا؟
السكات..
الكلام..
شي حاجة ثالثة
خلقها الغرام
من لحظة
وما سماهاش
باش يتقطع بيها الحبل على طول الكون
ما يطفاش جمرها
وتنسى حلاوة القلق المُرّْ..
يبقى العاشق عبد "حُرّ"!
..
كنعاود نسكت
كيقطع الكلام الحس
كيتنهد
بتبسيمة مقطعة، خايفة، هربانة، زربانة...
كيتفركع
بضحكة فجوف القلب
باغية تخرق المكان والزمان
وتبورد بركان
تلفظ حريفات كتكتب راسها
قصيدة
ما كتقراش..
كتعاش..
كتتنفس..
كتباس..
كتضرب بحال الضو
كتخربق "البلان"
باش اللحظة تخرق الكلام..
الأحلام..
تعاود كلشي
فالعجينة
على نية
فاتْحَة المعنى على ضْرِيبْ الخط..

* من ديوان زجلي بعنوان: الحب المرفوع. مطبعة بلال. فاس. 2019



#توفيق_بوشري (هاشتاغ)       Taoufik_Bouchari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تفصيلة فارقة
- عَابِرُ الرِّيح..
- بيان
- طرقات مسدودة
- حذر حيوي
- ناموس المزبلة
- حياة رجل آخر فراغ..
- سيدي سليمان تستفيق -بين المابين- لتعانق في واحة احتفالية -صح ...
- -هيهات- تلون فضاء الخزانة الجهوية بالقنيطرة بالحلم..


المزيد.....




- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث العالمي غير المادي لـ-اليو ...
- من رسالة الشافعي إلى الوقائع.. إهمال وسرقات غامضة تهدد أرشيف ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث اللامادي لليونسكو
- فنان يتخيل أول مستوطنة بشرية إماراتية على المريخ في عام 2117 ...
- البرلمان يحتضن النسخة الثانية من حوار البرلمان الإفريقي
- من أكواخ سيدي بلعباس إلى العالمية.. اليونسكو تصنف موسيقى الر ...
- المنسف الأردني والعود السوري والخنجر العماني وحداء الإبل في ...
- الخطاط الأردني عبد الرحمن مرعي: مونديال قطر فرصة ليتعرف العا ...
- إسرائيل تدين قرار نتفليكس عرض فيلم عن النكبة


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق بوشري - دمْيَاطِي الهْوَى (زجل)