أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=600028

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق بوشري - حياة رجل آخر فراغ..














المزيد.....

حياة رجل آخر فراغ..


توفيق بوشري
كاتب

(Taoufik Bouchari)


الحوار المتمدن-العدد: 5881 - 2018 / 5 / 23 - 22:21
المحور: الادب والفن
    


أتوسد فراغا آخر
غير الوشم المتناسل من جسد الحطام
أنا الواقف تحت ظل زهرة اصطناعية..
هذا الفراغ مهلتي لأكون
باقتصاد شديد
كبصاق ذبابة
في وجه المحيط..
أراني في اللاشيء
أحاول
أغامر
أقامر
أتوسل
أصنع دموعا قليلة
بمخاط ذئب مريض..
أهجر المجاديف
ألحق بسماء ملونة بمهارة
يكون انصهارٌ
كقبلة تحت حافر قطار..
ها أنتم..
لا تعبثون..
العالم لم يعد وردة برية
ملقاة لعشق أسطوري يراهن على حظ مقدس..
ترتبون لموتي
كي لا أتوتر أكثر
ثم تمضون لحتفكم
أنتظر..
يكون الضجر مآلي
أصرخ
أناديني
أنادي مركبا منسيا على شفاه حبيبة مسروقة من الذاكرة
أهذي
أراني ضجرا
يمشي على افتعال جريمة حب
يلمحون لي:
كل شيء لن يكون على ما يرام
ستهدأ لأنك كائن آخر
غير رؤاك الفاترة
ستلهو معذبا
حتى نهاية غريبة كرماد منذور للفراغ المجيد
فانتظر..
أنتظر،
أربت على فنجان حكايتي
أسرقه من القلق
إلى القلق
هذا الطافح بالرموز المتلاشية
سأكون
وكيف أكون؟
أتصور أني شبح فراشة
ترفرفون
فقاعات صابون
هذا الوشم بلا مرآة
كيف سأموت؟
تقولون: مِتّ!
سأتوسد فراغا آخر
كل مرة
سأقف تحت قبعة مهملة في ركن احتمال
حتى ربيع بلا رسائل
ميتا
كما تريدون
حيا كما أقاتل..



#توفيق_بوشري (هاشتاغ)       Taoufik_Bouchari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيدي سليمان تستفيق -بين المابين- لتعانق في واحة احتفالية -صح ...
- -هيهات- تلون فضاء الخزانة الجهوية بالقنيطرة بالحلم..


المزيد.....




- المدون البريطاني جو جينكينز يغطس بالبيانو ويعزف مقطوعة موسيق ...
- مسلسل -إنسايد مان-.. حبكة تشوبها الثغرات وروعة في التمثيل
- قائد الثورة الإسلامية لدى استقباله رئيس وأعضاء المجلس الاعلى ...
- قائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي يؤكد ضرورة تعزيز الهوي ...
- ليدي غاغا: حكم بالسجن 21 عاما على مطلق النار على راعي كلاب ا ...
- أجراس كنيسة الساعة في الموصل ستدقّ مجدداً في آذار/مارس بفضل ...
- رئيس مجلس المستشارين يجري مباحثات مع وفد عن مجلس الشيوخ بالأ ...
- حديث النفس والذات.. طه حسين مع أبي العلاء المعري في سجنه
- موجة غضب ضد شريف منير بسبب تصريحاته عن أجور الفنانين في مصر ...
- قانون المالية يعود لمجلس النواب بـ60 تعديل من المستشارين


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق بوشري - حياة رجل آخر فراغ..