أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - صوفيات














المزيد.....

صوفيات


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6532 - 2020 / 4 / 8 - 16:11
المحور: الادب والفن
    


ليس بى غيرك وكفري
ولست الأوى إليك فى نشوتى أو ألمى .
ليس بى سوى أبعادك ومفرى
ليس بى لما اشهدك سوى قلبي
ليس بى سوى قلبي .
سدى أى درب تعضد به قدمي إليك
سدى إيمانى وسدى كفري .
منعتنى وحدتك وما منعتك وحدتى
منعتنى كلك وما منعتك كلي .
أستوحش من مريدوك الكثر
وأنا المُشىء الفانى بلا شبهة إرادة أخرى فيّ .
فارقتنى ورأيتك كما كنت فى جوارى
امشِ عني .

أقسمت بوحدتك على وحدتى
أن مجاذبتي لك لألمك لا لألمى
وأن فنائي بك لوجدى لا لوجدك .
أقسمت بك يا تابو الانطولوجيا والميتافيزقيا
إن مزج تكوينى الشري من خلقى اللائذ بالتشوف للمعنى
ونزاعى معك لحجبك الشائعة والخاصة
متى تُفعِل سلطتك الكلية عليّ
وتهزم ضمى لكفرك
وتغتصب لغتى بنورك ؟
أنا قحط السائر وأنت خضاره
أنا الفاتق وأنت الفالق
أنا اللغة وأنت المعنى .
خذ كلك مني لأفنى
لتدمر الاكوان نفسها وبعضها وتفنى
خذ كلك من المجاذيب وافنى
إنها نشوة اللمس لعلتى وعلتك
لن ينزف الزمن بعدها لُحظة
وابن الالم إبليس خذ منه وجده وافنه معنا
جلدى تجعد من نورك
وجلده تجعد من نارك
فوحد انشقاقاتك يا واحد
ولا تستبقى ذرة .
سكرت وما خيّلت غيرك
وشبعت وما أظمأنى غيرك
أى تجريد لا يٌدرَك أنت ؟
أى اين يُلقى فيه كليّ بلا مقارنة ؟
أى وحدة لا تستغني عن حجبها أبدا ؟
أنا العائش على الخلق والتدمير ، لا اعرف .
اغفر لى نواي الوجداني عنك
ونزوح الغريزة نحو غيرك لا الإرادة
اغفر لى رؤيتى غيرك
وضيق قلبي عليك
وثورة يداي على وحيك
وفرط خلقي لطيفك
وانقطاعى عن نورك .
اغفر لى كوني فاطر لنفيك
ومضيع لوجدك
اغفر لى نزعى لغيبك
وهوان المعنى والعالم على يديّ






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة - هل عرفتم أحدا يحب ألمه ؟ -
- نص قلبي
- نص -الدروب الزرقاء إلى المعاني -
- قصيدة - مأساة كورونا -
- رسالة شِعرية لغريبة
- مقال عن الشاعر السوري أدونيس بعنوان - أدونيس الطفل -
- ريفيو لفيلم لارسون فون تراير - ضد المسيح - السعيد عبدالغني
- قصيدة - حائر الخمر لم لا ينشيني وأنا فى معبدى العابث ؟-
- رسائل شعرية
- سري تشيمنوي _ قصيدة - نايي الذهبي - ترجمة السعيد عبدالغني
- الغرابة بين كافكا وجيزلاف بيكشينسكي والمرضنة _ السعيد عبدالغ ...
- عن سيكولوجية الإنسان الشاطح
- قصيدة - ضوء الشمس على جسدك هيروين لعينى المتصورة فزاعات الكو ...
- قصيدة - فى داخل قلبي بعيد راحل نحوكِ-
- قصيدة - خن كلك إلا وجدانك -
- قراءة فى لوحات مانويلا صبح
- قراءة فى شعر مرزوق الحلبي وديوانه - فى مديح الوقت - السعيد ع ...
- رسالة شعرية 1 إلى قاسم حداد
- شذرتان لأنطون آرتو ترجمة السعيد عبدالغني
- جورج سانتيانا قصيدة - ربما لازال هناك فوضى حول العالم- ترجمة ...


المزيد.....




- نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما
- الحسين بن منصور الحلاج: شهيد التصوف الإسلامي لطه عبد الباقي ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري نجمة -بيكي بلايندرز- ع ...
- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”
- الفنان السوري أيمن رضا ينشر نداء استغاثة إنساني عاجل
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - صوفيات