أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - وعد عباس - في ظل أزمة كورونا ، وحظر التجول... دعونا نصحح أفكار المجتمع (ج2)














المزيد.....

في ظل أزمة كورونا ، وحظر التجول... دعونا نصحح أفكار المجتمع (ج2)


وعد عباس
كاتب وباحث

(Waad Abbas)


الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 30 - 16:46
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


انطلاقاً من الأمور التي يراها المجتمع السبب الرئيسي في ظهور جائحة كورونا المتمثلة بارتكاب المعاصي وكثرة الذنوب وعدم الإنابة والتوبة ، حَدَّدَ المجتمع الحكمة من انتشار الوباء فقال : أن الله تعالى أراد أن يعيدنا إليه ، بل يذهبُ عددٌ كبيرٌ من الأفراد إلى التنبؤ بأخلاقيات المجتمع بُعيدَ نهاية الأزمة ، وهذا ما أريد تناوله في هذا المقال :
من خلال متابعتي المستمرة لمنصات التواصل الاجتماعي التي تعتبر الوسيلة الأهم لفهم تصورات الأفراد لمختلف الظواهر الطبيعية والبشرية ، وجدتُ أنهم يتوقعون بأنَّ أخلاقَ المجتمع ستتغير نحو الأفضل ، إذ سيتناقص عدد الربويين ومستغلي الناس ، ونسبة الزناة وشاربي الخمر ، وتُجَّارُ البغاء ، ونسبة الكذب والدجل والنفاق ، وفي المقابل تزداد نِسَبُ التراحم والتكاتف والحب ، فضلا عن اعتقادهم بأنَّ هذه الأزمة كشفت معدن كل إنسان كان متخفياً خلف قناع جميل أيام الرخاء .
هذه التصورات التي يضعها المجتمع لمستقبل أخلاقه ليست سوى أوهام ٍ نفسية ، يتحقق من خلالها خفض حالات الخوف والقلق والتوتر ، فهو قد أقنع نفسه بأن الذنوب هي السبب وراء الوباء ، ثم عالجها بأن أخلصَ في صلاته واستغفاره وعلاقته مع ربه ومع الآخرين على أنه سوف يستمر بها ، وهذا يشعره بشيء كبير من الارتياح النفسي ، كونه يشعر بأنَّ الله سيرضى عنه ، وهذا أمر سيحدُّ بالتأكيد من انتشار الفيروس ... وهو أمر لا بأس به ما دام يُخَفِّضُ من حالة الهلع التي لها آثار خطيرة ربما تتعدى في خطورتها الفيروس نفسه ، على ألَّأ تجعله يغفل الأسباب الواقعية والإجراءات الوقائية .
لكنَّ التفكير العلمي القائم على أسس علمي النفس والاجتماع يخبراننا بعكس ذلك تماماً ، فالمجتمع لن تتغير أخلاقه إلى الأفضل بشكل مطلق ، بل ربما إلى الأسوأ ، وذلك يرجعُ إلى أسباب عديدة ، أهمها أن المنافق وغيره لا يشعر أنه مذنبٌ في أفعاله كي يتوب ويتركها ، بل يرى نفسه في المسار الصحيح ، ويرى غيره في المسار الخاطئ ، ولذلك تراه ينشر في حسابه الشخصي نصائح وآيات قرآنية متقمصاً دور "الداعية" إلى التوبة ، وهذا هو فعل اثنين من "الدفاعات النفسية اللا شعورية " وهما :: التبرير إذ يقنع الفرد نفسه بجلب أسباب منطقية لأعماله غير المنطقية محاولة منه لتحقيق الاستقرار النفسي . والإسقاط الذي يستعمله الفرد لا شعوريا فيرحِّلُ أخطاءه ومكبوتاته إلى الآخرين ، فالمنافق يُكثِر من اتهام الآخرين بالنفاق ، والكذَّاب يكثر من اتهام الآخرين بالكذب ... وهكذا .
وإن افترضنا جدلاً بأنه سيعود إلى نفسه فيحاسبها ويكتشف أخطاءها ، فإنه لن يكون إلا شبيهاً بذلك الرجل الذي دخل مقبرة النجف ، ففزع لما رآه من أجساد تحت التراب ، وتيقنَّ بأنه سيلحقهم عاجلاً أو آجلاً ، فقرر أن يتوب إلى ربه فيكفُّ عن إيذاء الناس بسرقاته ، فلما خرج من المقبرة تناقص التأثير ونسيَ والمشهد وعادَ إلى سيرته الأولى . الذي أريد قوله إن علاج الشخصية لا يتم بالأزمات ولا النصائح ، بل بخطة علاجية يحتاج تطبيقها إلى الإرادة والصبر .
فضلاً عن أنَّ الأزمات بشكل عام تؤثر سلباً على الجهاز النفسي للإنسان ، ومن ثم على أخلاقه وسلوكياته ، فلا تنتهي أي أزمة إلا بعد أن تترك آثاراً سلبية لا تحصى ، ولي أن أذكركم بما تركته أزمتا القاعدة وداعش ، وغيرهما من الأزمات التي تسبب بها فيروس من الإنس أو من الفيروسات نفسها .
لكنَّ تصور المجتمع بخصوص أن الأزمة تكشف المعدن الحقيقي لكل إنسان هو تصور صحيح تماماً ، ويكفي أن نؤكده بعودة المعدن الأصيل للشعب العراقي المتمثل بالتكاتف بين أفراده ، وظهور حملات مساعدة الفقراء حتى في القرى الصغيرة ، والتي أخذت سابقا شكلَ الدعم اللوجستي للقوات الأمنية ، ومساعدة عوائل الشهداء .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في ظل أزمة كورونا ، وحظر التجول... دعونا نصحح أفكار المجتمع ...
- صورة فائق الشيخ علي بين مؤيديه ورافضيه (وجهة نظر نفسية)
- حادثة (ركضة طويريج) - سيكولوجية ردود الفعل الشعبية
- انتحار الشباب العراقي (وجهة نظر مغايرة)
- الله أم هاري ميلز !
- من سيضعُ حداً للتفسيرات الدينية ؟
- التأثير النفسي لمقالات الدكتور الوردي
- الشاب العراقي بين حضارة أجنبية حية وحضارة عربية ميتة ج1
- تظاهرات العراقيين - تحليل سيكوبيئي
- نحو دراسة الفقر سيكولوجياً (الجزء 3)
- مازوشية العاشق وسادية المعشوق في الشعر العامي العراقي
- تشوه صورة المرأة في الشعر العامي العراقي
- نحو دراسة الفقر سيكولوجياً (الجزء 2)
- نحو دراسة الفقر سيكولوجيا (الجزء 1)
- -لوم الذات- ظاهرة نفسية تنتشر في الشعر العامي العراقي
- ما لم تلتفت إليه منظمات المجتمع المدني في العراق


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون استهداف أرامكو.. والتحالف: اعتراض 9 صواريخ و ...
- مصر.. رحيل مكرم محمد أحمد بعد 60 عاماً في بلاط صاحبة الجلالة ...
- فرنسا: البرلمان يقر قانون -الأمن الشامل- المثير للجدل
- الحوثيون يعلنون استهداف أرامكو.. والتحالف: اعتراض 9 صواريخ و ...
- مصر.. رحيل مكرم محمد أحمد بعد 60 عاماً في بلاط صاحبة الجلالة ...
- مصر تسمح لشخصين من طاقم السفينة الجانحة بالسفر لظروف طارئة
- سفير أوكراني: كييف ترغب في استعادة وضعها النووي
- مسؤول صيني في هونغ كونغ يحذر من التدخل الأجنبي
- الخارجية الروسية: العقوبات الأمريكية ضد روسيا تتعارض مع مصال ...
- رائد فضاء يشارك مقطعا ساحرا لمجرة درب التبانة من المركبة الف ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - وعد عباس - في ظل أزمة كورونا ، وحظر التجول... دعونا نصحح أفكار المجتمع (ج2)