أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - وعد عباس - التأثير النفسي لمقالات الدكتور الوردي














المزيد.....

التأثير النفسي لمقالات الدكتور الوردي


وعد عباس
كاتب وباحث

(Waad Abbas)


الحوار المتمدن-العدد: 6091 - 2018 / 12 / 22 - 12:25
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ما زال عالمُ الاجتماع الدكتور علي الوردي (رحمه الله) يقلق خصومه ، فيُحَرِّمون اقتناء كتبه والاطلاع على أفكاره ، بذريعة أنها تؤدي إلى الانحراف العُقدَي ، بينما يستلذُّ محبوه حتى الساعة بقراءة ما جاد به فكره الاجتماعي الفريد ، إذ أثار الرجلُ مسائلَ اجتماعية لم يسبقه أحدٌ إليها سيما فيما يخص المجتمع العراقي ، فتعرَّضَ بالنقد والتحليل لجوانب دينية ، وتقاليد اجتماعية ، لم يكن غيره يجرؤ على التطرق إليها بالدراسة والتفسير فضلا عن نقدها أو مهاجمتها .
نال الوردي شهرة واسعة أرجعها باحثون إلى أسلوبه في الكتابة ، الذي يتسم بالسلاسة لخلوّه من الحذلقات اللغوية التي تُعَسِّرُ الفهم ، وتؤخِّرُ الإدراك ، واستعماله التهكم والاستهجان ، واستناده إلى مواقف حدثت حقيقةً في مجتمعنا لا في الخيال ولا في المجتمعات الأخرى ، عدا أنه تناول مواضيع َ اجتماعية ودينية تشد القارئ إليها ، وترغبه فيها .
ورغم كَثرةِ ما كُتِبَ عن أفكار الدكتور وأسلوبه وطريقته في الحياة ، إلا أن أحداً لم يشرح الأسباب النفسية الخفية التي تجعل الإنسان يتأثر فكريا ونفسيا بكتابات الوردي وأطروحاته ، فما وجدنا إلى اليوم شخصاً قرأَ أفكاره إلا وتأثرَّ بها فاتخذ من كاتبها موقفاً من اثنين (حباً أو كرهاً) ، ونادراً ما نجدُ شخصاً يمر على كتاباته مرور الكرام .
إن رد الفعل النفسي (حُب – كره) الناجم عن قراءة أفكار الوردي يعود بالدرجة الأساس إلى أسلوبه في النقد ، الذي يعتمد التهكم والاستخفاف ، فضلا عن استعماله أمثلة واقعية مرَّت بنا جميعا ، الاًمر الذي يجعلها تؤثر في جهازنا النفسي ، فنشعر أنه يستهزئ بنا ، وحين يساوينا بالمجتمعات المتخلفة ، ويقارنها بما وصلت إليه بعض الشعوب من تَقدُّم ، نشعر نفسياً بالعار والذُّل لأننا نعتقد بتلك الممارسات الدينية والاجتماعية ، ونعجب لعقولنا كيف كانت تعتقد بتلك الأعراف ، فنتبنى أفكاره ونتوحد معه ومعها ، كي نشعر بأن نقده اللاذع لا يشملنا ، ونبدأ بإشاعتها بين الناس محاولة منا لإسقاط انتقادات الوردي لأمور ٍ موجودة في دواخلنا على المجتمع ، والإسقاط هو : "حيلة نفسية دفاعية ينسب فيها الفرد عيوبه ورغباته حتى يبرئ نفسه ويبعد الشبهات عنها" ، وهنا تنخفض درجة القلق ونشعر بشيء من الارتياح .
ورغم ذلك فإن كثيراً من أفكاره تُجبرُ الأفراد على التعامل مع بعض الأمور بازدواجية ، ففي وقتٍ يحبذ فيه الفرد تطبيقها ، يمنعه ما غُرس في شخصيته منذ مرحلة مبكرة من عمره ، خذ مثالاً شخصا يتكلم بآراء الوردي ويدعو إلى تحرر المرأة وبالمقابل تمنعه مكبوتاته البدوية من تطبيق تلك الآراء على نساء بيته .
أما الأشخاص المتعمقون في الممارسات الدينية والاجتماعية ، الذين يتسمون بالتعصب والانغلاق المعرفي ، فإنهم يتخذون سبيل العداء والكراهية مباشرة ، ويعتقدون أنه الطرف البادئ بتلك العداوة لأنه هاجم عقائدهم واستخفَّ بهم وبما يؤمنون ، سيما وإن أسلوبه في النقد يترك وقعاً قوياً ومؤلماً
وبين كاره ومحب ، يعيش الوردي وأفكاره إلى اللحظة ، وتمارس كتاباته التأثير النفسي ذاته ، وتعاد طباعة كتبه كما لو كان شخصا بيننا جسدا وروحا ، فالرحمة والخلود لعالمِنا الكبير .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشاب العراقي بين حضارة أجنبية حية وحضارة عربية ميتة ج1
- تظاهرات العراقيين - تحليل سيكوبيئي
- نحو دراسة الفقر سيكولوجياً (الجزء 3)
- مازوشية العاشق وسادية المعشوق في الشعر العامي العراقي
- تشوه صورة المرأة في الشعر العامي العراقي
- نحو دراسة الفقر سيكولوجياً (الجزء 2)
- نحو دراسة الفقر سيكولوجيا (الجزء 1)
- -لوم الذات- ظاهرة نفسية تنتشر في الشعر العامي العراقي
- ما لم تلتفت إليه منظمات المجتمع المدني في العراق


المزيد.....




- هل لمّح قائد جيش إسرائيل إلى دور محتمل لبلاده في استهداف مفا ...
- هل لمّح قائد جيش إسرائيل إلى دور محتمل لبلاده في استهداف مفا ...
- الهند تصبح ثاني بلد في عدد إصابات كورونا
- شاهد: روسيا تطلق عشرات المجسمات لصواريخ فضائية احتفاءً بذكرى ...
- إعلام: إصابة مسؤول إيراني في منشأة نطنز
- إيران تتهم إسرائيل بالوقوف وراء هجوم نطنز وتتوعد بالانتقام
- محمد رمضان: الملك أحمس بتاعنا كلنا
- الصحة الكويتية: عودة حضانات الأطفال في سبتمبر المقبل
- سفير إيران في موسكو يكشف أبرز محاور زيارة لافروف إلى طهران
- أثينا: طرابلس على استعداد لبحث قضية ترسيم المنطقة البحرية مع ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - وعد عباس - التأثير النفسي لمقالات الدكتور الوردي