أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيزار ماثيوس - (اسطورة بابلية)














المزيد.....

(اسطورة بابلية)


سيزار ماثيوس

الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 30 - 06:39
المحور: الادب والفن
    


سأحبك حبا لم تعهده فتاة من قبل
ساجعل حبي لك اسطورة ...

من الاساطير البابلية
من ملاحم اجدادنا...

ساحبك وساكون وقتها
اكثر الرجال جرئة في الكون

ليطلب فيها قلبك ....
ليأسر فيها روحك.....

ساحقق لك الاماني واخلق
لك السعادة وابنى لك عش

وأقبلك...حتى يحمر الخد
ويتعرق الجبين خجلا...

واسمع انفاسك....
واقيس دقات قلبك ...

وامسك يدك وارى دفئ كفيك ...
و اضعها على قلبي المرهف بحبك...

ليلتهب من حرارة شوقي...
سأقبلك من شفتيك الناعمتين

لاوصل روحي بك ...
سأقبلك من الخدين الدافئين

ليخف عنك الخجل ...
و ساتسلل لك ليلا على الشجر

لارى عيونك الناعسة...
ساسرق اجزاء من القمر ...

حتى لاينافس كمالك ...
ساطفئ اضواء النجوم...

لكي لاتتلئلئ الا تلك العينين
ساسكت صوت البحر ...

لاسمع امواج الضحكة الرائعة
ساتوقف عن سماع الموسيقى

فنغمة صوتك عبرت كل الالحان
سافعل كل شيء لتكوني معي

الى شيخوختي ...سابقى حبيبك
الى موتي ... سابقى نسيم هوائك

قصتنا بدأت ولاتعرف النهاية
ولن تكون فيها اي نهاية ....

فالحب خالد كخلود الشمس
ورائع كالوان السماء ...

ورقيق ... مثلك انت في الصباح
ياعصفورتي سلاما عليك....

ياقدري انت سلاما عليك....
يا من اعجز عن وصفها سلاما....

...2019-11-22






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (القيام)
- - دموع الشتاء -
- وَصايا الحُب التِسعَةَ عَشَر
- البداية
- -المَعبَد البَعيد-
- امرأة من عرائس المروج
- حول المساواة التامة بين المراة والرجل
- وعدُ العُشاقِ
- حسناء القرية
- الشاب العجوز
- لماذا الاشتراكية؟( الاشتراكية والنظرية الثورية واهمية الحزب)
- اربعين وردة في لقاءنا
- ليون تروتسكي - البلشفي الاخير
- رسالة عاشق
- الى حبيبتي الانجلو-عراقية
- رسالة الى حبيبتي
- في الذكرى الاولى بعد المئوية الثانية لولادة كارل ماركس
- نحو الاول من ايار يوم الاحتجاج الاممي للطبقة العاملة
- نقابات عمالية طبقية ام بيروقراطية نقابية برجوازية؟
- الشيوعية العمالية امتداد للبيان الشيوعي


المزيد.....




- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...
- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم
- الفن يزيح الغبار عن أصحاب المعاناة.. الفنان المغربي نعمان لح ...
- الطمأنينة الوجودية في -رحلة اتراكسيا- للكاتب سليمان الباهلي ...
- الجزائر والعقدة المغربية المزمنة
- شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيزار ماثيوس - (اسطورة بابلية)