أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيزار ماثيوس - وعدُ العُشاقِ














المزيد.....

وعدُ العُشاقِ


سيزار ماثيوس

الحوار المتمدن-العدد: 6452 - 2019 / 12 / 31 - 11:39
المحور: الادب والفن
    


انَ عَيناك الزَرقاء تَجعَل قَلبي يَنبِضُ
فيها لَمسةٌ ناعِمة هي وحَدَها تَجعَلني احيا

بمُجَرد رَمشة واحِدة من رُموشكِ السَاحِرة
تَجعَلُ قَلبي يَنبِضُ بِسُرعةً يَعجَزُ عَن وصَفِها احدٌ

سأحميكِ في عيَني واسكِنُكِ في قَلبي
فكُلُ جُزءً منِي يُناديكِ و يَصرُخُ بِحُبُكِ

زَيَنتي احلامي في اللَيلِ والنَهار
وسَأروي عَطَشي بالَنظَرِ لِعَينِكِ

ان شَفَتاي تَنطِقُ بِما يَقوله قَلبي
و انفاسُكِ الدافِئة تَحِرقُ قَلبي

فَكلُ نَبضَةٌ في قَلبي تَبحَثُ عنَكِ
حَيثُما انت وَجَدتُ انا ابتِسامَتي وسَعادَتي

قَد تَنتَهي حَياتي و قَد ارحَلُ عن هَذا العالم
ولكِنَ حُبي لكِ سَيَبقى سَواء عِشت ام مُت

سأزورُكِ في الاحلام بالليَل والنَهار
ولَن اترُكَكِ ابَداً فَهذا وعدُ العُشاقِ

سأعودُ لَكِ في اليَوم الفَ مَرةً ياحَبيبَتي
وساظهرُ لَك في الزوايا وفي نِجُومِ السمَاء

ان النِساءَ فاتِنات مِن حَولي كثر
وانتِ فَقَط مَن اسَتطاعت كَسب قَلبي

الَزواية الحَمراء حيث تكمن هناك الحياة
هجرتها باحثا عن الحياة بقربك ومعك

نَسيتُ نَفسي وبَلدي ويَومَ ميلادي
وطَلبتُ ان لا اكونَ سِوى ملِكً لكي

فلا حَل لي في هَذه الحَياة سِوى
ان انَذِرَ نَفسيَ لَكِ الى اخرِ لحَظةٌ في حَياتي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حسناء القرية
- الشاب العجوز
- لماذا الاشتراكية؟( الاشتراكية والنظرية الثورية واهمية الحزب)
- اربعين وردة في لقاءنا
- ليون تروتسكي - البلشفي الاخير
- رسالة عاشق
- الى حبيبتي الانجلو-عراقية
- رسالة الى حبيبتي
- في الذكرى الاولى بعد المئوية الثانية لولادة كارل ماركس
- نحو الاول من ايار يوم الاحتجاج الاممي للطبقة العاملة
- نقابات عمالية طبقية ام بيروقراطية نقابية برجوازية؟
- الشيوعية العمالية امتداد للبيان الشيوعي
- الثامن من اذار رمز لنضال المرأة بوجه الاضطهاد والظلم الاجتما ...
- يبقى لينين المعلم والملهم
- الذكرى المئوية لرحيل نسر الماركسية المحلق ´- روزا لوكسمبورغ
- ازمة التعليم في العراق تنفيذ مشاريع السياسية النيوليبرالية
- بصدد نقد الادعائات التروتسكية
- كلمة في ذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العمالي العراقي
- لماذا اخترت الحزب الشيوعي العمالي
- يوميات مناضل


المزيد.....




- -ما إلو أساس من الصحة-.. الفنانة إليسا ترد على منتقدي ملابسه ...
- -كل اللي نفسه في حاجة يعملها-.. الفنانة غادة عادل توجه -الكو ...
- نجيب الحصادي: الفكر الناقد ومقومات الهوية الوطنية
- بمقاطعه السحرية.. يجذب فنان بهذا الفيديو عشرات الملايين من ا ...
- كيف تُستخدم الأسلحة في مواقع التصوير السينمائي.. وكيف تقع ال ...
- وزارة الثقافة والإعلام السودانية تدين محاولتي اقتحام -سونا- ...
- فنون الثورات.. كيف عبّر السودانيون عن غضبهم بالريشة والألوان ...
- كاريكاتير القدس: الأحد
- روايات الرعب: رواية -أرض زيكولا- لعمرو عبدالحميد
- صدور النسخة العربية لرواية -الثامن عشر من نوفمبر-


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيزار ماثيوس - وعدُ العُشاقِ