أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيزار ماثيوس - وَصايا الحُب التِسعَةَ عَشَر














المزيد.....

وَصايا الحُب التِسعَةَ عَشَر


سيزار ماثيوس

الحوار المتمدن-العدد: 6517 - 2020 / 3 / 18 - 11:25
المحور: الادب والفن
    


الُحب هوَ ان تَرى اللهَ في َمحبوبَتِك
الُحب هوَ ان تَكون حَياتُكَ فِنجانً بِيدها
الُحب هوَ ان تُخِبرها بِمَدى سَعادَتِك بَحُبِها
الُحب هوَ ان تَرى نَفسَكَ في داخَلِ مَن تُحِب
الُحب هوَ ان تَشعُر بأنَكَ كَما احبَتكَ هيَ
الُحب هوَ عَفويتَكَ في كَلامِكَ مَعَها
الُحب هوَ ان لا تَكذِب عَليها وان تَعتَبِرها نَفسَك
الُحب هوَ ان تَكون صَريحَاً مَعَها
الُحب هوَ لا تَنُظرَ لَها مِن جَانِب واحِد وانما
ان تَكونَ هي صَديقَتَك قَبل ان تَكونَ خَطِيبَتَك
ان تَكونَ هي اخُتُكَ قَبل ان تَكونَ حَبِبَتَك
ان تَكونَ هَي امُك قَبل ان تَكونَ زَوجَتَك
الُحب هوَ ان تَكونَ هي كُل ما في حَياتِك
الحب ليس هرما مختلف الالوان
الُحب هوَ خَط وحَياة واحِدة
الُحب هوَ مُتعدد الشعور بِمَصدر واحِد
الُحب هوَ ان ان تَكونَي انَتِ الحَياة
الُحب هوَ ان تَكونَي انفاسُ الهَواء الَذي في صَدريِ
الُحب هوَ ان تكوني انتِ الماء
الُحب هوَ ان تَكونَي انتِ المأوى
الُحب هوَ ان تَكونَي تغاريدَ الصَباح وهِدوء اللَيل
الُحب هوَ ان تَكونَي انتِ فَقط انتي كُلها انتي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البداية
- -المَعبَد البَعيد-
- امرأة من عرائس المروج
- حول المساواة التامة بين المراة والرجل
- وعدُ العُشاقِ
- حسناء القرية
- الشاب العجوز
- لماذا الاشتراكية؟( الاشتراكية والنظرية الثورية واهمية الحزب)
- اربعين وردة في لقاءنا
- ليون تروتسكي - البلشفي الاخير
- رسالة عاشق
- الى حبيبتي الانجلو-عراقية
- رسالة الى حبيبتي
- في الذكرى الاولى بعد المئوية الثانية لولادة كارل ماركس
- نحو الاول من ايار يوم الاحتجاج الاممي للطبقة العاملة
- نقابات عمالية طبقية ام بيروقراطية نقابية برجوازية؟
- الشيوعية العمالية امتداد للبيان الشيوعي
- الثامن من اذار رمز لنضال المرأة بوجه الاضطهاد والظلم الاجتما ...
- يبقى لينين المعلم والملهم
- الذكرى المئوية لرحيل نسر الماركسية المحلق ´- روزا لوكسمبورغ


المزيد.....




- كاريكاتير “القدس” لليوم الأثنين
- وقفة احتجاجية في لوس أنجلوس على خلفية مقتل مديرة تصوير فيلم ...
- فيلم -الفارس الأخضر- تجربة مذهلة يتحد فيها الإبهار مع عظمة ا ...
- كاريكاتير القدس: الإثنين
- صدور رواية -بيت حدد- للكاتب السوري فادي عزام
- مكتشف تمثال أبو الهول الثاني: فريد من نوعه وجميع المقاسات تش ...
- ناشطون مصريون يخطون معاناتهم شعرا ونثرا من وراء القضبان
- مصر.. نجيب ساويرس يكشف سبب دفاعه عن محمد رمضان (فيديو)
- اقتصادية قناة السويس… ميناء الأدبية يستقبل عربات “القطار الك ...
- اتحاد الكتاب العرب ينعى وزير الخارجية والثقافة التونسي الساب ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيزار ماثيوس - وَصايا الحُب التِسعَةَ عَشَر