أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - الارض نبض القلب والحياه














المزيد.....

الارض نبض القلب والحياه


سهيل قبلان

الحوار المتمدن-العدد: 6516 - 2020 / 3 / 17 - 17:44
المحور: الادب والفن
    


وبلسم الروح
احببتها
فديتها بالروح والدماء
وكل ما فيها
همس السهول
نبض الحقول
نسيمها الريان عابق
باطيب العبير
ودفقة المياه في الوديان
جزء من الجسد
دفقة عشقي لترابها
بلا حدود
شديدة الحضور في روحي
وفي فؤادي ودمائي لا تغيب ثانية
ووقدة الحب لك
لا تنطفئ
كالشمس لاهبه
وابتعادي عنك لحظة
موتي
انا الفلسطيني مسكون بروعة الطبيعة
في حالة من التحام دائم بك
ثباتنا هنا
رسوخنا
وحبنا لك
هوية الصمود والمقاومه
هوية التحدي
تداخلت اغنيتي
مع البيادر
مع الكروم والتلال
مع الروابي والمروج
تقول للصوص في الحكومة
اصرارنا
على البقاء والفداء والنضال والمحبة
لا يتزعزع
الى الابد
وفي تمسكي بكل ذرة من التراب
هويتي
مهما قرات من كلام
تبقين يا ارضي اروع الكلام
واجمل القصائد
احلى الاغاني والمواويل
امضي على طريق حريتي
اهرع راضيا
ملبيا نداء اقدس الثرى
كي يرتضيني عاشقا له
وعابدا
لا اعرف التراجع المعيب عن حقي
لا الانحناء والمساومه
امام من يريد انهاء حياتي ووجودي في الوطن
بالبطش والتنكيل والقمع
بالهدم للبيوت
قاومته
دست على جبينه الشامخ بالنضال
مرغته
في الوحل والخراء
ادمنت احتضان ارضي والشجر
والزهر والحجر
وذبت حبا في الثرى
اعلنتها
في وضح النهار
اعطيتها
الجهد والتعب
والحب والوفاء
والعهد بالاخلاص والفداء
اعطتني الثمار والغلال
وهكذا
نبقى انا وقريتي
صنوان لا يفترقان
من عطرها العابق بالقندول والعباهر
بالشبرق
وبالحبق
ومن جبالها التي تطامن السحاب
شموخ قامتي
الى الابد
رسوخنا في ارضنا
شريان شعبنا الفلسطيني
سيجها بالروح والدماء
الى الابد




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,068,326,512
- وقطف الموت العنقود سميح القاسم
- السلام خير ونعمة !
- كل شيء لمقاومة الاحتلال ومشاريعه
- اصرارهم على العيش في الاوهام كارثة!
- يفاخرون بجريمة قتل السلام
- ​رافع راسي بشعبي الجليل والاصيل
- مجرد بقاء الفلسطيني حيا فهو جريمة في نظر الاحتلال
- للكلمات عالمها
- السلام محبة جميلة
- الارض ارضنا
- الانسان والجذور
- الشروق والغروب
- عقدوا اتفاقية سلام مع العنصرية والاستيطان!
- ​اذار شهر المناسبات الجليلة
- المطلوب ادارة الوجه للسلام وليس الظهر
- حب الاحتلال والتوسع والاستيطان يستوجب دوس حقوق الغير!
- للجوع أنياب مسممه
- في استمرارية التشرذم فرح الاحتلال!
- يصرون على حرية الفوضى والقتل وابادة الفلسطيني!
- رسالة الانسان المعاصر المطلوبة


المزيد.....




- من يكتب اعترافات الجزائر المتأخرة حول الصحراء؟!!
- الكركرات.. الرئيس الإفواري يعبر عن دعمه للمغرب ولمبادرات جلا ...
- قياديون في حزب زيان ينتفضون ضد سلوكاته وحروبه الشخصية
- كنيسة الحسن الكبير وروائع شوشه وألبان القوقاز.. عمارة قره با ...
- حليمة آدن عارضة الأزياء المحجبة تعتزل لأسباب دينية
- تضحية نور الشريف وعمر الشريف منسق كامب ديفيد.. مواقف الفناني ...
- فنانة سورية تعلن خبر وفاة زوجها وتوجه رسالة لمتابعيها
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بإحداث -صندوق محمد ا ...
- البرلمان الأوروبي يدين انتهاك حقوق الانسان بالجزائر
- نزلاء أكبر سجن في سوريا يحتفلون بعيد الثقافة الوطني (فيديو) ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - الارض نبض القلب والحياه