أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى حجي - عندما قرَّر الله أن يخلق الكون














المزيد.....

عندما قرَّر الله أن يخلق الكون


مصطفى حجي
(Mustafa Hajee)


الحوار المتمدن-العدد: 6510 - 2020 / 3 / 10 - 21:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إنها اللحظة الحاسمة التي قرر فيها الله أن يخلق فيها هذا الكون، ما رأيكم أعزائي أن نحاول تخيل هذه اللحظة والظروف التي أدت إليها، ونحاول أن نفهم إن كان الله حقاً هو من أوجد هذا الكون، فهناك أسئلة كثيرة تطرح نفسها، وليس بمستطاعنا تجاهلها أو التنكر لها، وقبل أن أبدأ في الحديث فدعني أطمئنك عزيزي المؤمن، فلست بصدد دعوتك لكي تكفر بإلهك هذا الذي تؤمن به، وما عليك الآن إلا أن تأخذ نفساً عميقاً، ولا مانع أن تذهب وتحضر لنفسك كوباً من الشاي، فأنا بانتظارك، ودعنا نناقش هذا الأمر بالمنطق.

- عندما قرر الله أن يخلق الكون لم يكن هناك زمن، يعني لا يوجد وقت، وبمجرد أن بدأ الخلق بدأ الوقت، إلى هنا فإنه ليس من حقنا أن نفرض على الله فترة معينة كي يخلق فيها هذا الكون، يوم أو اثنين أو ستة أيام، كل هذا لا يعنينا كثيراً، ولكن المهم في الموضوع هو أن اللحظة التي بدأ فيها الخلق بدأ معها الزمان، ولكن هذه اللحظة نفسها هي لحظة الصفر، ولا زمن قبلها، وهذا يعني بالضرورة أن تلك اللحظة التي بدأ فيها الخلق هي أيضاً لحظة أزلية، إذ لا وقت يسبقها، والوقت كله يأتي بعدها...
حسناً أعزائي فها نحن نكتشف بداية بأن الله ليس هو وحده الأزلي في هذا الكون، أليس هذا هو المنطق ؟؟؟

- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد أن يكون خالقاً، هل يعقل أعزائي أن يسمي الله نفسه خالقاً وهو لم يخلق شيئاً بعد ؟؟ بالطبع لا، وهذا أدى إلى أن يقوم الله بعملية الخلق كي يكون خالقاً، هنا أعزائي صار من الواجب علينا أن نميز بين الله قبل الخلق , والله بعد الخلق، فإله قبل الخلق لم يكن خالقاً، وهي الصفة العظمى التي يتباهى بها الله علينا، إذاً فقد كان الله محتاجاً لكي يقوم بالخلق، ومن بعدها يكون من حقه أن يسمي نفسه بالخالق، وبما أن هذه الصفة أتت بعد بدء الخلق فإن صفة الخلق ليست أزلية هي الأخرى، فلا يكفي أن يبدأ الله بالخلق كي يكون خالقاً بل عليه أن يخلق ويبدع في خلقه، وبعدها نسميه خالقاً .

- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد أن يكون إلهاً ومعبوداً، وهل يعقل بأن نقول بأن الله معبود وليس من أحد يعبده؟؟ إذاً فالله مدين لنا كثيراً بأننا سوف نعبده، ولو لم يخلقنا لما كان إلهاً ولا معبوداً، وبما أن هؤلاء الذين سوف يعبدونه خاضعين لحساب الزمان والمكان فإن صفة الألوهية نفسها هي غير أزلية، وبالتالي أعزائي فصار لزاماً علينا أيضاً و أن نميز بين الله غير المعبود قبل الخلق، والله المعبود بعد الخلق... يبدو أن الله نفسه يتطور أيها الإخوة.

- عندما قرر الله أن يخلق الكون فإنه خلق هذا الكون من العدم، ولاحظوا أحبتي أنها كانت المرة الأولى والأخيرة التي يخلق الله فيها شيئاً من عدم، فقد خلق الإنسان من طين والجن من نار وملائكته من نور، المهم أنه سوف يستخدم دائماً ما خلقه كمواد خام لكي يخلق شيئاً آخر، وعلى ما يبدو فإن الله قد وضع للكون سنّة لم يستطع حتى هو نفسه أن يخرج عليها.

- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد أن ينهي وحدته، وهنا نقف أمام احتمالين، فإما أن الكون قد أخذ حيّزاً من الله، وبالتالي فقد نَقَص الله بخلقه لهذا الكون، وإما أن الكون والله كيانان منفصلان لا يتداخلان، حسناً أعزائي يبدو أن الله قد بنى بيتاً ولن يستطيع الدخول إليه، كم أشعر بالأسف حيال ذلك !!!

- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد لنفسه الملك، فكان لابد له أن يخلق هذا الكون، وهذا معناه بأن الله مالك الملك لم يكن له ليستأثر بهذه الصفة لولا أنه خلق الكون... أرى أعزائي أن حاجة الله إلينا تزيد.

تحيّاتي.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كنصيحة منّي أنا الإنسانُ الفقير إلى العلم
- مِنْ أجلِ أنْ تَرى الواقع
- ردًّا على السؤال المتكرِّر : -لماذا أنتقد الإسلام دون بقيَّة ...
- مسيلمة رحمن اليمامة، وما أدراك ما الرحمن... الجزء الرابع وال ...
- مسيلمة رحمن اليمامة... وما أدراك ما الرحمن !. الجزء الثالث
- مسيلمة... رحمن اليمامة، وما أدراك ما الرحمن. الجزء الثاني
- مسيلمة... رحمن اليمامة، وما أدراك ما الرحمن
- فَنُّ صِنَاعَةِ الإِعجَاز
- قرآن محمّد وشِعر أميّة بن أبي الصلت
- هل الله يتحكم بمشيئة البشر أم البشر هم من يتحكمون بمشيئة الل ...
- القرآن والله وقضيّة علم الغيب ... -عَجَبَاً-
- الإله كلّي العجز ... أخي المؤمن لا تستسلم
- في نفي وجود الإله
- التحدي الفاشل -فأتوا بسورة من مثله-
- خواطر شخص لا ديني قد لا تفيد ، لكنها لن تضر
- يا من تؤمن بإلهك ... انظر إلى الآلهة القديمة


المزيد.....




- السيد حسن نصر الله: كلما اتحد المسلمون انتصروا في كل الساحات ...
- المجلس الرئاسي الليبي يتحدث عن فرص ترشح سيف الإسلام القذافي ...
- السيد نصر الله: من بركات الامام الخميني وانتصار الثورة الاسل ...
- السيد نصر الله: من بركات الامام الخميني (قدس سره) أنه دعا ال ...
- السيد نصر الله: لا يمكن أن نعرف الاسلام ولا أن نعرف الشريعة ...
- السيد نصرالله:من بركات الإمام الخميني (قدس) جعله 12 الى 17 ر ...
- ما إمكانية التحالف بين حفتر وسيف الإسلام في الانتخابات الرئا ...
- مصر.. فتوى حول زرع أحد أعضاء الخنزير في جسم الإنسان للتداوي ...
- ما إمكانية التحالف بين حفتر وسيف الإسلام في الانتخابات الرئا ...
- زعماء أوروبا يصفقون لميركل وقوفا في آخر قمة لها: قمة أوروبية ...


المزيد.....

- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى حجي - عندما قرَّر الله أن يخلق الكون