أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى صامت - أسماء حمبلي، أوراسية تخترق منطقة اللامفكر فيه بالقول أن الإنسان الأمازيغي سابق لأدم التوراتي














المزيد.....

أسماء حمبلي، أوراسية تخترق منطقة اللامفكر فيه بالقول أن الإنسان الأمازيغي سابق لأدم التوراتي


مصطفى صامت

الحوار المتمدن-العدد: 6466 - 2020 / 1 / 16 - 17:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فجرت الدكتورة أسماء حمبلي نقاش على وسائل التواصل الاجتماعي عقب تصريحات صادمة للمسلمات العقائدية لم يتمكن الكثير من هضمها بعد أن صرحت بأن: " الإنسان الأمازيغي قد عاش قبل سيدنا آدم عليه السلام" وأن " اللغة الأمازيغية أم اللغات" و قد تبعتها حملة تجريح نالتها من طرف بعض الجزائريين في شخصها، فدعونا نناقش المسألة بالخشيبات ليتسنى لنا الفهم والإدراك بعيدا عن العاطفة الدينية والتقوقع الفكري ...

أولا : لديك موروث ديني اسلامي فيه أحاديث وأقوال بعض كبار علماء الاسلام ومفسريه من بينهم حبر الأمة ابن عباس وما أدراك ما هو ومؤرخين يقولون لك أن آدم أب البشرية عاش في الأرض قبل سبعة ألاف سنة أو عشرة ألف سنة ومن بين هذه الأقوال على سبيل المثال لا الحصر :

- عن عبد الله بن بسر ، قال : وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على رأسي ، فقال : « هذا الغلام يعيش قرنا » . قال : فعاش مائة سنة . قال الواقدي : يقول الله عز وجل : ( وقرونا بين ذلك كثيرا ) . فكان بين نوح وآدم عشرة قرون ، وبين إبراهيم ونوح عشرة قرون ، فولد إبراهيم خليل الرحمن على رأس ألفي سنة من خلق آدم.

- قال حبر الأمة ابن عباس : "وبين آدم ونوح عشرة قرون، وبين نوح وإبراهيم عشرة قرون، وبين إبراهيم وموسى 700 سنة، وبين موسى وعيسى 1500 سنة، وبين عيسى ونبينا صلى الله عليه وسلم 600 سنة"

- المستدرك على الصحيحين،كتاب التفسير، من سورة البقرة ، حديث رقم 3039
أن رجلا قال : يا رسول الله أنبي كان آدم ؟ قال : نعم معلم مكلم قال : كم بينه و بين نوح ؟ قال : عشر قرون قال : كم كان بين نوح و إبراهيم ؟ قال : عشر قرون

- -تاريخ إبن خلدون " الجزء الثاني صفحة 182 – في الموسوعة الشاملة يقول : " فجميع سنى العالم من آدم إلى الهجرة على ما يزعمه اليهود... وعلى ما يدعيه النصارى في توراة اليونانيين ... وأما عند أهل الاسلام فبين آدم ونوح عشرة قرون والقرن مائة سنة وبين نوح وابراهيم كذلك وبين ابراهيم وموسى كذلك ونقله الطبري عن ابن عباس وعن محمد بن عمرو بن واقد الاسلامي عن جماعة من أهل العلم وقال ان الفترة بين عيسى وبين محمد صلى الله عليه وسلم ستمائة سنة ورواه عن سلمان الفارسى وكعب الاحبار والله أعلم بالحق في ذلك والبقاء لله الواحد القهار"

وتجدر الاشارة أن نفس الارقام والكلام تقريبا نجده في الموروث الديني اليهودي والمسيحي .

ثانيا : لديك معطيات علمية لا يحق لك تكذيبها ما دام الجهاز الذي تقرأ به حاليا هذا المقال هو نتيجة هذه العلوم الحديثة، تقول لك هذه المعطيات العلمية أن العلماء قد عثروا على رفات بشر كشف لنا الكربون C14 وتقنية التصوير الطبقي المبرمج بالأشعة السينية (x-ray synchrotron microtomography) وعلم تاريخ المقارن... أنهم عاشوا في شمال افريقيا قبل آلاف السنين وحتى الملايين ومن أمثال هذه الاكتشفات :

- انسان عين بوشريط (سطيف) 2.4 مليون سنة .

- انسان تغنيف ( معسكر) 700 ألف سنة حسب العلماء الفرنسيين وهو رقم يرفضه العالم الجزائري البروفسور سحنوني ويقدم بدله الرقم 900 ألف سنة الى مليون عام .

- الانسان العاقل (Homo sapiens) الذي ننحدر منه نحن يعود الى 315000 سنة وهو إنسان جبل إغود المكتشف في مقاطعة شيشاوة الأمازيغية بالمغرب والذي درسه العالم البليونتولوجي جون جاك هوبلن ( Jean-Jacques Hublin ) وأعلن عنه في المجلات العلمية في 2015 احدث ضجة اعلامية عالمية .

- إنسان دار السلطان العاتري (بئر العاتر تبسة) الذي عاش قبل 200 الف سنه الى العشرين الف سنه قبل الميلاد

الآن هل هؤلاء البشر الذين عاشوا قبل آدم التوراتي أمازيغ؟ علميا لا نقول هذا لأننا نجهل اللغة التي تحدثوا بها، وتاريخيا تلك مرحلة سابقة لفكرة القوميات، لكن اصطلاحا نعم هم امازيغ بحكم المنطقة الجغرافية التي عاشوا وماتوا و عثروا فيها، فإنسان عين بوشريط سمي بذلك نسبة الى تلك المنطقة التي وجد فيها وكذلك نفس الشيئ الى انسان تغنيف و الانسان العاتري ودار السلطان ....

أما القول أن الأمازيغية أم اللغات فهي فرضية منطلقها هو: بما أن الانسان العاقل Homo sapiens الذي يعتبر جد البشرية حتى الآن قد عاش في شمال افريقيا ومنه تمت الهجرة الى باقي مناطق العالم واعتمادا على دراسات كل من العالم شاملا(M. C. Chamla) و وفرمـباخ ( D. Ferembach) اللذان إهتما بفكرة الانحدار المباشر والمتواصل منذ النياندرتاليين شمال-أفريقيين (إنسان جبل ارحود) ثم إنسان دار السلطان العاتري إلى غاية الكرومانيونيين (إنسان المشتى Mechtoïde ) يحق علميا الافتراض بأن اللغة التي تحدث بها السكان الأوائل لشمال افريقيا هي ام اللغات .

فعلى من تضحكون يا مُتعلمين بتوع المدارس الباديسية على الدكتورة أسماء حمبلي التي نحييها على الجرأة والشجاعة في طرح مثل هذه المسائل في مجتمع مبوء بالظلامية والتعصب الديني حتى وإن اختلفنا معها في بعض الجزئيات أم على كتب التراث الديني التي تقول أن آدم عمر في الأرض قبل 7 الاف سنة او 10 الاف فقط؟

* أوراسية = نسبة الى إقليم الأوراس الشهير في شرق الجزائري الذي يعتبر الحصن العسكري خلال الحرب التحريرية وقلب دولة نوميديا البربرية/ الأمازيغية قديما
* اللامفكر فيه = مصطلح فلسفي أركوني (محمد اركون) يقصد به التفكير النقدي للمسلمات العقائدية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مؤرخوا البلاط أو مؤرخوا زوج دورو كما يسميهم الجزائريون ، محم ...
- القومية العربية والفينيقية في لبنان والدور الفرنسي لإسقاط ال ...
- بلغاريين في الجزائر دون علم المؤرخيين ؟؟
- خرافة عروبة الفينيقيين والدجل التاريخي للعروبيين في الجزائر
- حراك 22 فيفري بالجزائر ... خلفيات وتحديات
- لماذا تتربع ولاية تيزي وزو على قائمة الناجحين في شهادة البكا ...
- أسئلة غير بريئة في فرضية الأصل المشرقي للامازيغ
- اذا كانت العربية لغة الجنة بعد الممات كما يدعون ويعدون فإن ت ...
- اذا كانت العربية لغة الجنة بعد الممات كما تدعون وتعدون فإن ت ...
- ظاهرة الماك (MAK) في الجزائر ليست إرهابا إنما تعبير صارخ ودل ...
- لمذا تدفع منطقة القبايل الجزائرية ثمن تضحياتها كل مرة ؟
- مشكلة عثمان سعدي مع رأس السنة الامازيغية .
- صراخ المدرسة الجزائرية بعد وضع الوزيرة بن غبريت يدها على الج ...
- الاكاديمية البربرية بباريس والطابور الخامس للعربواسلاميين .


المزيد.....




- عبير موسي: تونس تدعم الأمن المائي المصري.. وهدف -الإخوان- هد ...
- مصر.. رد دعوى إسقاط الجنسية عن قيادات في -الإخوان- وشخصيات أ ...
- مئات الفلسطينيين يجهزون المسجد الأقصى لاستقبال شهر رمضان (في ...
- مسؤول فلسطيني: نرحب بموقف الكنائس الأميركية من أجل السلام
- مصر.. إلغاء موكب الطرق الصوفية التزاما بقيود كورونا
- السعودية: 70 كاميرا على أبواب المسجد الحرام لرصد درجات الحرا ...
- لقاءات تتدارس إغلاق المساجد خلال صلاتَي العشاء والفجر
- في حوار مع الجزيرة نت.. عبد الإله سطي: الحركة الإسلامية بالم ...
- الحكومة الفلسطينية تسمح بأداء صلاة التراويح في شهر رمضان داخ ...
- البحرين.. إطلاق سراح عشرات السجناء بينهم نشطاء سياسيون ورجل ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى صامت - أسماء حمبلي، أوراسية تخترق منطقة اللامفكر فيه بالقول أن الإنسان الأمازيغي سابق لأدم التوراتي