أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي - تعديلات قانون التقاعد الجديدة














المزيد.....

تعديلات قانون التقاعد الجديدة


محمد علي

الحوار المتمدن-العدد: 6415 - 2019 / 11 / 21 - 15:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يخرج المتظاهرون من شباب وشيبة العراق الى شارعنا العراقي إلا من أجل محاربة الظلم والحيف الذي لاقوه بعد العام 2003، في انعدام تطبيق العدالة الاجتماعية والمساواة للجميع وفق ما اقره الدستور، مثلما خرج إمامنا الحسين (ع) ضد الظلم وماحصل من مأساة في معركة الطف، حيث قال في وصيّته لأخيه محمّد بن الحنفيّة حين أراد الخروج من المدينة إلى كربلاء "وأنّي لم أخرج أشراً ولا بطراً، ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنّما خرجت لطلب الإصلاح في أُمّة جدّي صلى الله عليه وآله وسلم، أُريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر".
قال الباحث الانكليزي جون أشر " إن مأساة الحسين بن علي تنطوي على أسمى معاني الاستشهاد في سبيل العدل الاجتماعي". ووصف المفكر المسيحي "إنطون بارا " معركة كربلاء بقوله إن " واقعة كربلاء لم تكن موقعه عسكرية انتهت بانتصار وانكسار بل كانت رمزاً لموقف أسمى لا دخل له بالصراع بين القوة والضعف، بين العضلات والرماح بقدر ما كانت صراعاً بين الشك والإيمان، وبين الحق والظلم".
أن واقع الحال يشير الى ما أنجزته الحكومات المتعاقبة للعراق بعد سقوط النظام السابق من تشريعات وقوانين وامتيازات وإستثناءات لفئات على أخرى، وكأن العراق مخصص لفئة الصحابة الجدد من المهاجرين الذين قدموا من خارج العراق بعد سقوط الطاغية أو من والاهم من داخل الضيعة العراقية، أما الأنصار من أهل البيت الصامدين في وطنهم، فليس لهم سوى فتات العيش والطاعة العمياء لسادة قريش الجدد، ونسوا ما لاقوا من جوع وأمراض ومذلة من ظلم النظام السابق بسبب حروبه المختلفة مع جيرانه، وما فرضه المجتمع الدولي من حصار اقتصادي مقيت على شعبنا الفقير، بينما الأنصار الجدد أقل مايمكن قوله انهم كانوا يعيشون في دول يتوفر فيها الأمن والسلام.
بعد اكثر من خمسين يوماً من التظاهرات المستمرة لشباب العراق ولمختلف مدنه المظلومة وتقديم عشرات الشهداء وآلالاف الجرحى من أجل محاربة الفساد وتطبيق العدالة الاجتماعية، يخرج الدخان الأبيض من كنيسة مجلس النواب العراقي بقانون تعديل قانون التقاعد العام رقم 9 لسنة 2014، متضمناً مايلي:
1- طرد كفاءات وخبراء وأعمدة الدولة العراقية تحت مسمى ( تقليل السن التقاعدي وايجاد فرص عمل للمتظاهرين).
2- منح امتيازات واسثناءات مكررة لفئات محددة وكانها حق شخصي في قانون المواريث العراقي التي انهكت ميزانية الدولة لسنوات عدة .
ما هكذا تورد الإبل ياسادتنا المحترمون ؟ انتم ممثلي الشعب الحقيقيين بالمفهوم القانوني والشعب الذي انتخبكم، وليس ممثلي فئات محددة! تصدروا قرارات لإرضائها على حساب فئات اخرى، ألا هكذا نص دستورنا.
نقدم المقترح الذي ننراه مناسباً تعديل لقانون التقاعد رقم 9 لسنة 2014، يتجلي بفقرة واحدة لا أكثر ترمز الى العدالة الاجتماعية والمساواة، ألا وهي:
نصت المادة (14) من الدستور العراقي (العراقيون متساوون أمام القانون دون تمييز..) فيكون التعديل ،كما يلي:
1- تطبيق المادة 10 فقرة اولاً من قانون التقاعد رقم 9 لسنة 2014 على جميع موظفي الدولة بالنسبة للتقاعد الإجباري (المدنية والعسكرية والأمنية والقضائية) والتي تنص على ( تتحتم إحالة الموظف على التقاعد عند اكماله (63) الثالثة والستين من العمر وهي السن االقانونية للإحالة الى التقاعد بغض النظر عن مدة خدمته...). ويلغى أي تمديد أو إستثناء سواء بقانون خاص أو عام، ويستثنى من ذلك المنتخبين من البرلمان رئيس الجمهورية ونوابه ورئيس الوزراء ونوابه، والمنتخبين من قبل الشعب أعضاء مجلس النواب ومجالس المحافظات، أما التقاعد الاختياري فيمكن إدراج مايمكن ادراجه من تعديلات في نصوص القانون.
أن هذا التعديل المقترح، سيتمخض عنه مايلي:
1- الاستفادة من العناوين الوظيفية الكثيرة التي تحال للتقاعد ممن يشملون بالإحالة على التقاعد بإكمال 63 عاماً (بدون إستثناء لكافة موظفي الدولة) لاغراض الترقية والترفيع وفق القوانين النافذة.
2- توفير المبالغ الكبيرة لخزينة الدولة من جراء الامتيازات المالية المنوحة لهم.
3- المحافظة على خبراء وكفاءات الدولة بعدم تقليل السن التقاعدي وفق التشريع المعدل.
4- استثمار هذا التعديل في تعيين الآلآف من العاطلين عن العمل بسبب الوفرة المالية من هذا التطبيق، وحركة تنسيق الملاك في هيكليات مؤسسات الدولة.
5- الأهم والمهم هو العدل والمساواة وتطبيق مبادىء الدستور( العراقييون متساوون امام القانون بدون تمييز).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,292,764
- مدى دستورية تعديل القانون الخاص بالسن القانوني للتقاعد
- تعديل قانون التقاعد ( زيادة المعطلين لتعيين العاطلين)
- التعليق على مقترح مجلس الوزراء الاخير بخصوص تقليل السن التقا ...
- الإله والدولة
- ما قاله لي استاذي
- فاسيلي كوماروف .. قاتل متسلسل في زمن الثورة الروسية
- سلبيات المال
- الفاشية وليدة الرأسمالية
- ايقونات شيوعية:توماس سانكارا جيفارا افريقيا
- ايقونات شيوعية : هوشي منة زعيم الاستقلال الفيتنامي
- علاقة الفن بالثوره-ايهما اسبق؟-
- مستقبل الثوره في مصر
- مذبحة نانجنغ .. احد افظع مذابح القرن العشرين
- آخر الوداع
- محاكمتي
- حديث مع النفس
- ألم بعد ألم
- صفحتي القديمة
- علي أبواب الحنين
- إمرأة عبثية


المزيد.....




- -الإيرانييون أذكى من بايدن-.. ضاحي خلفان ينتقد تعامل الرئيس ...
- السجن لمسؤول بشركة هولندية بعد إدانته برشوة مسؤولين عراقيين ...
- السعودية.. مركز الملك سلمان يعلن تبرعه بـ430 مليون دولار كمس ...
- -الغارديان-: أنصار أميرة سعودية معتقلة في الرياض يناشدون بري ...
- الفلبين تطلق أولى حملات التطعيم بلقاح -كورونافاك- الصيني
- شاهد: تحويل بيوت الطين إلى فنادق.. مقصد سياحي يستقطب الزوار ...
- الجزائر: شعارات الحراك الجديدة تثير جدلا ومخاوف من انزلاقات ...
- لماذا تظهر تلك الثلاجات الملونة في الشوارع الأمريكية؟
- نيكولا ساركوزي: محكمة فرنسية تدين الرئيس الفرنسي السابق بالس ...
- الفلبين تطلق أولى حملات التطعيم بلقاح -كورونافاك- الصيني


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي - تعديلات قانون التقاعد الجديدة