أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام عبد الرحمن - لغة العطر في ليلة العشق














المزيد.....

لغة العطر في ليلة العشق


هشام عبد الرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 18:28
المحور: الادب والفن
    


حين تعشق أمرأه عليك ان تبحث عن نوع عطرها , تذهب بعيداً كى تأتيها بلونها المفضل وعطرها المفضل ,, تتعلم من اين تغني الكلمات ومن اين تشتعل الامنيات ، فهي تجمعك في سطر، وتبعثرك في نقطة … تحلق بك للغيوم، وتسقطك أرضاً، ان تتعلم متى تواجه ومن تتنازل … و كيف تهرب من طغيان انوثثها ، عليك ان تصوب حواسك جميعها نحوها، ان تبحث عن رائحة العطر في أدراجها ، وان تبني على اطراف رسائلها محرابآ ومعبدآ … قف امام طغيانها الانثوى صامتاً , ودع أجراس الحروف تدندن … قد تكون الفواصل بين كلماتها قُبلات .. واعلم ان الانثى لم تخلق للحب بل خلق الحب لها , عندما تغضب منك أحْضُنها .. وعندما تكون صامته إسألها ما المشكلة . عندما تراها في أسوأ حالاتها قل لها انك جميلة هدا اليوم اكثر من اي وقت مضى ..
عندما تراها تبكي قبل رأسها وقل لها إنك تحبها كثيراً , امسح راسها بيديك واحضن وجعها بقوة , فالمراة هي العطر الثمين ينثر ويضوّع عبق أريجه وحضوره كل الأمكنة ثم إذا ما رحلت بقيت بقاياعبقه عالقة في النفوس . الأنوثة فن.. والرجل يستطيع أن يعلّم انثاه هذا الفن . المراة كتاب في مئات الصفحات ، تاريخ أجيال ، حرارة الشموس ، وأزهار الحقول ، أنغام الطيور وبهجة ألامال ، ليونة ألاغصان وعذوبة الماء ، رقة النسيم ، ولمعان الماس ، وجمال الخلد ، وشهوة العاطفة .. المراة هي هي العطر الثمين الذي يضوع الحياة بأريج عبقه حين تنثره في نفوس مشناقة وتواقة للسكينة ... و أجمل النساء هي التي ترتعد كلمات الحب على شفتيها , .. إنها باختصار عالم سحري مليء بالدهشة والغموض.. فهي تُعنى بأمزجتنا.. وتحاكي دواخلنا برقّة وصفاء.. بفضل أريجها العذب ,, وقدرتها على احتواء كل مشاغباتنا ,,
و عطر المراة لغةٌ لها مفرداتها ، وحروفها ، وأبجديتها ، ككل اللغات , وعطر المراة يسحبنا بعيداً الي كل الزوايا الخافتة فنفقد توازنا ويسقط كبرياؤنا , وتنتهي لغة المنطق ..
فيصبح الحاكم والمحكوم على نفس الوتيرة , وربما على نفس الشرشف المعطر , للعطر في ليلة العشق لغة يسلبنا وقارنا , وتجعلنا نلهث وراء الرغبة بكل مكوناتها .
لان العاشق يرى لذة الحب في حبيبته , فهو يراها اجمل نساء الارض , و عطر الانثى لغة للتواصل حيث لا تخلو منضدة امرأة من قنينة عطر تنشر سمة خاصة لشخصيتها وحضوراً بهياً من حولها دون أن تتفوه بكلمة ,,, اذا تشابهت روائح العطور فلن تتشابه النساء لان كل امراة لها لرنها الخاص .. وعطرها الخاص .. وذكرياتها الخاصة ... واي ذكريات تلك التي تحييها العطور تستيقظ فينا لعمر من الزمن ولا تغفو ابدا هي فقط تأخذ قيلولة عند الظهيرة لتجدد نشاطها مرة اخرى ....






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,944,158
- محاولة فهم للعشق
- تنشئة المواطنة في الجامعات الفلسطينية
- التعددية السياسية في المجتمع الفلسطيني
- مكونات الهوية في المجتمع الفلسطيني
- هذه المراة حبيبتي
- اخرج يا حبها من قلبي
- لماذا امتنعت حماس عن خوض المواجهه الاخيرة ؟
- التنشئة الاعلامية و المواطنة
- الإطار القانوني للإعلام الفلسطيني
- الإعلام و تشكيل الوعي السياسي الفلسطيني
- انا الوداع الاخير للمخيم
- التعصب الحزبي في فلسطين
- خصوصية النضال وعدالة القضية الفلسطينية
- تأثير الإعلام الفصائلي الفلسطيني على صنع القرار السياسي
- الاحزاب السياسية في فلسطين
- موجوع بكٍ أنا
- لست نبيا حتي لا اخطأ
- إشكالية الهوية الفلسطينية بين الفكر الوطني والإسلامي
- هدا الحب يغتال برائتي
- الحركة الطلابية وبلورة الهوية في الجامعات الفلسطينية


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام عبد الرحمن - لغة العطر في ليلة العشق