أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نجم الدليمي - من((منجزات)) عادل عبد المهدي خلال عام من حكمه؟














المزيد.....

من((منجزات)) عادل عبد المهدي خلال عام من حكمه؟


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 13:48
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


عادل عبد المهدي مجرم بامتياز
1-استخدم عادل عبد المهدي وفريقه منذ الاول من شهر اكتوبر ولغاية 24،منه،اسلوب قذر لقمع المتظاهرين السلميين من خلال استخدام قناصين مجرمين مدربين بشكل جيد والغالبية العظمى منهم من المليشيات المسلحة التابعة للأحزاب السياسية المتنفذة في السلطة ومن مليشيات مسلحة اخرى تابعة لاحزاب مدعومة من قبل قوي اقليمية، وخلال الفترة المذكورة استشهد العشرات من الشباب الثائر سلمياً برصاص القناصين المجرمين وغيرهم، وشنت حملة اعلامية في الداخل والخارج لاستنكار ما يقوم به ع.ع وفريقه المرتد ناهيك عن المئات من الجرحى، والمعتقلين والمختطفين من قبل السلطة والمليشيات.

2-بعد25 من شهر اكتوبر ولغاية اليوم بدا عادل عبد المهدي وفريقه باستخدام مكثف لسلاح جديد وهو القنابل المسيلة للدموع التي تكاد تكون غير مالوفة حسب راي المختصين يصل وزن القنبلة الواحدة ما بين220-250غرام (العادية ما بين25-50 غرام).

3-ان الشئ المتعارف عليه هو ان القنابل المسيلة للدموع تستخدم لتفريق المتظاهرين السلميين ويتم اطلاقها بشكل مرتفع وبعيدة نسبياً ولن تلحق اي ضرر للمتظاهرين السلميين، اما عادل عبد المهدي وفريقه المرتد استخدم قنابل مسيلة للدموع وهي غير مالوفة ويتم اطلاقها من مسافات غير بعيدة يتم توجيهها مباشرة نحو المتظاهرين السلميين والهدف للمجرمين هو نحو راس او صدر المتظاهر بحيث تعمل حفرة في صدر المتظاهر او تعمل فجوة كبيرة في راس المتظاهر السلمي والشباب الثائر والثوري سلمياً يدركون ذلك ولديهم ادلة كثيرة حول جرائم عادل عبد المهدي.

4-لقد صل عدد الشهداء والجرحى اكثر من 12000 شخص والغالبية العظمى منهم مصاب بجروح خطيرة جدا، والشهداء تجاوز عددهم اكثر من 300شهيد،ناهيك عن المئات بل الالاف من المعتقلين والمختطفين وغير معروف مصيرهم لغاية الآن.

5-يطرح سؤال مشروع؟ ، لمصلحة من يتم كل ذلك؟وانتم تدعون الاسلام والديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، الم يصل عادل عبد المهدي وحكومته وقادةالكتل، وقادة الاحزاب السياسية المتنفذة في السلطة عن طريق الاحتلال الاميركي منذ عام 2003 ولغاية اليوم .
ان ثورة اكتوبر الشعبية السلمية هي افضل نموذج حي وملموس وديمقراطي شعبي يقدمه الشعب العراقي الذي فقد الثقة في النظام الحاكم، فقد الثقة بقادة الكتل السياسية الحاكمة، وفقد الثقة بقيادة الاحزاب السياسية المتنفذة في السلطة التنفيذية، والتشريعية، وعليكم الاستجابة لمطالب الشعب العراقي والمتظاهرين السلميين بالرحيل عن السلطة والشعب هو صاحب القرار النهائي في ذلك ولا تتعكزوا على دستور بريمر الذي لم يعبر عن مصالح وتطلعات الشعب العراقي

6-نقترح على قادة المظاهرات السلمية والمتظاهرين السلميين، وقادة الاحزاب الوطنيه والتقدمية واليسارية ان يقدموا شكوى ضد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وفريقه الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، الى منظمة الامم المتحده، الى مجلس الامن، الى دول الاتحاد الأوروبي الى منظمة حقوق الإنسان الدولية وغيرها من المنظمات الدولية الاخرى تبين وتؤكد جرائم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وفريقه من المشاركين في حرب الابادة ضد المتظاهرين السلميين






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,183,972
- اقتراح _ نداء
- من اجل ايقاف خطر استمرار الكارثة المحدقة على شعبنا العراقي ا ...
- دور الولايات المتحدة الأمريكية في((صناعة)) الانظمة: العراق، ...
- احذروا القناصين. الدليل والبرهان
- نداء عاجل
- عام 1989--عام ناقوس الخطر
- وجهة نظر..العراق،المأزق وبعض الحلول
- الفريق المتنفذ والكارثة المحدقة بالحزب الشيوعي العراقي
- نداء للمتقاعدين عامة
- مسيرة نضالية مشرفة - بمناسبة الذكرى ال 85 لميلاد حزبنا الشيو ...
- الشعب السوفيتي صوت لصالح بقاء دولته العظمى عام 1991 الدليل و ...
- مكالمة تلفونية خطيرة بين بيل كلينتون وبوريس يلتسين ، ايلول / ...
- حوار موضوعي مع النائبة هيفاء الامين
- ملاحظات حول تصريحات السيد رائد فهمي
- الدفاع عن الثورة الشعبية ضرورة ملحة وواجب وطني
- الثورة الشعبية الوطنية التحررية في العراق قادمة
- لمصلحة من معاداة ثورة أكتوبر 1917 وثورة 14 تموز 1958
- توضيح وتأكيد للحقيقة الموضوعية
- الخونة في مزبلة التاريخ : الدليل والبرهان
- مسرحية الانتخابات البرلمانية في العراق: الدليل والبرهان


المزيد.....




- صوت الانتفاضة العدد 328
- العدد الجديد “400” مع جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- لندن المدينة الأولى بالعالم للمليونيرات.. فماذا عن الفقراء؟ ...
- بيان “نساء الانتفاضة” بمناسبة يوم المرأة العالمي- الثامن من ...
- تبون يعزي زعيم البوليساريو
- المناضلة الفلسطينية والأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني خالدة ...
- من وحي الاحداث 399 بعض قنوات التطبيع: الحكومة، البرلمان والا ...
- العدد 399 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- مُشاحنات أحزاب النظام في البرلمان: ماذا وراء جعجعة السجال حو ...
- صوت الانتفاضة العدد 327


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نجم الدليمي - من((منجزات)) عادل عبد المهدي خلال عام من حكمه؟