أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - توضيح وتأكيد للحقيقة الموضوعية














المزيد.....

توضيح وتأكيد للحقيقة الموضوعية


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 5924 - 2018 / 7 / 5 - 00:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



في 17/6/2018 نشر الزميل حسان عاكف على صفحات الفيسبوك حول مفهوم أو قانون الصراع الطبقي مقتبس من رسالة ماركس الى يوسف فيديماير في لندن بتاريخ 5/3/1852.

ادناه نص اقتباس الزميل حسان عاكف .

(( ... فيما يخصني ، ليس لي فضل اكتشاف وجود الطبقات في المجتمع المعاصر ، ولا فضل اكتشاف النضال فيما بينهما( الصراع الطبقي) ،فقد سبقني بوقت طويل مؤرخون برجوازيون ، بسطوا التطور التاريخي لهذا النضال بين الطبقات ، واقتصاديون برجوازيون بسطوا تركيب الطبقات الاقتصادية )) . من رسالة ماركس الى يوسف فيديماير ،5/3/1852 .

وأدناه النص الكامل لرسالة ماركس الى يوسف فيديماير .
لندن في 5/3/1852

(( ... فيما يخصني ، ليس لي لا فضل اكتشاف وجود الطبقات في المجتمع المعاصر ولا فضل اكتشاف النضال فيما بينهما ، فقد سبقني بوقت طويل مؤرخون برجوازيون بسطوا التطور التاريخي لهذا النضال بين الطبقات ، واقتصاديون برجوازيون بسطوا تركيب الطبقات الاقتصادي .
وان الجديد الذي أعطيته يتلخص في أقامة البرهان على ما يأتي :
1- ان وجود الطبقات لا يقترن الا بمراحل تاريخية معينة من تطور الانتاج .
2- ان النضال الطبقي ( الصراع الطبقي ) يفضي بالضرورة الى ديكتاتورية البروليتاريا .
3- ان هذه الدكتاتورية نفسها لا تعني غير الانتقال الى القضاء على كل الطبقات والى المجتمع الخالي من الطبقات )) .

المصدر: ماركس ، أنجلس ، منتخبات في ثلاثة مجلدات ، المجلد الأول، الجزء الثاني ، دار التقدم ، موسكو ، السنة ،1980 ، صفحة 279 .

يؤكد كارل ماركس (( بين المجتمع الرأسمالي والمجتمع الشيوعي ، تقع مرحلة تحول المجتمع الرأسمالي تحولا ثوريا الى المجتمع الشيوعي وتناسبها مرحلة انتقال سياسي لا يمكن أن تكون الدولة فيها سوى الدكتاتورية الثورية للبروليتاريا )) .

المصدر : ماركس ، أنجلس ، مختارات ، موسكو ، دار التقدم ، الجزء الثاني ، بدون ذكر السنة ، صفحة 235 .

ملاحظات للزميل حسان عاكف :
1- ان من حق أي باحث أن يختار الاقتباس الذي يقتنع به من أجل اظهار حقيقة موضوعية أو تعليق علمي موضوعي يخدم هدفه السياسي والفكري .
2- بما أن الزميل حسان عاكف ، كان قياديا في الحزب الشيوعي العراقي ،وبما أن " قيادة" الحزب " تسترشد " بالمنهج الماركسي في نشاطها السياسي والتنظيمي والفكري ، فقد كان من الأجدر به أن يأخذ الاقتباس بشكله الكامل كما قاله ماركس ولما له صلة بالموضوع الذي اراد أن يثيره للقارىء ، ولكن على ما يبدو أن " قيادة " الحزب بما فيهم الزميل عاكف يعتمدون في الاقتباس على مبدأ الانتقائية، وبما يخدم نهجهم الفكري والسياسي .
يؤكد كارل ماركس على أن الصراع الطبقي يفضي بالضرورة الى أقامة دكتاتورية البروليتاريا أي ( سلطة الشعب ) ، وان " قيادة " الحزب ومنذ المؤتمر الخامس عام 1993 قد تخلت عن الثوابت المبدئية التي تميز الحزب الشيوعي عن بقية الأحزاب البرجوازية ، ومن أهم هذه الثوابت وفي مقدمتها : العمل والالتزام بالنظرية الماركسية ـ اللينينية ، وقانون الصراع الطبقي ودكتاتورية البروليتاريا ، ومبدأ المركزية ـ الديمقراطية ، وتخلت عن شعار ( يا عمال العالم اتحدوا ) ، وغيرها من الثوابت المبدئية الأخرى ،فلماذا تخشون من ذكر دكتاتورية البروليتاريا ولا تخشون من دكتاتورية البرجوازية، فكل هذا وغيره يعكس التناقض بين الشكل والمضمون في البيت الشيوعي .
ان ابتعاد " قيادة" الحزب وتخليها عن الثوابت الفكرية المبدئية قد قادها الى أتباع نهج تحريفي ـ انتهازي كالتبشير بالنهج اللبرالي ، اذ أكد على ذلك حميد مجيد وبشكل علني عندما قال كما اوقع هذا النهج ألخاطىء وألكارثي " قيادة " الحزب في مطبات فكرية عديدة حتى أصبح من الصعوبة التمييز بين مفهوم الثورة والانقلاب وبين مفهوم الأصلاح والتغيير ،وأصبح الأحتلال الأميركي(( تحريرا )) للشعب العراقي، وان أميركا (( تقر بحقوق الشعوب في حق تقرير المصير)) وغيره من المطبات السياسية والفكرية .
لقد ادخل هذا النهج اللأمبدئي " قيادة " الحزب في أزمة عامة وشاملة ، شملت الميدان الفكري والتنظيمي والسياسي ،وعزوف نسبة كبيرة من أعضاء وكوادر الحزب من العمل السياسي في الحزب . ان فقدان البوصلة الفكرية الرصينة لدى " قيادة " الحزب قد أفرزت نتائج سلبية وكارثية على الحزب وتاريخه النضالي المعروف ، وخير دليل على ذلك فشل " قيادة " الحزب في جميع تحالفاتها السياسية ، الجبهة مع البعث عام 1973 ، وجود ، وجوقد ، والتحالف مع أياد علاوي والألوسي ، والأنتقال من تحالف تقدم الى تحالف < سائرون> وكل هذه التحالفات قد كلفت حزب فهد ـ سلام عادل تضحيات هائلة بأعضاء وكوادروقادة الحزب .
4- مع الأعتذار سلفا للزميل حسان عاكف ، يمكن القول أن أخذكم لهذا الاقتباس وبشكله الغير كامل ( المبتور ) يمكن أن تنطبق عليه مقولة (( لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى )) .
5- وأخيرا لدينا سؤال مشروع للزميل حسان عاكف : ما هو هدفكم من نشر اقتباس لماركس بشكل مبتور ؟ ولماذا لم يؤخذ نص الاقتباس كاملا ؟

موسكو
18/6/2018



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخونة في مزبلة التاريخ : الدليل والبرهان
- مسرحية الانتخابات البرلمانية في العراق: الدليل والبرهان
- ملاحظات أولية حول نتائج الانتخابات الرئاسية في روسيا الأتحاد ...
- مأثرة الشعب السوفيتي في تحقيق النصر على الفاشية الألمانية
- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ...
- لماذا الخصخصة قطاع الكهرباء انموذجا
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟
- ند أ - اتحاد نقابات العمال العراقي المحترمون -السادة اعضاء ا ...
- نداء الى اساتذة الجامعات العراقية المحترمين
- نداء الى أساتذة الجامعات والمعاهد العراقية احذروا خطر الكارث ...
- الثورة التي فقدناها
- المركزية الديمقراطية
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة التاسعة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة الثامنة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة السابعة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة الخامسة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة الرابعة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة السادسة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة الثالثة
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي الحلقة الثانية


المزيد.....




- مذيع قناة فوكس نيوز: متى سيتوقف زيلينسكي عن مطالبة واشنطن با ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /27 ...
- إسرائيل تفتح في أوروبا جبهة ضد الدرونات الإيرانية
- الزعيم الكوري الشمالي يكشف سعيه ليكون الأقوى نوويا عالميا
- انفتاح أميركي نفطي وتجاري على فنزويلا بعد اتفاق الحكومة والم ...
- علماء يحذرون: الكربون يؤدي بلا هوادة إلى انكماش الغلاف الجوي ...
- اكتشاف -قاتلين صامتين- يتربصان بمرضى الربو
- الأرض على موعد مع -ملك الأمطار النيزكية- في ديسمبر المقبل
- انهيار أرضي بسبب الأمطار في جزيرة إيشيا الإيطالية يجرف المنا ...
- قصف روسي مكثف على خيرسون وموسكو تتهم كييف بابتزاز الغرب


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - توضيح وتأكيد للحقيقة الموضوعية