أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - -أناشيدُ الغيمة المارقة- و -غذاء السمك- : كتابان جديدان للشاعر المصري مؤمن سمير














المزيد.....

-أناشيدُ الغيمة المارقة- و -غذاء السمك- : كتابان جديدان للشاعر المصري مؤمن سمير


مؤمن سمير
شاعر وكاتب مصري

(Moemen Samir)


الحوار المتمدن-العدد: 6372 - 2019 / 10 / 7 - 04:02
المحور: الادب والفن
    


"أناشيدُ الغيمة المارقة" و "غذاء السمك" : كتابان جديدان للشاعر المصري مؤمن سمير
حسين عبدالرحيم-بوابة " الدستور"3 أكتوبر 2019
صَدَرَ مؤخراً كتابان حديثان للشاعر المصري مؤمن سمير هما: "أناشيد الغيمة المارقة: شعراء الموجة الأحدث في قصيدة النثر المصرية " ضمن إصدرات مجلة (نصوص من خارج اللغة) وشبكة (أطياف )الثقافية للدراسات والترجمة والنشر- بالمغرب.. ويقوم بتوزيعه في مصر (مركز الحضارة العربية ) للإعلام والنشر والدراسات . ويعد الكتاب بمثابة أنطولوجيا شعرية تطمح لتقديم صورة بانورامية لمشهد قصيدة النثر الحالي في مصر وذلك بعد رسوخ تجارب الأجيال الثلاثة الكبرى أو الموجات الشعرية المتتالية في السبعينات والثمانينات والتسعينات من القرن الماضي فيعنى الكتاب بمشهد ما بعد هذه التيارات بعد أن ساهمت وسائل الاتصال في تمدد وظهور تجارب شعرية عديدة وجديدة تحاول أن تثبت تميزها واختلافها عن تجارب الموجات السابقة عليها ويضم الكتاب بالإضافة إلى مقدمته الضافية والكاشفة نماذج من قصائد ل 148 شاعر وشاعرة مصرية توهجت تجاربهم في الوقت الحالي و انضغمت هذه التجارب معاً لتشكل مشهداً لشعرية لها خصوصية وتفرد يميزاها عن باقي الشعريات العربية. قد تطمح هذه الأنطولوجيا إذن ،بهذا التوجه، لمحاولة سد النقص في رصد التحولات الشعرية المتوالية في المشهد الشعري المعاصر حيث توقفت الأنطولوجيات السابقة عند إنجاز جيل التسعينات في الشعر المصري .يقول سمير في مقدمة الكتاب واصفاً تجارب هذه الموجة الحداثية الأخيرة: ".. ترتبط التجارب الأخيرة في فترة ما بعد هذه الموجات المتميزة ، بالسيولة من حيث إمكان انضمام أسماء وتجارب جديدة كل يومٍ وكل ساعة، و بتفلُّت انتماءاتهم الفنية من التأطير والقولبة في جماعات شعرية أو تحت أي علامة رمزية تكون مؤشراً على تَوَجُّهٍ فني بعينه، وبعدم الحماس إزاء فكرة التراتبية المرتبطة بالمناطق الشعرية المطروقة قبلاً حيث يُلَمِّح ويُصرِّح العديد والعديد من أصحاب هذه التجارب بعدم الاعتداد بفكرتَيْ البناء على المنجز الشعري السابق وكذا مسألة النَسَب الفني لهذه التجارب وهل تعد امتداداً ورافداً لهذه الشعرية أو لتلك من عدمه"..
والكتاب الثاني نَص بعنوان "غذاء السمك" صدر عن الدار الذهبية للنشر و التوزيع في مصر وهو نص مفتوح يمكن تصنيفه على أنه نص سردي ويمكن كذلك اعتباره تجربة شعرية خاصة تستفيد من رحابة قصيدة النثر.. حيث بنيت المقاطع بشاعرية عالية لكنها في الآن ذاته مقاطع سردية ضمن سياق سردي عام متصل وعلى الرغم كذلك من أن كل مقطع يصلح نصاً منفصلاً ..يمثل هذا السرد أحلام وكوابيس وأفكار ذلك الخائف على الدوام والحذر والشاك بلا انتهاء ودراما اتصاله المنفصل في الحقيقة عن داراما الوجود ليخلق دراماه هو وحياته هو الموازية لهذا العالم والناقضة له على الدوام ..إنه المناهض الدائم لكل يقين يتملكه أو يسري في الهواء ليشربه الناس..يحمل الكتاب عنفاً ودماءً سواءً كانت حقيقية أو يروي عنها الراوي فهي تساهم في وضع الانسان أمام حقيقته الأولى والبدائية كمتوحش أصيل..حيث تبدأ الكتابة بالأوراق المقصودة بالقتل وتنتهي بها وبه ومعهما الدم ..تقول إحدى مقاطع الكتاب :" تَكَفَّل السمك بغذائي .. كيف أقترب من الثلاجة الضخمة التي لا يفارق قلبها النور القاسي، و التي تشبه الدب الكبير الغبي، أو من الموقد التنين الذي يرمي لَهَباً.. عندنا حوض لسمك الزينة، آخذ بضع حبات من طعامه وأفركها في الماء فأشبع.. الظاهر أن هذا هو سبب تلك الحراشف التي تظهر في ظَهْري و وَجْهي.. و الأغلب أن الله خلق السمك بلا رموش ولا حواجب وساب عيونه مفتوحةً دائماً من أجل أن يراقبَ السارقين ويدهنهم برائحته ويبعث لعناته..."..الكتابان يمثلان الرقميْن21-22 في مؤلفات مؤمن سمير كما إنه ينتظر صدور كتابه " الأصابع البيضاء للجحيم " وهو مقاربات في محبة الشعر ، عن دار "ابن رشد" .
جدير بالذكر أن للشاعر مؤمن سمير أربعة عشر ديوانا شعري، في متون قصيدة النثر وتجلياتها في الوجودي والذاتي والإنساني وهو يعد من الشعراء المجددين فيما يخص آليات إلتقاط الحدث والصوت والصورة وحتى الحسي واللوني، بغالبية للصبغة والطفو اللغوي في إطار متفرد يتأرجح مابين عوالم الحداثة وما بعدها وهو من مواليد محافظة" بني سويف" ولم يزل مصرا على المكوث هناك في مدينته لا يغادرها إلا لاسفاره داخل وخارج الوطن من أجل الشعر وقصيدته.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,094,874
- (غذاء السمك: الذات تنثر هلاكها) بقلم/ ممدوح رزق
- من دراسة بعنوان(الملمح الصوفي لدى شعراء بني سويف ) بقلم د .أ ...
- من تحقيق بعنوان(من هو المثقف) بعدد مايو 2019 من مجلة(بين نهر ...
- مقاطع من كتاب - غذاء السمك- تأليف / مؤمن سمير.مصر
- -الرؤية الحيوية- كمفجر لشعرية النص ..في ديوان - تأطير الهذيا ...
- كتابة الألم:قراءة في ديوان (بلا خبز ولا نبيذ) للشاعر مؤمن سم ...
- -عن الذي شال النبع ليصطاد- قراءة في ديوان مؤمن سمير ..(حَيِّ ...
- الإنتاجية الجمالية للأَثَر في الخطاب الشعري..قراءة لديوان -ح ...
- - ذائقة الحروب - شعر/ مؤمن سمير.مصر
- - أبعدُ بلدٍ في الخيال -شعر / مؤمن سمير . مصر
- - الصياد العتيق -
- أسكب ذاتي على الورق وأعيد صياغة وجودي عبر الشعر
- - أمشي بفضيحتي أمامَكَ .. يعني أمام الجميع - شعر
- دماءٌ تنزلُ من عَيْني
- - أنشودة الفتى الصاوي..طبت حياً وميتاً يارفيق- بقلم / مؤمن س ...
- - تجدد الصوت التمثيلي ووفرة الدوال والصور- في ديوان «بلا خبز ...
- كوابيس محبة مؤمن سمير .. في ديوان - بلا خبز ولا نبيذ - بقلم/ ...
- - وداعاً يا حبيبي الغالي ، يا من لا يليق ولا يصح معه الوداع ...
- - تصعدُ وتنطفئُ ، رويداً رويداً -
- - يجلسُ على حَجَرٍ ويتذكر نزار قباني - بقلم / مؤمن سمير


المزيد.....




- الشاعر اليمني أحمد السلامي:الشعر العربي يجدد نفسه عبر مدارسه ...
- فريدة النقاش تكتب:بين الثقافة والسياسة
- بيان حزب التحالف الشعبي بالدقهلية ضد هدم قصر ثقافة المنصورة ...
- منبوذون.. رواية الحنين البدوي الموريتاني ومفارقة الحضر والتر ...
- مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي المتع ...
- رغم غضب معجبيه.. القناة الرابعة البريطانية تبعد الجندي النجم ...
- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - -أناشيدُ الغيمة المارقة- و -غذاء السمك- : كتابان جديدان للشاعر المصري مؤمن سمير