أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - هل كان لكارل ماركس مذكرات ؟!















المزيد.....

هل كان لكارل ماركس مذكرات ؟!


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 6345 - 2019 / 9 / 8 - 03:29
المحور: الادب والفن
    


هل كان لكارل ماركس مذكرات ؟!

ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل

وانا اتصفح الكتب الجديدة في مكتبة (الضحى ) في المجموعة الثقافية في الموصل أمس الاربعاء 4 من ايلول الجاري 2019 لصاحبها الصديق الاستاذ مهند ، لفت انتباهي كتاب مترجم من قبل الاستاذ أحمد عبده بعنوان ( مذكرات كارل ماركس ومصائر مذاهبه التاريخية) ، فإشتريته ورحت اتصفحه ، وهو قد نشر في دار الشرق في القاهرة، ووجدت ان الكتاب هو ليس الا مقال كتبه فلاديمير ايليتش لينين في موسكو سنة 1913 ل (موسوعة غرانات Granat ) لكن هيئة تحرير الموسوعة شطبت لاسباب تتعلق بالرقابة ماقاله لينين عن تكتيك ماركس الثوري ثم لم يعد المقال يظهر في طبعات الموسوعة الجديدة .
والمقال نفسه نشرته جريدة ( البرافدا ) في عددها ال (50) الصادر في الاول من اذار -مارس سنة 1913 . كما اعاد لينين نشر وتوسيع المقال وضم اليه بملاحظات جديدة في موسكو يوم 14 ايار - مايو سنة 1918 وهو ما قام المترجم بترجمته ووضعه بين ايدي قراء العربية سنة 2015 .
كارل ماركس لمن لايعرفه هو كارل هنريك ماركس فيلسوف الماني، وعالم اقتصادي ، وعالم اجتماعي ، كان لافكاره دور كبير في تطور الحركات الثورية والاشتراكية في العالم وعد من اكبر الاقتصاديين الذين عرفتهم البشرية وخاصة من خلال كتابه ( رأس المال ) نشر العديد من الكتب واصدر (البيان الشيوعي ) وعلى افكاره وافكار لينين قامت الكتلة الاشتراكية سنة 1917 بقيادة الاتحاد السوفيتي ويبدو ان كلمة مذكرات لاتعني ال Diary بل تعني الملاحظات Notes أو حتى المذاكرات.
شيء جميل ان نقف عند ما كتبه لينين الزعيم السوفيتي الكبير عن ماركس وعن المناشفة الاتجاه الانتهازي في الحركة الاشتراكية وعن الديموقراطية الروسية ، وعن فردريك انكلز ، وعن المفهوم المادي للتاريخ وعن الصراع الطبقي وعن مذهب ماركس الاقتصادي وعن القيمة الفائضة وعن الاشتراكية وتكتيك نضال البروليتاريا الثوري ومصائر مذهب كارل ماركس التاريخي وما يستند اليه هذا المذهب .
اجدني في هذا الكتاب ، وهو كتاب صغير في حجمه كبير في مضمونه، وجها لوجه مع الماركسية التي عرفتها وقرأت عنها ودرستها ودرستها منذ عقود ..اراني قريب من المنبع .. من المصدر وبقلم لينين وهو يكتب عن استاذه ماركس واستاذ استاذه هيكل وعن الهيكليين اليساريين في برلين وماركس من مواليد سنة 1818 وهو من تخرج من جامعة بون وكان يطمح ان يكون استاذا في الجامعة لكن الرجعية حالت دون ذلك .
عاش ماركس اجواء نقد المسيحية وقد قرأ لفيورباخ كتابه (جوهر المسيحية ) وكتابه (أسس فلسفة المستقبل ) .
وكتب انكلز فيما بعد عن هذين الكتابين لفيورباخ كتابه ( لودفيغ فيورباخ ونهاية الفلسفة الكلاسيكية الالمانية ) ، وصدرت في مدينة كولونيا جريدة معارضة في الاول من كانون الثاني - يناير سنة 1842 بإسم ( الجريدة الرينانية للسياسة والتجارة والصناعة ) واختير ماركس ليكون رئيسا لتحريرها وكانت يومية استمرت بالصدور حتى سنة 1843 وكانت ذات صبغة ديموقراطية ثورية معارضة للاستبداد البروسي ويتابع لينين ماركس ويتحدث عن زواجه وانتقاله الى باريس التي طرد منها وعاش في لندن حتى اخر ايامه وكان من رواد مكتبة المتحف البريطاني وقد رأيت كرسيه التي كان يجلس عليه في قاعة المطالعة وهناك الف كتابه ( رأس المال ) .
في لندن أسس ماركس الاممية الاولى وهي (جمعية الشغيلة العالمية ) وكان ماركس روحها كما كان ماركس واضع رسالتها الاولى فضلا عن عدد كبير من قراراتها .
مذهب ماركس يقول عنه لينين انه منهج فكري جمع فيه الفلسفة الكلاسيكية الالمانية والاقتصاد السياسي الانكليزي والاشتراكية الفرنسية ولازلت اتذكر وانا طالب في قسم التاريخ بكلية التربية -جامعة بغداد 1964-1968 ان الاستاذ الدكتور حاتم الكعبي درسني الماركسية وقال ان ماركس جاء محمولا على افكار استطاع ان يؤلف بينها هي هذه الاقانيم الثلاثة وافكار ماركس اصبحت هي ما تشكل المادية الحديثة والاشتراكية العلمية المعاصرة بوصفها نظرية الحركة العمالية وبرنامجها في العالم وهكذا كان ماركس قد اصبح ماديا منذ 1844-1845 اي في الفترة التي تكونت فيها افكاره المضادة لمثالية هيكل فالمادة هي الاساس وليس الفكرة .
وتحدث لينين عن المفهوم المادي للتاريخ وقال انه اذا كانت المادية بوجه عام تفسر الوعي بالكائن وليس بالعكس فهي تتطلب عند تطبيقها على الحياة الاجتماعية للانسانية تفسير الوعي الاجتماعي بالكائن الاجتماعي .يقول ماركس :" ان التكنولوجيا تبرز اسلوب عمل الانسان تجاه الطبيعة " و"ان الناس اثناء الانتاج الاجتماعي لحياتهم يقيمون فيما بينهم علاقات معينة وضرورية مستقلة عن إرادتهم وتطابق علاقات الانتاج هذه درجة معينة من تطور قواهم المنتجة المادية " .لذلك فمجموع علاقات الانتاج هذه تؤلف البناء الاقتصادي للمجتمع اي الاساس الذي يقوم عليه بناء فوقي سياسي وفكري وفني يتطابق مع اشكال الوعي الاجتماعي .
وعند حديثه عن الصراع الطبقي يقول لينين ان من المعلوم انه في كل مجتمع تتصادم مطامح البعض مع مطامح البعض الاخر وان الحياة الاجتماعي مليئة بالتناقضات والتاريخ يكشف لنا الصراعات بين البشر والشعوب والمجتمعات كما يقوم الصراع داخل الشعوب والمجتمعات نفسها وانه يبين لنا ايضا مراحل متعاقبة من الثورة والرجعية من السلم والحرب من الركود والتقدم والماركسية رسمت النهج الموجه الذي يتيح اكتشاف وجود القوانين في هذها التعقيد وهنا قال ماركس ان التاريخ كله تاريخ الصراع بين الطبقات فالحر والعبد والنبيل والعامي والسيد والقن والمعلم الاسطة والصانع المضطهدون والمضطهدين كانوا دوما في تعارض دائم وحرب مستمرة ظاهرة ومستترة .
ويمضي لينين ليتحدث عن فائض القيمة من خلال دراسته للمراحل التاريخية ومنذ ما قبل الرأسمالية .وكان ماركس يرى ان المجتمع الرأسمالي سيتحول حتما الى مجتمع اشتراكي وقد يقول قائل لماذا لم يتم التحول حتى يومنا هذا فأقول ان المجتمعات الرأسمالية تطور وتحدث نفسها بإستمرار فضلا عن استفادتها من افكار ماركس في تقديم جوانب من الخدمات الاشتراكية للناس وخاصة في قطاعات الصحة والتعليم والنقل والرفاهية مما اعاق او اخر سقوط الرأسمالية .
واخيرا ولينين يقف عند مصائر مذهب كارل ماركس التاريخي يقول ان ماركس اوضح دور البروليتاريا التاريخي العالمي بوصفها هي من تبني المجتمع الاشتراكي المنشود ومنذ ان بشر ماركس بمذهبه والتاريخ ينقسم الى ثلاثة مراحل رئيسية هي :
1. من ثورة 1848 الى كومونة باريس 1871
2. من كومونة باريس الى الثورة الروسية 1905
3. ابتداء من الثورة الروسية
ومصائر مذهب ماركس كما قال لينين في مقالته التي تحمل هذا العنوان وقد كتبها بمناسبة الذكرى الثلاثين لفاة كارل ماركس تذهب الى ان لاشتراكية بدون صراع طبقي وقد لحق الغرب نفسه ودخل مرحلة التحضير السلمي لعهد التحولات الكبرى فتشكلت احزاب اشتراكية اساسها بروليتاري اخذت تتعلم استخدام اسلوب البرلمانية البرجوازية واصبح لهذه الاحزاب صحافتها اليومية ومؤسساتها التثقيقية ونقاباتها وتعاونياتها وهكذا احرزت افكار كارل ماركس انتصارا واخذت تمتد وتنتشر ولكن ببطء ورسوخ
بقي ان اقول انني وقد سبق ان درست الماركسية ودرستها في الجامعة قبل عقود استفدت من هذا الكتاب كثيرا وتفهمت جوانبا من اسرارها ويظل ماركس واحدا من ابرز فلاسفة التاريخ في العالم .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,883,384
- الكتابة العربية ..............في الاكاديمية الكوردية
- هل سنشهد جبهة عربية جديدة ؟
- أجنحة الفراشات ..............رواية فخري أمين
- بوح الدخان ...........مرة أخرى
- سامي عبد الحافظ القيسي المؤرخ العراقي الكبير وداعا
- تاريخ معمل كبريت المشراق في الموصل
- ما قالته عمّتي النخلة... شعر : عبد المنعم حمندي
- سليم بطي فتى المسرح العراقي
- التوظيف الفني للون في الشعر العربي
- هاشم علي محسن ( 1928-1989 ) القائد النقابي العمالي العراقي و ...
- شارع أبو نؤاس والثورة الصامتة
- رحيل عبد الرزاق الصافي 1931-2019 الكاتب والمترجم والمناضل ال ...
- مع كتاب الدكتور أحمد جار الله ياسين (مدرسة الإحياء )
- سامراء في السالنامات العثمانية
- أضواء على الحركة التشكيلية في نينوى
- يرحل العراقي ....مجموعة شعرية للدكتور أحمد جار الله ياسين
- رسائل البيبون
- حيدر محمود عبد الرزاق ومجموعته الشعرية ( لن يوقف تدفقه دجلة ...
- جورج بليخانوف والاسئلة الكبرى في التاريخ
- دليل الهاتف مصدرا من مصادر التاريخ المعاصر


المزيد.....




- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...
- مصر.. -نفذت مشاهد فيلم أجنبي-.. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل س ...
- عبد الله زريقة شاعر الهوامش الموجعة.. الذي ترجمه أديب فرنسا ...
- إيراني يصمم دراجة بإطار واحد مستوحاة من أفلام الخيال العلمي ...
- فيلم ايراني يحصد 3 جوائز في مهرجان Garoa البرازيلي
- بعد أيام من نفيه... وزير الثقافة الفلسطيني يعلن إصابته بكورو ...
- -التكنولوجيا الجديدة والإعلام والإتصال- تأليف فضيل دليو 
- مصر.. الفنانة نادية العراقية تثير الجدل بمنشور على -فيسبوك- ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - هل كان لكارل ماركس مذكرات ؟!