أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - ما قالته عمّتي النخلة... شعر : عبد المنعم حمندي














المزيد.....

ما قالته عمّتي النخلة... شعر : عبد المنعم حمندي


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 6275 - 2019 / 6 / 29 - 18:53
المحور: الادب والفن
    


ما قالته عمّتي النخلة...
شعر : عبد المنعم حمندي

: قفْ مع النجمِ وحدكَ
هذا الظلامُ صديقٌ قديمٌ تعتّقَ
فيهِ اشتياقٌ الى الفجرِ ،
حين تحاورهُ،
الفجرُ مبتسماً ..كان يرنو اليكَ
ويبكي عليكَ
وانت الغريرُ العنيد
فأمّكَ قد برأتْ حينَ بالغتَ في الشعرِ مِمّ ابتدعتَ، ومازلتَ محتفلاً بالقصيدْ
ألأنّ دماءكَ مجبولةٌ بالعناءْ
أم لانَّ السماءَ معلّقةٌ نستقي غيمها وتزيدْ ؟
فبإيّ المياهِ اغتسلتَ
وهذي الجراحُ تثورُ ويرغو الصديدْ ؟
....
.. اتّكأتُ على الحلم ..
صحتُ بهم : أكرموا عمّتي
إنها خُلقتْ من تراب أبي
نسغها في النخيلِ
وليس الأرومةُ من كهرمانِ الشجرْ .
وتذكَّرت كلّ الذين أخالفهم
في الرؤى والنظرْ
أستعيدُ الهوى ، والغناءَ ،
الصهيلَ الذي ما انكسرْ
والذي يتَسَرْبَلُ بِالْشيبِ
إن عدتُ: ذاك الزمانَ الأغَرْ
أتذكّر زقزقةً للعصافير عند المطرْ
فأوزّعُ قلبي على الحبّ بين النساءِ ،
أقصّ عليهنّ أشهى الحكاياتِ ليلاً
وما كان يُروى على شهريارَ
عنِ العشقِ في أمسياتِ السهرْ
....
مرَّ عمرٌ وسيلٌ من الذكرياتْ
وئِدتْ فيهِ أحلامنا ..
ومضى كلّ شَيْءٍ جميلٍ وماتْ
كلّ شَيْءٍ رماد ..
الحرائقُ في كلّ آنْ ..
تلك نارٌ ..
ونارٌ هنا في ضلوعي
فكيف أقاومُ جوعي ؟
وهذا عقوقُ البنين عقابٌ
على حسرةٍ في دموعي .
....
كيف لا تُثقل الروحُ ..
في القلب سهمٌ
وانّ الدماء
على الكفّ ماءْ
فاغتسلْ بدمكْ
وأقبسِ النارَ من دجلةَ .
ماؤها من لهبْ
في العراق العَجبْ
من هنا سوف يولدُ جيلُ الغضبْ
....
غاضبٌ.. ودمي غاضبٌ
والترابُ الذي قد تعتّقَ في الغاضبينْ
صابرٌ وحزينْ
أترى تستطيعُ الجبالُ
احتمالَ أسايَ المعرّشَ في الياسمين
....
كلّ شَيْءٍ يهونْ
في الهوى البابلي الحنونْ
غير هذا العمى المُزْدَهَى في العيونْ
والعقولُ التي تُشترى بالجنونْ
حين تغدو الخيانةُ بعضَ المُنى
ويُكرّمُ في الوطن الخائنونْ .

عبدالمنعم حمندي

29 حزيران 2019






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سليم بطي فتى المسرح العراقي
- التوظيف الفني للون في الشعر العربي
- هاشم علي محسن ( 1928-1989 ) القائد النقابي العمالي العراقي و ...
- شارع أبو نؤاس والثورة الصامتة
- رحيل عبد الرزاق الصافي 1931-2019 الكاتب والمترجم والمناضل ال ...
- مع كتاب الدكتور أحمد جار الله ياسين (مدرسة الإحياء )
- سامراء في السالنامات العثمانية
- أضواء على الحركة التشكيلية في نينوى
- يرحل العراقي ....مجموعة شعرية للدكتور أحمد جار الله ياسين
- رسائل البيبون
- حيدر محمود عبد الرزاق ومجموعته الشعرية ( لن يوقف تدفقه دجلة ...
- جورج بليخانوف والاسئلة الكبرى في التاريخ
- دليل الهاتف مصدرا من مصادر التاريخ المعاصر
- حكايات من قريتي
- محلة النبي شيت في الموصل
- ( فوبيا ) شعر : عبدالمنعم حمندي
- حضارة وادي الرافدين : كشوفات وتأويلات سيميائية
- غازي فيصل ..محطات في حياته الفنية والثقافية
- المؤرخ روي ألكسندروفيتش ميدفيديف وكتابه : ( روسيا تنهض من كب ...
- حكايات من مدينتي - قصص ميادة الحسيني


المزيد.....




- بيت لحم عاصمة الثقافة العربية
- مصر.. رئيس لجنة مكافحة كورونا يكشف عن حالة الفنان خالد النبو ...
- بعد اشتعال أزمة بينه وبين فنانة كويتية.. الفنان العراقي علي ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الجاي يستعرض ميلاد وتأثير -المسرح الشعبي- على حركة -أب الفنو ...
- عباس: رغم المعاناة والظلم نحتفل ببيت لحم عاصمة للثقافة العرب ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ
- -آخر سلطنة-... جورج وسوف ينشر فيديو له مع أم كلثوم... فيديو ...
- عمرو دياب معلقا على ظهور تركي آل شيخ مع رامز جلال: -أنا مش ق ...
- مدير الكشف الأثري بالسودان: محاولات كثيرة لفك شفرات -اللغة ا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - ما قالته عمّتي النخلة... شعر : عبد المنعم حمندي