أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لاتحاد الاسيوى !














المزيد.....

لاتحاد الاسيوى !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6343 - 2019 / 9 / 6 - 10:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



صديقى الهندى كان متحمسا لفكرة استقلال ولاية مهراتشا عن الهند.وولاية مهراتشا تقع على بحر العرب و اعتقد انها من معاقل التطرف الهندوسى فى الهند و لنا ان نتذكر ان قاتل غاندى كان من ولاية مهراتشا .و لما ذكر لى هذا الامر قلت له الا تشعر بخجل ان ان قاتل غاندى كان من الولاية التى تمدحها ليل نهار .اما انا فقد كنت اعارضه و اقول لو كنت هنديا لحافظت على وحدة الاقاليم الهندية المتحدة باسلوب الدولة الفيدراليه .لكنه كان دائم الشكوى من الحكومة الاتحادية فى دهلى و كان يعتبر ان مهراتشا تساهم فى تقديم الغداء لاجزاء عدة من الهند بدون ان تحصل على اهتمام من الحكومة الاتحادية . كنت اساله ماذا عن سياسي مهراتشا الموجودين فى دلهى لما لا يطالبون برفع الظلم عن الولاية التى جاوؤا منها .فكان رده انه لصوص لا هم لهم سوى انفسهم .

كان ذلك من ثلاثين عام تقريبا .فجاة تغير تفكير ه الى مستوى اخر .بدا يبشر بفكرة الاتحاد الاسيوى بعدما راى النجاح الذى بدا يحققه الاتحاد الاوروبى .و كان يقول انه ان حصل اتحاد اسيوى فساعتها تسيطر اسيا عل العالم بلا اى منازع .
قلت له كيف يمكن تحقيق اتحاد اسيوى و اسيا تضم حضارات متباعدة على عكس الاتحاد الاوروبى .كيف يمكن جمع العربى مع الصينى مع الهندى مع الفليبينى مع الفيتنامى الاندونيسى و التالنيدى الخ فى اتحاد واحد .

و اتذكر انه عندما حصلت المجازر التى تتعرض لها الاقلية المسلمة فى بورما من تطهير عرقى و قتل بشع بطريق حرق الاحياء الخ و على هذا الامر قال ارايت لو كان هناك اتحاد اسيوى لما حصلت تلك المجازر .

اما الذين استغربوا كيف يحصل هذا الامر من طرف بوذيين و هى ديانة مسالمة الى اقصى حد؟ راى انه متى سيطر الفكر الداعشى على فكر مجموعة دينية جاءت المصائب هذا بغض النظر عن اى دين .و قد صرنا نستخدم تعبير الداعشية لوصف الفكرال دينى المتحجر الذى يقصى الاخر و يرتكب الجرائم ضد الانسانيه .

قلت له ان استطعت ان تقيم دولة فيدرالية بين الهند و شقيقاتها الباكستان و بنغلادش حيث الجذور المشتركة و اللغة و الثقافة الخ تكن قد حققت انجازا تاريخيا .
اتريد اتحادا اسيويا .نحن العرب فى حى صغير لا نعرف كيف نعيش معا بسلام ثم تريد ان تجمعنا باقوام لا نعرف عنها شيئا ؟
زمن غاندى انتهى و العالم بات مثل مناطق قاع المحيطات الاقوى يفتك بالاضعف و غابت القوانيين و الانسانية فى تراجع مخيف بل صار البعض لا يعرف كيف ستكون صورة العالم فى العشرين العام القادمة!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,158,170,946
- خنازير برية و دببة و قصائد على ضوء القمر !
- عن الناس و عن الامكنة !
- لا يوجد نظم ديكتاتوريه فى المنطقه العربيه, و الاصوليه الاسلا ...
- تراجيديا الانسان فى مسرحية مصرع بائع متجول!
- الانظمة الغير ديموقراطيه ليست مسوؤلة عن ولادة ظاهرة الاصوليه ...
- فى حالة انتظار!
- هل قدم الرئيس السورى (المراكشى الاصل ) تاج الدين الحسنى لواء ...
- من لفيف الى وارسو رحلة الالف ميل!
- عن عالم سعيد,عن عالم متصالح مع ذاته !
- محاولة لفهم المسالة الطائفية !
- كبسولة الزمن
- تاملات فى فضاء الكون !
- ملاحظات حول العمل الحزبى !
- اشكاليات مرحلة ما بعد الحداثة!
- سى لا فى ! او هذه هى الحياة !
- ما زلت على الطريق !
- لا بد من حظر الاحزاب الدينية !
- لا مناص من احضار الحصان !
- مرحلة التخبط!
- تفكيك الاسلاموفوبيا


المزيد.....




- في ليلة والدها الأخيرة بالبيت الأبيض.. ابنة ترامب تعلن خطوبت ...
- أعلام بدل الحشود.. شاهد كيف غيّر كورونا مراسم تنصيب بايدن
- تحت ناظري ترامب.. إجراء التحضيرات لتنصيب الرئيس المنتخب جو ب ...
- لصوص لكن -رحماء-.. سرقوا سيارة سيدة مقعدة وحين علموا بحالتها ...
- من قتل هشام الهاشمي، المستشار الأمني السابق لرئيس الوزراء ال ...
- لصوص لكن -رحماء-.. سرقوا سيارة سيدة مقعدة وحين علموا بحالتها ...
- إسرائيل تتخذ قرارا جديدا بشأن كورونا
- بالدموع.. بايدن يودع ولايته قبل انتقاله إلى واشنطن... فيديو ...
- الولايات المتحدة تتهم الصين بارتكاب -إبادة جماعية- في إقليم ...
- تقرير دولي يبشر بتعافي سريع للتجارة العالمية


المزيد.....

- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 15 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لاتحاد الاسيوى !