أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير جمعة المالكي - خرافات المتأسلمين 7- محرم والهجرة النبوية















المزيد.....

خرافات المتأسلمين 7- محرم والهجرة النبوية


زهير جمعة المالكي
باحث وناشط حقوقي

(Zuhair Al-maliki)


الحوار المتمدن-العدد: 6337 - 2019 / 8 / 31 - 14:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في كل عام يحتفل المسلمون في بقاع الارض في الاول من شهر محرم كبداية للسنة الهجرية الجديدة . ولو سالت اي مسلم في الارض لماذا الاول من محرم سيكون الرد هو لانه اليوم الذي هاجر فيه الرسول محمد من مكة الى يثرب التي اصبح اسمها بعد ذلك التاريخ المدينة . ويصاحب ذلك الاحتفال استذكار هجرة الرسول وما وقع فيها من مطاردات ومحاولات لقتل الرسول وهو في طريقة الى المدينة وماجرى في ليلة الهجرة . بل واصبح لهذا التقيم قدسية مستمدة من هجرة الرسول ومن شخص الرسول . ولكن هل توقف احد لمناقشة هذا الموضوع وماوقع المفاجأة على المسلم اذا علم ان يوم الاول من محرم لاعلاقة له بهجرة الرسول ولا بوصوله الى المدينة بل ان الرسول كان يؤرخ بيوم اخر . ان الحقيقة الثابته هي اننا امة تجهل تاريخها وانه لا علاقة بين بداية السنة الهجرية وبين الهجرة ولا علاقة بين ما كان الرسول يورخ به وبين ما يورخ به المسلمون اليوم .ولنبداء الحكاية من البداية .
من أبرز من كتب في موضوع التقاويم من المؤرخين المسلمين أبو الريحان البيروني في الآثار الباقية عن القرون الخالية ، وابن سيدة في المخُصَّص، والمسعودي في مروج الذهب، والقلْقَشَنْدي في صبح الأعشى والمرزوقي في الأزمنة والأمكنة. والنويري في نهاية الأرب والسيوطي في رسالة بعنوان الشماريخ في علم التاريخ . وقد اتفقت اقوالهم على ان العرب قبل الاسلام كانوا يقسمون السنة الى 12 شهرا قمريا ولكنهم لم يتفقوا على اسماء تلك الاشهر بل كانت كل قبيلة لها اسماء خاصة بها . بالنسبة للعرب كانت السنة تنقسم الى جزئين الاول من ثمانية اشهر والثاني يتكون من 4 اشهر تسمى الاشهر الحرم وهي اربعة اشهر (ذي القعدة وذي الحجة ومحرم ورجب ) ويكون محرم هو الوقت الذي يقضي الناس ايام حجهم . في عام 412 وبعد ان استقرت المكانة الدينية لقريش بين العرب باعتبارهم سكان الحرم المكي تم عقد اجتماع برئاسة كلاب بن مرة وبحضور رؤساء القبائل العربية والوفود التي جاءت للحج الى الكعبة التي في مكة ، لتحديد أسماء جديدة للأشهر يتفق عليها جميع العرب وأهل الجزيرة العربية بعد أن كانت القبائل تسمي الأشهر بأسماء مختلفة، فتوحدوا على الأسماء الحالية حتى جاء الاسلام .
في حجة الوداع التي كانت اخر حجة للرسول وحسب ما يروي ابو داود في صحيحه "عن نفيع بن الحارث الثقفي أبو بكرة – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – خطب في حجته فقال: (إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض السنة اثنا عشر شهرا منها أربعة حرم ثلاث متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادي وشعبان)" . اي ان الاسلام لم يغير اسماء الاشهر التي تم الاتفاق عليها في مؤتمر مكة الذي انعقد 150 سنة قبل البعثة .
اجمعت كافة المصادر التاريخية على ان الرسول صلى الله عليه وسلم وصل الى المدينة في اليوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الاول كما ذكر ذلك الحافظ عماد الدين إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي في كتابه (الفصول في اختصار سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم) تحقيق عبد الحميد محمد درويش الصفحة 74 . وهو ما اكده كتاب بهجة النفوس واﻻسرار في تأريخ دار هجرة النبي المختار. للشيخ ابي محمد عفيف الدين عبد الله بن عبد الملك المرجاني الصفحة 178 من المجلد الاول تحقيق محمد عبد الوهاب فضل الصادر عن دار الغرب الاسلامي الطبعة الاولى 2002 . جاء في " تاريخ الطّبري " كان مقدم من قدم على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم للبيعة من الأنصار في ذي الحجّة، وأقام رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بعدهم بمكّة بقيّة ذي الحجّة من تلك السنة والمحرّم وصفر، وخرج مهاجرا إلى المدينة في شهر ربيع الأوّل، وقدمها يوم الإثنين لاثنتي عشرة ليلة خلت منه " كما جاء في تاريخ الطبري " حدثنا ابن حميد قال حدثنا سلمة عن ابن إسحاق عن الزهري قال قدم رسول الله المدينة يوم الاثنين لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول " . ذكر ابن حجر في كتابه فتح الباري بشرح صحيح الامام ابي عبد الله محمد ابن اسماعيل البخاري ، الجزء السابع ، الصفحة 268 ما روي عن الزهري " من أن رسول الله(صلى الله عليه وآله) لما قدم المدينة مهاجراً أمر بالتأريخ، فكتب في ربيع الأول ". كما ان مراجعة مكاتبات رسول الله تبين ان الرسول كان يؤرخ بالسنة التي هاجر فيها حيث جاء في كتاب (ذكر أخبار أصبهان) تاليف ( الحافظ ابي نُعيم أحمد بن عبـد الله الاصفهاني ) منشورات دار الكتاب الاسلامي الصفحة 53 . ذكر ان سلمان الفارسي طلب من النبيّ صلى الله عليه وعلى اله وسلم ان يكتب له ولأخيه (ماه بنداذ) ولأهله وصية مفيدة ينتفع بها، فاستدعى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) عليّاً وأملى عليه اُموراً، وكتبها علي (ع)، ثم جاء في آخر تلك الوصية:وكتب علي بن أبي طالب بأمر رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) في رجب سنة تسع من الهجرة . كما روى البخاري عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه قَالَ ( مَا عَدُّوا مِنْ مَبْعَثِ النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلّم، وَلَا مِنْ وَفَاتِهِ، مَا عَدُّوا إِلَّا مِنْ مَقْدَمِهِ الْمَدِينَةَ
اذن ماذا حصل في السنة السابعة عشر من الهجرة يذكر ابن حجر العسقلاني في كتابه فتح الباري بشرح صحيح البخاري – ج 7 – 63 - كتاب مناقب الانصار – باب التاريخ – من اين ارخو التاريخ .الصفحة 267-268 (أن رجلاً توجه إلى عمر فقال: أرّخوا، فقال عمر: ما أرّخوا؟ فقال: شيء تفعله الأعاجم في شهر كذا من سنة كذا، فقال عمر: حسن، فأرّخوا، فاتفقوا على الهجرة .ثم قالوا: من أي الشهور؟ فقالوا: من رمضان، ثمّ قالوا: فالمحرم هو منصرف الناس من حجهم وهو شهر حرام، فأجمعوا عليه. ومن هذا يتبين انهم جعلوا شهر الله المحرّم بداية السّنة الهجريّة لأنّه منصرف النّاس من حجّهم، كما قال عمر بن الخطّاب ، لا لأنّه شهر هاجر فيه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم. وكذا قال ابن كثير رحمه الله في " فصول من السّيرة " ولكنّ الوهم سرى في أوساط المسلمين من أجل: أنّ الصّحابة رضي الله عنهم لمّا أرادوا التّأريخ، اختاروا السّنة التي هاجر فيها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ولم يأخذوا الشّهر الّذي هاجر فيه - وهو ربيع الأوّل - بعين الاعتبار".
ذكر الموقع الإلكتروني لدار الافتاء المصرية، ردًا على الفتوى رقم: 3539 حول الهجرة النبوية – بتاريخ: 5-10-2015 :( وصل النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة في شهر ربيع الأول، لكن جُعِل شهر المحرم بداية العام الهجري لأنه كان بداية العزم على الهجرة؛ يقول الحافظ ابن حجر في “فتح الباري” (7/ 268، ط. دار المعرفة): [وَإِنَّمَا أَخَّرُوهُ -أي التأريخ بالهجرة- مِنْ رَبِيعٍ الْأَوَّلِ إِلَى الْمُحَرَّمِ لِأَنَّ ابْتِدَاءَ الْعَزْمِ عَلَى الْهِجْرَةِ كَانَ فِي الْمُحَرَّمِ؛ إِذِ الْبَيْعَةُ وَقَعَتْ فِي أَثْنَاءِ ذِي الْحِجَّةِ وَهِيَ مُقَدِّمَةُ الْهِجْرَةِ، فَكَانَ أَوَّلُ هِلَالٍ اسْتَهَلَّ بَعْدَ الْبَيْعَةِ وَالْعَزْمِ عَلَى الْهِجْرَةِ هِلَالُ الْمُحَرَّمِ، فَنَاسَبَ أَنْ يُجْعَلَ مُبْتَدَأً. وَهَذَا أَقْوَى مَا وَقَفْتُ عَلَيْهِ مِنْ مُنَاسَبَةِ الِابْتِدَاءِ بِالْمُحَرَّمِ) ولكن فتوى دار الافتاء المصرية اهملت ماجاء في نفس المصدر وفي نفس الصفحة ما ورد عن شبب اختيار عمر لشهر محرم قوله (بل محرّم لأنّه منصرف النّاس من حجّهم ) وهذا مما يؤسف له ان يصدر عن دار الافتاء المصرية محاولة لربط المحرم بالهجرة واهمال نفس المصدر الذي يشير الى سبب اخر .
اذن مما تقدم يتضح لنا ان الاسلام لم ياتي باسماء اشهر جديدة بل ان الاسماء التي نستخدمها ونحيطها بالقداسة هي اشهر كانت موجودة قبل الاسلام . ان التاريخ الذي يحتفل به المسلمون هو ليس تاريخ الهجرة النبوية وليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالهجرة النبوية . ان الرسول محمد ابن عبد الله كان يؤرخ بالتاريخ الحقيقي لهجرته والذي يختلف عن التاريخ الذي يعتمده المسلمين حاليا . ان السبب الذي دعا عمر بن الخطاب الاعتماد يوم الاول من محرم ليس له علاقة بالرسول ولا بالهجرة بل له علاقة بالحج كما كان معتمد في الجاهلية . ان الاحتفال بالاول من محرم ليس له علاقة بالهجرة النبوية .



#زهير_جمعة_المالكي (هاشتاغ)       Zuhair_Al-maliki#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خرافات المتأسلمين 6 – المودة بين الصحابة
- خرافات المتأسلمين5- خرافة عدالة الصحابة
- خرافات المتأسلمين- 4- صلاة التراويح
- قانون ماغنيتيسكي اتجاه جديد في القانون الجنائي الدولي وقضية ...
- الاستراتجية السعودية لمحاربة التاثير الايراني
- نظرة في مسودة تعديل قانون الاحوال الشخصية
- خرافات المتأسلمين3- الخلافة الاسلامية
- خرافات المتاسلمين 2 – خرافة الدولة الاسلامية
- خرافات المتأسلمين - حد الردة
- تاريخ الحدود العراقية
- خور عبد الله مرة ثانية والمزايدات السياسية الجوفاء
- مسيحيوا العراق قديسوا الشرق ورهبانه
- تركيا من تصفير المشاكل الى خلق المشاكل
- قانون منع الخمور عندما يرتدي السياسي عمامة رجل الدين
- قراة في جاستا واثارها
- لمن ستفتح بوابات البيت الابيض؟
- سم الفساد في عسل العفو
- غلق التحقيق مع السيد رئيس المجلس
- استجواب السيد الوزير
- نظرة على مسودة قانون مجلس النواب


المزيد.....




- وزارة الخارجية اللبنانية تدين اعتداءات وممارسات واستفزازات ا ...
- أكبر عرض للنباتيين بالعالم.. المشاركون في مهرجان -تطهير الرو ...
- تشييع جثمان العلامة الشيخ يوسف القرضاوي في الدوحة
- -المفكرة القانونية- ترحب بعزل الفاتيكان كاهنا لبنانيا أدين ب ...
- شاهد: المسيحيون في إثيوبيا يحتفلون -بعيد الصليب-
- عارض فتوى ثم استدرك خطأه.. من الشيخ الأزهري الذي انتهت إليه ...
- بدون تعليق: ثقب الأجساد بأدوات حادة -طقس تايلاندي- خلال مهرج ...
- الخارجية اللبنانية تدين الاعتداءات ضد المسجد الأقصى
- يوسف القرضاوي: وفاته تثير ردود فعل عربية وإسلامية رسمية وشعب ...
- الآلاف يشيعون الشيخ القرضاوي إلى مثواه الأخير


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير جمعة المالكي - خرافات المتأسلمين 7- محرم والهجرة النبوية