أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورا فريد ميخائيل - حبيتي يامصر














المزيد.....

حبيتي يامصر


نورا فريد ميخائيل

الحوار المتمدن-العدد: 6306 - 2019 / 7 / 31 - 17:54
المحور: الادب والفن
    


حبيبتي طول عمرك كنتي ست البنات
قيمه وسيما،وهامه عظيمه
اتبدلت أفراحك لسنين دموع وبكا وآهات
وعالم لئيمه،وفقر وغيما

كل اللي إرتبط بيكي،سلب من نهر خيرك
خد من بين ايديكي، راح وإداه لغيرك

محدش ياحبيتي كان قلبه عليكي
محدش جه ف يوم وفكر ايه الل فيكي

كل دا وانتي عزيزه وصامده......
واقفه زى الجبل قويه وجامده.....

مع انه لو وحده غيرك ...
حصل معاها اللي حصل معاكي
كانت خلصت وانتهت م الدنيا يا ملاكي

وكان زمانها متقطعه حتت بسكينه بارده
وإتحولت بين أيديهم لقتيل ،لجثه هامده

إمتي هتبطل تنزف جروحك
ويستأصلوا الورم من جوه روحك

وترجعيلي سليمه وطاهره ياملاكي
دا انا لما بعدت عنك،دا انا لما بعدت عنك
كان يوم دمارى ،كان يوم هلاكي
امتي هقدر اعيش، اعيش تاني معاكي

من غير بكا من غير دموع من غير اهات
وترجعيلي زى ما كنتي طول عمرك ست البنات

كل البنات بقت حلوة ومتزينه
وانتي اللي فيهم عجزتي
وبان عليكي تجاعيد الهم والضنا

وبعد ما كانوا بيخدموا عليكي
وبيوسوا ايديكي وكمان تراب رجليكي
بقوا بيعايروكي باي منحه
او هديه يدوهالك م السنه للسنه ...

صحيح السوس فيكي وصل للعظام
والشباب طار منك بسرعه زى الحمام

بس انا برضه لسه عندى أمل...
ييجي يوم نبتدي فيه العمل ...

يوم يجرى فيه الشباب ١٠٠ خطوة للأمام
علشان يغزلولك بسواعدهم اجمل فستان

وترجعيلي يا حبيبتي يا ست البنات
من غير بكا من غير دموع ،من غير آهات

واحس وأنا وياكي أنى انسان
إنى بشر انى حر ،وعايش فأمان

ويعيش ولادنا من غير خوف .من غير اهانه،من غير ذل
تخضر معاكي الحياه وفرحتنا تبدأ من بعيد تطل

وترجعيلي يا حبيبتي يا ست البنات
من غير بكا ،من غير دموع من غير اهات



#نورا_فريد_ميخائيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محتجالك ياالهي
- صرخات قبطي مظلوم
- تعلم كيف تعشقني
- تركت الماضي
- تعديلات تعديلات
- لم تركتني
- حبيبي
- حوار بين ام وبنتها
- الحياه
- ربي والهي
- الاسعار
- كلن لينا حبايب
- المدرس
- البرد
- الست
- السعاده
- سنه راحت وسنه جديده جايه ..
- التفاؤل
- المحبه والصداقه
- الفساد


المزيد.....




- الأطفال هتستمتع.. تردد قناة تنة ورنة 2024 على نايل سات وتابع ...
- ثبتها الآن تردد قناة تنة ورنة الفضائية للأطفال وشاهدوا أروع ...
- في شهر الاحتفاء بثقافة الضاد.. الكتاب العربي يزهر في كندا
- -يوم أعطاني غابرييل غارسيا ماركيز قائمة بخط يده لكلاسيكيات ا ...
- “أفلام العرض الأول” عبر تردد قناة Osm cinema 2024 القمر الصن ...
- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-
- بايدن: العالم سيفقد قائده إذا غادرت الولايات المتحدة المسرح ...
- سامسونج تقدّم معرض -التوازن المستحدث- ضمن فعاليات أسبوع ميلا ...
- جعجع يتحدث عن اللاجئين السوريين و-مسرحية وحدة الساحات-


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورا فريد ميخائيل - حبيتي يامصر