أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الغني سهاد - في سوق البطيخ...














المزيد.....

في سوق البطيخ...


عبد الغني سهاد

الحوار المتمدن-العدد: 6264 - 2019 / 6 / 18 - 22:08
المحور: الادب والفن
    


في سوق البطيخ.
في سوق البطيخ.. كانت الساعة تقترب من ميقات غروب الشمس ..وكان السوق فارغا الا من اهرامات البطيخ..بطيخ فوق بطيخ..في تناغم جميل ..لكن الامر غير العادي..والملاحظ الغير المألوف انها اي تلك البطيخات..المنبطحة في قاعدة الهرم البطيخي كانت منهارة..ومفشخة على بعضها...تتلون..وتخرج مابداخلها من ماء لزج وفقاعات صفران..لم تكن تحمل ببطنها بذورا صفراء ولا بيضاء ..سواء كانت قليلة..او كثيرة...في المقاهي المجاورة للسوق..كان الناس الذين كانوا من عادتهم يملؤون جنبات السوق ..كانوا يبحلقون بعيون مغبشة. في الشاشات الخضراء.تجري بداخلها اجسام حمرلء وخضراء..وصفراء...وراء شيء لايشبه البطيخ...سوى في الاستدارة..ولحظة اعتقلت الشباك..السوداء..
ذلك الشيء...الذي يشبه شيئا ما البطيخ.....وكل شيء كان يصيح ويتحرك...وكانت عرارم البطيخ...تنهار على بعضها..ومن حسن حظنا ان ساحة السوق كانت فارغة من البشر..الا من البطيخ..فسمعت بطيخة صبية..لكهنا اكيد وطنية ..كانت تتابع بكل مشاعرها.. ما يجري في السوق وجوانبه....تسالني...سيدي..في تقديرك...ما سبب انتكاس بطيخنا من بين كل هذا.. البطيخ...؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,980,994,273
- المشقوف...الاسود
- لابد من ان احكي..
- حكاية الفتى الزنديق..
- اهتزاز..
- فاتح ماي..بطعم الرماد...
- الحبل....
- حتى العصافير فاسدة..
- ليلة الصعود الى القمر....
- البحر لا يهدأ له مراس..
- كلاب الشاطئ....
- المبتلي..في سوق الذباب..!
- قرود الساحات....(ح.م.8)
- حلاقو الزمن الميت...
- المعلم في دولة من قش
- حكاية نصف رجل...
- عبور النهر...
- انحطاط..
- حكاية المدعو كلخ شلخ....
- ثورة علال الخراز..
- حماقات مراكش..(4)..


المزيد.....




- -يسرا- مجموعة قصصية جديدة للكاتب محي الدين جاويش
- 30 سبتمبر : اليوم العالمي للترجمة
- صدور ترجمة رواية «بحر من الخشخاش»، لمؤلفها أميتاف غوش
- فنانون وكتاب سوريون ينعون الفنان السوداني ياسر عبد اللطيف
- القضاء المصري يبرئ الفنان محمد رمضان
- حزب رئيس الحكومة يحسم الجدل حول القاسم الانتخابي ويرفض زياد ...
- ريزان تقيم مهرجان -أسبوع سيرغي يسينين-احتفاء بالذكرى 125 لمي ...
- -حزب الله- يحبط مسرحية نتنياهو الاستعراضية بالوقائع
- براءة الفنان محمد رمضان من سب وقذف الطيار الموقوف
- الكرملين حول كلام بايدن عن -جرو بوتين-: مظاهر جديدة للثقافة ...


المزيد.....

- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الغني سهاد - في سوق البطيخ...