أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عماد علي - افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (98)














المزيد.....

افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (98)


عماد علي

الحوار المتمدن-العدد: 6197 - 2019 / 4 / 10 - 01:57
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


القسم العاشر
سقوط الفلسفة الاسلامية
و على عكس عصر المنصور و هارون الرشيد وبالاخص المامون ، عندما تسلم المتوكل( الخليفة السلفي) السلطة و هو المرحلة الثانية للخلافة العباسية و نهاية المرحلة الاولى لها، فتعرض المسيحيون بشكل خاص و اهل الكتاب بشكل عام و الشيعة و المعتزلة و جميع المجموعات المخالفة مع البعض من قبل السلفية الحنبلية الى القتل و الاستخفاف و منعهم من الظهور و كتابة مؤلفاتهم و الترجمة، اما من الجانب الثاني فكانت بداية لسيطرة العنصر العربي على السلطة السياسية الاجتماعية للمجتمع العربي.
اُغلقت اكبر و اول مؤسسة للترجمة و هي ( دار الحكمة) في هذا العصر و تم انهاء تلك المرحلة التي يذكرها القسم الاكبر من المؤرخين بالعصر الذهبي في تاريخ الاسلام. بدلا من ان يضعوا التحليل الفلسفي و التفسير العقلاني و الترجمة والتطو ر العلوم، ليكون من اجل مقاومة الغنوصية الايرانية او لتقوية قواعد التدين او حب العلم و الفكر الجديد، فاصبح الخطاب الفقهي و العقل الديني المغلق و الفتوى و جمع الاحاديث هو الخطاب المسيطر. ان هذا الحادث كان في جانب منه سياسي و هو جزء من الارادة السياسية للخليفة بذاته و محاولته للسيطرة التامة على السلطة و تقوية قواعد دولته التي كانت البعد العربي فيها ضعيفة بسبب التعدد المكوناتي لمؤسساتها. من جانب اخر كان هذا الحادث انقلابا معرفيا غير مسبوقا و الذي باختصار تام انه عبارة عن طلاق العقل و الزواج النهائي للخطاب النقلاني. لقد امر هذه الخليفة على ان يلبس كافة المسيحيين و اليهود في عصره لباسا مختلفا و قلنسوة مختلفة لكي يُعرفوا في السوق، و فرض عليهم ان يلبسوا قلادات خشبية كبيرة في اعناقهم، و لا يمكن ان يركبوا الفرس، بل يجب ان يسيروا على الاقدام دائما، و كما يرويه المؤرخون كان هذا للاستخفاف بهم و استصغارهم، و كذلك امر على ان لا يكون لهولاء اية سلطة في اي موقع كان، و ان تُهدم كافة كنائسهم الجديدة، و تُصغر بيوتهم الكبيرة و ما يزيد عن بيوتهم يجب ان يتحول الى مساجد، وامر ان يمسحوا قبورهم مع الارض، و ينفذ هذا الامر في كافة مناطق و مواقع سلطة الخلافة (1).
في كتابه( ابن القيم )يتكلم عن مصير اولاءك الذين كانوا غير مسلمين و عاشوا في ظل الخلافة، وفي قسم ( المتوكل واهل الذمة) يروي بالتفصيل عن الاستهانة و التسفيه من قبل هذه الخليفة ضد المسيحيين (2). و هذا في اطار مدحه و ثناءه للمتوكل، و على اعتبار انه نفذ الحكم الاسلامي الحقيقي و اعاد السيادة للعرب. و قبل هذا فان ابن تيمية في اطار مدحه لهذه الخليفة، والذي يسميه المدافع عن السنة النبوية، يقول في ظله اعيدت العزة الى المسلمين و بقيت الاسنلم تبق الاستخفاف لمن كانوا من غير المسلمين ( 3).
المتوكل و بعد تسنمه الخلافة بسنتين، دمر قبر الامام الحسين استواه مع الارض و الذي زاره الشيعة يوميا من المناطق المتعدة و زرعوا حقلا على تلك الار و منعوا العاشوراء من الشيعة، و هذا ما سبب ان تُكتب ليلا شعارات معادية للخليفة على الجدران سرا وهجته العديد من شعراء الشيعة باشعارهم ( 4). هذا و كان نتاج سيطرة الخطاب الديني السلفي هو العديد من اشكال الفصل الديني و السياسي و نهاية لتلك الاحاسيس التي اشار اليها الكندي, و بدلا من ما كان، فاصبحت الروح النرجسية و النظرة الدونية و الاهمال و الاستخفاف بالعلم و الدين و الثقافة هو صلب العقلية الدينية (5)






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 97)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 96)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 95)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 94)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 93)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 92)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (91)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (90)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (89)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 88)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (87)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 86)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (85 )
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (84)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (83)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 82)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 81)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (79)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 79)
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 78)


المزيد.....




- منفذ هجوم إنديانابوليس العشوائي كان موظفا في شركة فيديكس
- لليوم الثاني على التوالي... الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع لل ...
- روسيا.. نقل أكثر من 50 طائرة حربية إلى القرم ومقاطعة أستراخا ...
- بيان بايدن وسوغا يشير إلى -السلام والاستقرار في مضيق تايوان- ...
- على وقع احتدام المعارك.. مجلس الأمن يدين التصعيد في مأرب ويط ...
- الحرب في أفغانستان: مخابرات الولايات المتحدة تشك في صدق المز ...
- واشنطن وطوكيو تعارضان أي محاولات لتغيير الوضع الراهن في بحر ...
- مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في ...
- البرهان: لدينا علاقات أمنية واستخباراتية وثيقة مع واشنطن
- محمد بن زايد يعزي الأمير تشارلز في وفاة والده


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عماد علي - افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (98)