أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فراس يونس - ٩ نيسان ... بين سقوطين














المزيد.....

٩ نيسان ... بين سقوطين


فراس يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6196 - 2019 / 4 / 9 - 14:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قد لا يستسيغ البعض تلك المقاربة ،بيد اني ارى ان ما يريه الدهر للانسان ليس محض صدفة ولا وليد وقته ،بل ان التسلسل الزمني للحدث يعطيك تراتبية عجيبة للاحداث وبتنسيقٍ عال.
لا يختلف من عاصر حقبة تصدي السيد الشهيد محمد باقر الصدر رض ،على ان ذلك التصدي كان نظرة استشرافية لواقع الحزب البعثي الصدامي الحاكم ،و الهدف منها هو الفات نظر المجتمع العراقي الى خطورة الوضع و استباق الاحداث للانقضاض على تلك الزمرة ودفعها خارج منظومة الحكم .
وبمواجهة كل التهديدات والتحديدات التي كانت لا تنذر إلا بسفك دماء طاهرة زكية من ذلك البيت الطاهر، كان يعي خطورة المرحلة جيدا حتى وكأني بالسيد الصدر الاول يحدث نفسه بإن دمائه لن تكون إلا وقودا لأنتفاضة شعبية عارمة لا تخمد إلا بزوال ذلك النظام الفاشي .
حتى جاء موعد تنفيذ الجريمة وتم اعدامه رض مع اخته العلوية الطاهرة ،وتم الاعلان عن ذلك جهارا نهاراً وحينها ماذا حدث ؟؟ سقط الشعب نعم سقط المجتمع في اختبار اختيار الحياة و الكرامة والعزة و أختار الذل الذي عاشه بمرارة ما يقارب ٢٣ عاما من استشهاد الرمز واختطاف الوطن.
وأعيد المشهد في نفس تاريخ ذلك اليوم الأسود ليُذكر المجتمع بتلك الحادثة وذلك الاختيار الخاطئ، فأُسقِط البعث الصدامي بعد عقدين ونيف وكأن السماء أعطت الفرصة ثانيةً لهذا الشعب بعد انهار الدماء و كواكب الشهداء لتغسل عار ما حدث و ليُتقبل كل ذلك كقرابين استغفار لخطأ لم ننجو منه حتى الآن....
صفق الجميع وهزج الجميع (طاح طاح طاح الصنم)، واستبشر الخيرين ان المجتمع قد نهض من كبوته و أستنهض همته وتهيأ ليبني وطن سلب منه كل شيء حتى ثوبه العتيق ..لكنها لم تكن صدفة إنما ديدن و عادة ان ينهب المواطن وطنه ويحرق ممتلكاته و يسرق ماخف وما ثقل ولا يلتفت ان اللص دخل ينهب ماهو اكبر من صرة الذهب ، فأستثقل الشعب النهوض وبناء الوطن واستسهل الغنائم الباطلة وأتكئ على محتل بغيض لينظم أمره ويسوق شأنه...فسقط الشعب السقطة الثانية، وأختار تلك الخيارات التي ركن اليها من قبل والتي لازلنا نعيش دوامة نتائجها. بيد ان تلك لن تمر علينا بسهولة فعقوبة تكرار الخطأ اشد من عقوبة الخطأ نفسه...
فيا نيسان هل لك من تسعةٍ أخرى ؟ عل لنا جيلاً يعي الدرس ويفهم القضية ليعانق الوطن ويبني الدولة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرجعية تحت طائلة الشفافية ...... حكومات العراق أوراق خريف ...
- للملحدين مع التحية
- عجيب قضاء غريب قضية..
- السياسة وسيكولوجية الفرد
- يونان من حوت الخرافة الى حوت الزيدي
- قطر والفرصة الاخيرة
- المهدي الموعود...بين الولادة و الخلود
- هل قتل هارون موسى...؟؟؟
- عيد العمال...عيد الأهمال
- رسائل الى رئيس الوزراء...2- غسيل الأموال أم غسيل النفوس
- رسائل الى رئيس الوزراء...1- بين المركزي والرافدين
- أنا وصديقي الملحد...!!!


المزيد.....




- بعد اختبائها 17 عاما في باطن الأرض..مليارات حشرات الزيز سـتغ ...
- بعد اختبائها 17 عاما في باطن الأرض..مليارات حشرات الزيز سـتغ ...
- ماذا يحدث للجسم عند التوقف عن تناول اللحوم الحمراء
- الشرطة ومسعفون: إصابة ما يقرب من 169 في اشتباكات القدس
- قطر تحتجز سفينة تابعة للبحرين وتعتقل طاقمها
- سيناتور روسي يعلق على تصريح بلينكن حول سياسة واشنطن التي -قو ...
- مكسيكو سيتي باللون الأصفر لأول مرة منذ عام
- نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/5/7)
- حمد بن جاسم عن تطورات القدس: السلام يحتاج إلى أنياب وليس بيا ...
- النووي الإيراني: واشنطن مستعدة لرفع الكثير من العقوبات وطهرا ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فراس يونس - ٩ نيسان ... بين سقوطين