أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فراس يونس - أنا وصديقي الملحد...!!!














المزيد.....

أنا وصديقي الملحد...!!!


فراس يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4773 - 2015 / 4 / 10 - 21:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


(إن شاء الله)...دعك من تلك الخزعبلات (أذا شاءت الظروف)...(ومن قال لك بأن الظروف ليست هي الله)...(لأنه ببساطة لايوجد اله), وهنا أمسكت يده لأجلسه بقربي ,وهمست في أذنه (ومن أوهمك بعدم وجود الاله؟)، فأجاب متماسكاً (من أوهمك أنت بوجوده؟)...(ياصديقي السائد أنه موجود والحادث أنك تنكر وجوده، فعندي موجود بوجودي أنا ومن حولي)، وهنا أخذ صديقي بسرد تلك الحكايا البالية عن خلق الطبيعة ونظريات التطور المادي وعرج كثيرا على الاسلام واحكامه وقوانينه،فأجبته سريعاً بما لدي من حجج سمعتها أذناي وأنا في سن لم أبلغ به حد الثامنة عشرة آنذاك،ثم أوقفته متسائلاً:(اذاً أنت تقول بأن الطبيعة وراء الخلق الأول وهي أيضاً وراء التطور الهائل الذ حصل في العقل البشري متكاملاً ،فأن كانت الطبيعة هي المسؤولة عن ذلك ومنذ الآف السنين والانسان جزء من هذا العالم وأمه الطبيعة،فلماذا هذا الفرق الشاسع بين الانسان الاول والحالي ولا يوجد مثل هذا التطور لأي كائن آخر ولا أي مخلوق بل حتى جيولوجياً لم نلمس أن جبلاً بركانياً طور نفسه ليكون وادياً زراعياً خصباً مثلاً؟)،...(أنتم أيها المسلمون تقبعون تحت أنقاض تأريخكم وتشلون عقولكم ليفكر أصحاب العمائم عنكم.........)،فتيقنت وهو يتكلم، بما كان راجحاً في فكري من تصور حول طبيعة مايفكرون به،(أشرب شايك أغاتي قبل لايبرد)وأخذت دوري في الكلام بعد أن أرخت رشفات الشاي أعصاب صديقي المتحمس،(أن من أهم الأشكاليات التي يقع فيها الباحثون عن الوجود هو خلطهم بين الدين و وخالقه أي بين الدين والاله"وتحديداً أقصد مجتمعاتنا الأسلامية الصبغة"، ففكرة وجود الدين في حياتهم تشكل لهم عائقاً في التصرف والحركة ويعتبرون التشريعات الدينية هي بمثابة قيود فأرادوا ضرب الدين لا لعدم الأيمان به ولكن لكسر القيود والركون الى فكرة الألحاد، وفي الحقيقة هم ليسوا بملحدين إنما لا دينيين، فلم يمسك الاله عصاً يوماً ليعاقب مذنباً أو يؤدب مخطئاً،ولا أجد أي مشكلة قد يتسبب بها أيمان أي فرد بوجود الاله فأين التقاطع بين كونك مخلوق بخالق وكونك مخلوق بالصدفة، مع أن منطق العقل يركن الى الترتيب والتسبيب في كل القضايا مهما كانت صغيرة فمابالك بأس حياتك ومدار وجودك، ثم أنكم ياصديقي يجب أن تكونوا أكثر هدوأً وأندماجاً مع الأفكار والمتبنيات الأخرى كونكم شئتم أم أبيتم قد ولدتم في مجتمع ديني، ففهمكم لنظرية الدين والاله غير فهم الغربيين الذين أتحفوكم بكتبهم فهم يرون الأمور من منظارهم ولم يستشعروا يوماً أنعكاسات مجتمعكم وتعايشكم معه "وبما أن الطبيعة قد أوجدتكم" في تلك الرقعة الجغرافية "بلا سبب" فعليكم أحترام ذلك الوجود لتكوين فكر مستقل ورفع تلك الضبابية والخلط بين أنكار الدين وأنكار الخالق والأتجاه أيضاً الى قرآءة البحوث العلمية قالتلازم الخلقي والترابط الجيني المستمر على مدى الآف السنين يدل على أن الخالق له القدرة على الأنتاج والتكوين غير نافذة ولا متناقصة وتلك الطاقة بالنتيجة لاتفنى وبما أنها لاتفنى فهي بالضرورة لا تخلق من العدم,فالحراك العلمي والفكري لا النظري الأنشائي ينتشل الأدمغة من أوهام الكتابات الجامحة والأفكار الشاذة، فاليوم علينا أن نتجه الى أنسنة المجتمع وخياطة نسيجه وجذبه الى المدنية المتحضرة وأشاعة روح العاطفة لا سلب ضؤ الرحمة ووسادة الأمان التي يمثلها الأيمان بالله سبحانه وتعالى)....وضع أستكان الشاي في مكانه (الشاي وخلص أشكرك ,اترخص أني)..(العفو أني أخاف أزعجتك بكلامي فأرجوا المعذرة,ونلتقي أذا شاءت الطبيعة)..مبتسماً (أن شاء الله ،ماكو مشكلة).






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- فيديو جديد يوثق حادثة التدافع أثناء حفل يهودي قرب مدينة صفد ...
- طهران تدعو الدول الاسلامية للحفاظ على جذوة المقاومة والجهاد ...
- الخارجية الإيرانية تجدد تأكيدها استمرار سياسة الجمهورية الإس ...
- بلينكن يلتقي في كييف برئيس -الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية- ...
- يوم القدس ونهضة الامة الاسلامية
- شاهد: مواجهات في القدس الشرقية احتجاجا على إخلاء منازل فلسطي ...
- مقاتلو حركة طالبان يسيطرون على منطقة في شمال أفغانستان وسط ت ...
- الشريعة والحياة.. ما أوجه الإعجاز في القرآن ومناهج تفسيره؟
- الشريعة والحياة في رمضان.. هذه أوجه إعجاز القرآن ومناهج تفسي ...
- مصر: اقتراح قانون لفصل أي موظف حكومي يثبت انتماؤه لـ-الإخوان ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فراس يونس - أنا وصديقي الملحد...!!!