أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - خالد العاني - ابو كريوه يبين بالعبرة














المزيد.....

ابو كريوه يبين بالعبرة


خالد العاني
كاتب

(Khalid Alani)


الحوار المتمدن-العدد: 6143 - 2019 / 2 / 12 - 01:28
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


والكروه او الكريوه تعني بالمصطلح الحديث الفتق الذي يكون اسفل البطن ويضرب هذا المثل على من كانت بطنه مغطاة وعندما يريد ان يسبح في النهر تنكشف عورته ...
صار الكل يزمط في ايامنا هذه والزمط يعني التحدي ف ( ترامبو ) كما يحلوا لي ان اسميه على نمط رامبوا السوبرمان الامريكي الشهير والذي يمثل سلسلة حلقات مثل رامبو في الكويت ورامبوا في الادغال ورامبو في بورما ورامبو في العراق ورامبو في افغانستان .. الخ كما يزمط علي خامئني ووزير الدفاع وقائد الحرس الثوري الايراني وبقية النطاحين الايرانيين كما يزمط حسن نصر الله وعبد الملك الحوثي وقادة الميليشيات التابعة لايران في العراق وواحد يقول للاخر اخبزك بالكاع واسويك ماكو ... ووصل الزمط الى ازالة مدن وقواعد وعساكر من الوجود ..
قدم الامريكان 12 مطلبا للايرانيين شرط تطبيع العلاقات معهم وهي وقف تخصيب اليورانيوم وعدم القيام بتكرير البلوتونيوم بما في ذلك اغلاق مفاعلها النووي العامل على الماء الثقيل
2- تقديم تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البعد العسكري لبرنامجها النووي والتخلي بشكل كامل عن القيام بمثل هذه الانشطة
3- منح مفتشي الوكالة الدولية للطاقة امكانية الوصول الى كل المواقع في البلاد
4- وقف نشر الصواريخ البالستية والتطوير اللاحق لها القادرة على حمل الاسلحة النووية
5- اخلاء سبيل كل المحتجزين من الولايات المتحدة والحليفة الشريكة لها الذي تم توقيفهم بناء على اتهامات مفبركة او فقدوا في الاراضي الايرانية
6- التعامل باحترام مع الحكومة العراقية وعدم عرقلة حل التشكيلات الشيعية المسلحة ونزع سلاحها
7- سحب جميع القوات التي تخضع للقيادة الايرانية من سوريا
8- وقف تقديم الدعم للتنظيمات الارهابية الناشطة في الشرق الاوسط بما في ذلك حزب الله اللبناني وحركة حماس وحركة الجهاد الاسلامي ووقف الدعم العسكري للحوثيين في اليمن ولحركة طالبان والارهابيين الاخرين في افغانستان وعدم ايواء مسلحي القاعدة
9- وقف دعم الارهاب بواسطة قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني
10- التخلي عن لغة التهديد في التعامل مع الدول المجاورة لها والكثير منها حلفاء للولايات المتحدة بمافي ذلك الكف عن التهديدات بالقضاء على اسرائيل والهجمات الصاروخية على السعودية والامارات
12- وقف الهجمات السيبرانية
........................................................................................................
ايران متورطة حتى اذنيها في كل هذه الامور وكلام المسؤولين الايرانين واتباعهم في الدول الاخرى موثق بالصورة والصوت وايران دستورها وسياستها مبنية على فكر تصدير الثورة التي يسمونها اسلامية مما اثر على حياة الشعوب الايرانية واصبح المواطن الايراني يتمنى الموت من شدة عسر الحياة والطبقة الدينية الحاكمة تعيش حالة الرفاه دون السواد العام وهم في واد والشعوب الايرانية في واد ؟؟؟ المنطق والحقيقة يقول ان تحدي الايرانيين للامريكان واسرائيل ومن يواليهم هراء وحينما تصيب قذيفة ايرانية قاعدة امريكية او اسرائيلية سيصبح النظام في خبر كان خاصة وان الداخل الايراني يغلي كالمرجل وانتفض المواطن الايراني مطالبا السلطة الدينية بعد التدخل بشؤون الدول الاخرى والالتفات الى مصلحة المواطن الذي اصبح تحت ضغط كبير غير قادر على تحمله ...
امام السلطة الدينية طريقين لا ثالث لهما تنفيذ شروط الوثيقة التي يطلبها الامريكان او الرفض وفي كلتا الحالتين النتيجة واحدة فالنظام يلفظ انفاسه الاخيرة ..
يقول نابليون : الهجوم خير وسيلة للدفاع اي ان الدفاع المناسب هو ان لا تنتظر حيت يهجم عليك الاخرين وانما انت تبدأ فيخافك العدو ويتموهمون بأنك الاقوى ويتراجعون عن اهدافهم .. اما هذ الصراخ والزمط وهذا الرعيد فهو الخوف مما هو ات وسنرى ويرى العالم كيف ستنكشف عورة ابو الكروة وسيجرف الطوفان كل من اشعل النار في دار غيره وكل نظام لا يحصن نفسه يصيبه الهلاك ومن تدخل فيما لا يعنيه لقي مالا يرضيه






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انقلاب شباط الاسود جرح لا يندمل
- عنتريات امانة بغداد والفساد المستشري
- حمير وبلا ضمير
- من الذي ربح ومن الذي خسر
- من هل الزاغور ما يطلع عصفور
- بماذا سيفخر بكم ابنائكم انتم ؟؟؟
- عمالة حتى الثمالة
- ريح صفراء وسوداء تعصف بالعراق
- المجرب لا يجرب
- زاهد ومسرف
- متصير اّدمي
- واوي حلال واوي حرام
- متى تهتز شوارب الثعالب
- مدينة المسؤولين والبرلمانيين المقدسة
- قيم العراقيين من برلمان ديرة عفج
- الى من يريد ان يبني العراق من جديد
- عرس واوية
- الحقيقة المغدورة
- العملاء اصل البلاء
- انصار الله ام انصار الشيطان


المزيد.....




- روسيا تستأنف الرحلات الجوية مع العراق و3 دول أخرى
- مصر.. زوجان يقتلان شابا ويتخلصان من جثته بنهر النيل لسرقة -ت ...
- زلزال بقوة 6 درجات بالقرب من جزر الكوريل الروسية
- الاتحاد الأوروبي يعتبر أن معاملة فرنسا في صفقة الغواصات مع أ ...
- مجلس النواب اللبناني يمنح الثقة للحكومة الجديدة
- من هم الحرْكيون الجزائريون الذين طلب الرئيس الفرنسي الصفح من ...
- الاتحاد الأوروبي يعتبر أن معاملة فرنسا في صفقة الغواصات مع أ ...
- من هم الحرْكيون الجزائريون الذين طلب الرئيس الفرنسي الصفح من ...
- ‎أبو الغيط يبحث مع غوتيريش حقوق الشعب الفلسطيني
- اتفاق بين إيران والوكالة الذرية على بناء علاقات قائمة على ال ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - خالد العاني - ابو كريوه يبين بالعبرة