أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - امين العراقي - بروفيسور براتب عامل !!!!!!!














المزيد.....

بروفيسور براتب عامل !!!!!!!


امين العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6136 - 2019 / 2 / 5 - 00:40
المحور: الصحافة والاعلام
    


بروفيسور براتب عامل !!!!!!!

.
وطن منتهى الصلاحية ☹
أليس معيبا لمجلس النواب وبعضهم
من حملة الشهادات العليا يشرعون قانونا للتقاعد يذل الأكاديمي براتب مهين ومخجل ويجعل القانون انتقائيا بين الأكاديميين. فما بين راتب تقاعدي 400 ألف دينار و5 ملايين قصة مفجعة ومؤلمة ابطالها صبية من سياسيي الصدفة واصحاب العقد العلمية والشهادات المزورة وزمر من المجاهدين الافتراضيين وقراء التنجيم والطقوس والبلاسم.

أليس مخجلا لدولة تعوم فوق النفط
أن تذل علماء البلد براتب لايكفي لأيام وهي نفسها توزع هبات ورواتب بالملايين على رموز سياسية فاشلة وفاسدة لم تخدم البلد الا اشهرا أواياما وتكافئ بشرا يعيشون في اوربا برواتب خيالية تحت يافطة (الجهاد) و(المعارضة ) مثلما تصرف المليارات على الرئاسات التي خربت البلد وأحالته الى أنقاض !


أليس معيبا على دولة المليارات والتريليونات ان تجعل علماء العراق يعيشون اليوم ذل شيخوخة العمر والحاجة والقهر والحرمان وقسوة الحياة وظلم الدولة ونكرانها لما قدموه للأجيال

أليس من المفارقة ان يستلم علماء البلد المتقاعدون مئات الدنانير التي لا تكفي عائلة عراقية لأسبوع واحد ويعيش الاخرين في بيوت الصفيح ويعتاش بعضهم من تلال القمامة
بينما ينعم أخواننا من معتقلي رفحاء بالملايين شهريا لأنهم سكنوا في خيم السعودية بينما يزرع في الوطن منذ سنوات ملايين الخيم بدون أجر وينعم المتقاعدون أصحاب السيادة ومعالي النواب والوزراء والسياسيون والمجاهدون بصنوفهم المختلفة رواتب فلكية !

فهل تطبق ما قلته أمس على واقع اليوم يارئيس الوزراء وتعيد اوكسجين الحياة للمتقاعدين، وجذوة الامل في نفوسهم، ام اننا سنبقى نردد المثل القائل
(كلام الليل يمحوه النهار) .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا يا أولاد السفارات
- الحصة التموينية الحسنة الوحيدة لصدام التي لم ينكرها الفقراء
- وطن ثري وشعب فقير
- لو كان اصبعي معمم لقطعتة!!!!!!!!!
- منسيون في زمن اللصوص
- ويحدثونك عن الوطنية . !!!!
- خذوا وطنيتكم و ارحوا.... ☝🏼
- سياسينا بحاجه الى ديتول لتطهير ضمائرهم
- شعب جائع و ساسة متخمين بأموال سحت وحرام
- عمال بلا حماية 🚷
- اهل البصره لماذا تتظاهرون انتم ليس إلا بعثية و مندسين
- حكومة تصدر 4 ملايين برميل يوميا ولكن تقف عاجزة عن توفير مفرد ...
- لا تجعلوا من اسم العباس ع ماركة مسجلة في الاسواق
- شعب فقير في بلد غني


المزيد.....




- منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: سيتم تركيب آلاف أجهزة الطرد ا ...
- واشنطن تهدد بفرض عقوبات على الصومال بعد تمديد فرماجو فترته ا ...
- بـ5 خطوات... كيف تتجنب الصداع خلال رمضان
- تسليح الطائرات المسيرة: إيجاد نظام أسلحة واحد لمختلف أنواع ا ...
- روحاني يتحدث مع أمير قطر ويحذر من -أمر خطير-
- باشينيان يخطئ ويسمي بوتين رئيس فرنسا
- بعد ليلة رعدية ماطرة... الأرصاد تحذر من طقس الرياض
- تركيا: نبدأ مرحلة جديدة مع مصر وهناك تخطيط لاجتماع بين مسؤول ...
- قط مشاكس يفاجئ أصحاب المنزل لدى عودتهم... فيديو
- واعظي: لدينا مؤشرات على أن الكيان الصهيوني مسؤول عن حادث منش ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - امين العراقي - بروفيسور براتب عامل !!!!!!!