أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - امين العراقي - الحصة التموينية الحسنة الوحيدة لصدام التي لم ينكرها الفقراء














المزيد.....

الحصة التموينية الحسنة الوحيدة لصدام التي لم ينكرها الفقراء


امين العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6132 - 2019 / 2 / 1 - 04:13
المحور: الصناعة والزراعة
    


الحصة التموينية الحسنة الوحيدة لصدام
التي لم ينكرها فقراء الشعب

امين العراقي 🖊

ليس دفاعآ عن الأحزاب السياسية
او #صدام فكلاهما بصق بلعابة النتن على شوارعنا ولكن الحق يقال لو وضعوا حبل المشنقة على عنقي كيف لحكومة تصدر 4 ملايين برميل نفط يوميا و تبلغ ميزانيتها 112 مليار دولار تقف عاجزة عن توفير أبسط مفردات البطاقة التموينية لأبناء الطبقة الكادحة
من سكر و زيت و رز اضافه ل طحين
.
ففي زمن النظام الكافر كانت مفردات البطاقة تضم نحو عشر مفردات أهمها الطحين والرز والسكر والشاي والبقوليات ومواد أخرى 
وفي زمن النظام الديمقراطي والأحزاب الدينية أصبحت المفردات ثلاث مواد طحين ورز وزيت كل ثلاثه اشهر توزع
أيام النظام الكافر كانت المفردات أكثر وزناٌ من حيث حصة الفرد الواحد
وفي زمن الإسلاميين كما يدعون تم تقليل أوزان كل المواد في زمن النظام الكافر .
كانت الحصة تسلم للمواطنين شهرياٌ دون انقطاع وكاملة المفردات وفي الأزمات يتسلم المواطنين حصتين إضافيتين أو أكثر  وفي أيام المتدينين الذين ابتلينا بهم أصبحت الحصة بين سطر وسطر وفي أحيان كثيرة يستلم المواطنين مادة واحدة أو مادتين وفي المناطق الساخنة لا تستلم الحصة نهائياٌ ولأشهر.

في زمن النظام الكافر كان العراق لا يصدر النفط ليحصل على عوائد مالية من بيع النفط وكانت الحصة كاملة توزع بانتظام  وفي زمن الديمقراطية كنا نصدر النفط ووصل سعر البرميل إلى 120 دولاراً وكانت تأتي للعراق عشرات المليارات من الدولارات شهرياٌ من عائدات النفط ومفردات البطاقة تقلصت وتذبذب توزيعها من شهر لآخر .

في زمن النظام الكافر كانت تضاف إلى مفردات البطاقة التموينية الثابتة مفردات ومواد غذائية إضافية خلال شهر رمضان كالبيض والدجاج والعدس وطحين صفر وفي زمن المتدينين لم يضف إلا الطحين.

في زمن النظام الكافر لم يسرق وزير التجارة والمدراء العامون أموال الشعب المخصصة لشراء مفردات البطاقة التموينية.
وفي زمن المتدينين سرق الوزراء المؤمنون المتدينون المتلحون مليارات الدولارات من أموال الشعب المخصصة للبطاقة التموينية ولم يحاسبهم أحد.

في زمن النظام البائد الكافر
لم يستورد الكفار مواد غذائية فاسدة ومنتهية الصلاحية ليقتلوا بها أبناء شعبهم  لكن المتدينين المؤمنين استوردوا المواد الغذائية الفاسدة والمنتهية الصلاحية ليقتلوا بها أبناء شعبهم ولم يحاسبهم أحد.
هم وصلتكم الحصة يكولون صار ٥٠ يوم ماكو خاف طلعت ايفاد لبريطانيا وفرنسا تجري عمليه مال بواسير.



#امين_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وطن ثري وشعب فقير
- لو كان اصبعي معمم لقطعتة!!!!!!!!!
- منسيون في زمن اللصوص
- ويحدثونك عن الوطنية . !!!!
- خذوا وطنيتكم و ارحوا.... ☝🏼
- سياسينا بحاجه الى ديتول لتطهير ضمائرهم
- شعب جائع و ساسة متخمين بأموال سحت وحرام
- عمال بلا حماية 🚷
- اهل البصره لماذا تتظاهرون انتم ليس إلا بعثية و مندسين
- حكومة تصدر 4 ملايين برميل يوميا ولكن تقف عاجزة عن توفير مفرد ...
- لا تجعلوا من اسم العباس ع ماركة مسجلة في الاسواق
- شعب فقير في بلد غني


المزيد.....




- بعد إعلان وفاته.. نبذة عن رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل ...
- منتجع فاخر جديد في تايلاند يحتفي بتاريخ السكك الحديدية
- البنتاغون: العثور على منطاد تجسس صيني مشتبه به آخر يحلق فوق ...
- وفاة الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف بعد صراع طويل مع ال ...
- فيديو يرصد لحظة إسقاط منطاد تجسس صيني مشتبه به في أمريكا
- بعد إعلان وفاته.. نبذة عن رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل ...
- العقوبات الغربية على منتجات النفط الروسي تنعكس سلبا على مادة ...
- 16 قتيلا في أكثر من مئتي حريق غابات في تشيلي
- روسيا تدعو لعدم تناسي -أنبوبة باول-.. هذه الجريمة لا تسقط با ...
- ترودو يعلق على -حادث المنطاد الصيني- ويكشف عن موقف بلاده


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - امين العراقي - الحصة التموينية الحسنة الوحيدة لصدام التي لم ينكرها الفقراء