أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - نموذج سعودي جديد في محاربة الفساد / علامة خاصة ...














المزيد.....

نموذج سعودي جديد في محاربة الفساد / علامة خاصة ...


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6132 - 2019 / 2 / 1 - 08:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نموذج سعودي جديد في محاربة الفساد / علامة خاصة ...

خاطرة مروان صباح / أنه المقام الملائم والوقت المناسب أقتراح قراءة عميقة لما حصل في مبنى ريتز كارلتون بالرياض ، بالفعل المملكة العربية السعودية وجدت الحل لجميع الدول التى تشكو تعثرات سداد مديونياتها الخارجية أو تلك التى يتعثر إنتاجها من مواكبة العصر وبالتالي تعثر دخوله إلى الأسواق العالمية بسبب سوء جودته أو الفارق التكنولوجي ، ببساطة مبسطة أبسط من البساطة نفسها ، الحكاية تحتاج إلى قلب قوى يتم من خلاله اعتقال من أختلس مال العام ، بالطبع بعودة المال المسروق سيجنب استنزاف الدول التى استدانت من البنك النقد أو مؤسسات أخرى بل سيوقف بالفعل اهدار ايرادات الموازنة بسبب الدفعات الشهرية وايضاً يجنبها من تراكم الفوائد التى تحول القرض إلى قروض ، وهنا تجدر الإشارة إذا كانوا 381 شخص قد ساهموا في تمكين 87 شخص على اختلاس 400 مليار ريال أي أن الاختلاسات قي حقيقتها أكبر مِنْ المبلغ المعلن عنه لأن النيابة العامة اعتمدت مع المختلسين طريقة التسويات والتسوية كما هو معروف تكون على جزء من المبلغ الكلي أي أن الرقم أكبر من ذلك بكثير ، لكن بالنموذج السعودي من المفترض للدول التى تعاني من الفَسَاد ، أن تكون قد تلقت تمريناً تمهيدياً على ما يتوجب فعله كي تتخلص من الديون والخمول الإقتصادي ، بل إذا اجتهدت الدول المقترضة بالبحث عن مسارات الأموال المنهوبة ، أين ذهبت وكيف تم اختلاسها ، بالطبع ستقطع شوطاً كبيراً في إعادة البناء وسيحميها محاربة الفساد من الإنتقال من الفشل إلى الاستباحة ، لأن الاستباحة أوله عطش وآخره جحيم ، على كل حال نتمنى من شقيقات وأشقاء المملكة العربية السعودية أن يحذوا حذوها طالما تبين بأن محاربة الفساد والفاسدين ليس بالأمر الصعب أو المستحيل بل إذا توفّرت النوايا والإرادة يمكن ذلك .

المغذى الثاني استنباطي بالطبع لكن يصعب مقاومة التفكير فيه عملياً ، عندما يراجع المرء تفاصيل الأموال المسترجعة ، بالطبع اسماء المختلسين تخيف المراجع أو حتى المارَّ أمامها بسبب وزنها السابق ، بالطبع ليس لشيء بل لأنها كان لها باع متشعب بين السياسيين كما هو حالهم في الاقتصاد الإقليمي والعالمي وهذا يفسر كيف تم تدبير مسألة الخاشقجي ، الهدف كان إيقاع الحكومة السعودية في فخ اغتيال جمال من أجل إنقاذ البلاد من الإصلاح اولاً ومن جهة أخرى ، إنقاذ الفاسدون من استرجاع الأموال المنهوبة لأن بتوقيفهم تشكل تحالف اضطراري بين المتضررين من الإصلاح والمحاسبة وبين من يعتبر التغيرات السياسية في السعودية ليست لصالحه ، لهذا من الضرورة العمل بهدوء من أجل الكشف بين الفريق السعودي الذي خطط لعملية الخاشقجي إذ كان هناك متعاون تربطه علاقة مع الفاسدين من المحتجزين في فندق كارلتون أو امتداداتهم في قلب السعودية أو خارجها .

هناك حقيقة أخرى بالغة البساطة وهي ايضاً دافع لا بد لها أن تكون درساً كبيراً لمن يريد الإصلاح ومحاربة الفساد ، فالمصلح والنهضوي أشبه بالذي يمشي بين حقول من الألغام ، لهذا من الجدير من يقود الإصلاح أن يحسب جميع خطواته ، بل من الغير مسموح وضعها في أي مكان ما قبل معرفة أين ستكون ، لأن عدم المعرفة مكلف . والسلام
كاتب عربي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,967,504,796
- أتباع محمد عليه الصلاة والسلام بين الزهد والإسراف ...
- الإنتقال في سوريا من مرحلة التموضع إلى دائرة الاستقطاب...
- ثقافة الحرمان من التكميم إلى الموت ...
- عندما يظن البشير أنه الأسد ..
- رد اعتبار متأخر للمقتول واستحقاق غائب عن القضاء ...
- تأديب الإيراني وتريحّ الأسدي لبعض الوقت ..
- وظيفة الصندوق الدولي إبقاء الشعوب على قيد العيش من أجل امتصا ...
- متاهات المبعوث الأممي في اليمن ...
- الجمهورية التركية أمام موقف مصيري وعلى المحك ...
- اذا صلحت القاهرة صلحت مصر
- الطريق الذي يجنب السودان من الخراب ودمار
- بين خيالات الأسديين وواقع الواقع ...
- لا يمكن للمسلم الانسحاب من تاريخ يتشكل ..
- الغافلون عن سابق رصد وخواطر اخرى
- اليمن التعيس ...
- السودان واحتساب القوى والتوازنات وخواطر أخرى
- البناء الإجتماعي عنصر أساسي لتمكين الأمّة من النهوض ..
- سوريا الثورة والانتفاضات العربية ...
- المناخ التصويتي في الأمم المتحدة يشهد تغيّر دراماتيكي ...
- راغب علام ومُطير الرؤوس ..


المزيد.....




- السعودية.. الكشف عن 4 مراحل لعودة المعتمرين والزائرين من داخ ...
- الأردن ينفي صلته بشركة خرقت حظر السلاح المفروض على ليبيا
- قناة RT تعرض -وظيفة- لدونالد ترامب
- ميزات جديدة حصلت عليها أجهزة آبل الذكية
- نشر آلاف الأعلام قرب نصب واشنطن التذكاري لإحياء ذكرى ضحايا ك ...
- بوساطة ألمانية.. تركيا واليونان مستعدتان لبدء محادثات مباشرة ...
- الخارجية الفرنسية تدعو القوى السياسية اللبنانية للاختيار بين ...
- السعودية تعلن موعد السماح بأداء العمرة واستقبال الأجانب
- بعد ارتفاع منسوب النيل... هل يمثل الفيضان تهديدا لمصر
- مستشار خامنئي: الدول العربية المطبعة مع إسرائيل صغيرة والذري ...


المزيد.....

- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم
- إبراهيم فتحى وحلقة هنرى كورييل ومستقبل الشيوعية فى مصر / سعيد العليمى
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة الوحدة الإن ... / الصوت الشيوعي
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة إنقلاب الموص ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - نموذج سعودي جديد في محاربة الفساد / علامة خاصة ...