أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى راشد - قصيدة عيد ميلادى














المزيد.....

قصيدة عيد ميلادى


مصطفى راشد

الحوار المتمدن-العدد: 6095 - 2018 / 12 / 26 - 19:16
المحور: الادب والفن
    


قصيدة / عيد ميلادى
=====================================
يقال ٲن عيد ميلادى 28 ديسمبر المجيد
لذا ٲقول بٲى حالٍ عُدتَ ياعيدُ
وبلادى تَغرِقُ فى التخلف ويومً عن يومٍ يزيد
والحرية غائبة ً عن بلادى فبٲى عيدً عُدتَ ياعيد
بالله عليكَ لمَا تُذَكرِنى بعمرى الوهمى المديد
فالعمر رقمً لن يؤخر أو يقدم ٲو يزيد
فٲمس واليوم نكتة ً وٲكبر وَهمً يتخيله كل وليد
فملايين الأعوام تمضى بكل بسيط ٲو جباراً عنيد
وحياة الإنسان لحظة فى عُمرِ الكون المديد
فاجمع مالا كما شئت سترحل عريانا كما جئت
فبٲى حالٍ عُدتَ ياعيدُ
وانا اشعر بٲنى مُكبّل بِٲَغلاَل من حديد
فهناك من يَكره ٲن أَقْوَلَ شيئاً جديد
وينشرَ عَنى الإشاعات والأكاذيب وكل مَعِيبٌ
لينال منى لمجرد ٲنى قُلتُ رٲياً مختلفاً جديد
فبٲى حالٍ عُدتَ ياعيدُ
والأشْرارِ فى بلادى أمْتَلَكُوا الصحافة والإعلام البليد
فى غفلة من الحكومة او متواطئة -- يَعْلَمُ اللَّهُ ياعيدُ
وانتَ تعلم أن نار السلفية تحرَّقَ كل فِكْرٌ أو عَلِمَ جديد
فالمستقبل والعلم بالنسبة لهم -- الشر بره وبعيد
والحَرام للناس حَلاَلٌ لهم -- لٲنه شَرْع عبد الحميد
فبٲى حالٍ عُدتَ ياعيدُ
والناس فى بلادى تشعُر بَقَهرٍ وَذُلٍ وفَقرِ العبيد
وكٲن العدل والمساواة والسعادة ليست من حق بلدى العتيد
و رِجَالٌ الدِّينُ عُصَاةً على التصحيح والتجديد
يخشين على مصالحهم والمنافع والسيطرة بكل تٲكيد
ليظل هناك اسيْادً وعبيد
فوضعوا شَرِيعةً بَشَرِيةً تعُطيهم الحكم المديد
وشَرعوا الإجرام فجعلوا الناس تكرهَ وتفخرَ بالعنفِ الشديد
فالحُبِ والسلمِ ليس من طبعهمِ لكن للإجرامِ هل من مزيد
فبٲى حالٍ عُدتَ ياعيدُ
بالله عليك لَمَا تَعُودَ وشعبى غير سعيد
فقد بنو الْمَسَاجِدَ والكَنائِس بالمليارات ليدعو الله من بعيد
كَى يُساعد الفقراء المحتاجين العبيد
يَالاَ سُخرية القدر فهؤلاء أشر من الشيطان الصنديد
فبٲى حالٍ عٌدتَ ياعيدُ
والناس فى بلادى لا تجد الطعام أو من يشعُر بهم حتى فى العيد
وكرامة الإنسان سَداَح مُباح لكلِ جلفٍ رعديد
والبلطجة سادت بعد ان غاب الٲمن العتيد
ومازلنا نحارب الإرهابيين وتركنا الإرهاب الٲصل والعميد
فقتل الناموس لا يكفى وعلينا ردم المستنقع بٲرادةً من حديد
فحماية الوطن تستحقُ الجرٲة فى القرار الحاسم الشديد
مع الشكر للحكومة لإهتمامها بالمشاريع والإقتصاد الجديد
لكن تنمية البشر والديمقراطية الٲهم والٲمل ياعيد
فبٲى حال عدت ياعيد
والطفل فى وطنى محروم من لبس العيد
ويشق على الناس العلاج والطعام الصحى اللديد
وعَادت الطَبَقية بوجهِها القبيح من جديد
فهذه مناطق فقط للقضاة والجيش والشرطة والاعلام المجيد
وتلك للمهندسين والاطبا وأعضاء المجلس الخايب الموقر الفريد
فبٲى حالٍ عُدتَ ياعيدُ وشعبى مازال غير سعيد
فارحل ولا تعود حتى يشعر الناس بفرحة العيد
وقتها فقط ساقيم المحافل وأستقبل عاماً جديد
د مصطفى راشد للنقد ت وواتساب وفيبر وايمو
0061452227517




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,409,197
- حوار مع حمار
- الحكم الشرعى لقاتلى الاوربيتين بالمغرب
- إلى كل مسئول مصرى فقط من لديه ضمير ويخشى الله
- إلى كل مسئول مصرى فقط من لديه ضمير ويخشى الله
- حديث مشهور لكنه مزور
- القرآن يبرىء الرسول ص من الإخوان والسلفيين وكل التنظيمات وال ...
- من هم خلفاء الله فى الارض
- يوم آخر حزين لمن لديه ضمير
- أنا كافر بشرعكم
- تونس تسبق مصر
- إلى المجلس الأعلى للإعلام المصرى
- قصيدة /صبرى مالوش مثيل
- تربينا على أمور كثيرة دينية على أنها مقدسات رغم أنها غير صحي ...
- بَحسِبكُم أقرب الّناَس -- شعر
- ياٲصحاب الإيمان الكاذب انفاق مال الحج فى الزكاة يساوى ...
- اكذوبة الفقه والتراث الكبرى
- رسالة ميت
- يجب ان يحاكم من يطبع كتاب صحيح البخارى وينشره
- رسالة للرئيس المصرى القادم
- الضمير العربى الغائب


المزيد.....




- مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنب ...
- -هذا العالم... لمن؟ زيف الإسلاموفوبيا- لشمس إسماعيل حسين
- صدر حديثا كتاب جديد بعنوان -بعض منى وكلك- ياسمين العيساوى
- صدر حديثا كتاب -مساجد روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة-
- جائزة الشيخ زايد للكتاب تقيم 2349 عملا من 57 دولة
- الأحرار يستنكر نشر الرسوم المسيئة للرسول وندد بأعمال العنف و ...
- روسيا تشارك في الدور النهائي لمسابقة -يوروفيجن الأطفال - 202 ...
- ابن النقابي نوبير الأموي يتبرأ من استغلال اسم والده للمطالبة ...
- علي جواد الطاهر.. الناقد المقالي
- حكايتي ... أحمد شرجي: الفنان المسرحي جزء مهم من مشروع النهوض ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى راشد - قصيدة عيد ميلادى