أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد الشاوي - فارس في زمن الرعيان














المزيد.....

فارس في زمن الرعيان


وليد الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6035 - 2018 / 10 / 26 - 01:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جبار اللعيبي فارس في زمن الرعيان
وليد الشاوي
واخيرا أعلن رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي وزارته.. وسط شعور بالإحباط من غالبية الشعب العراقي.. هذا الإحباط يرجع إلى خلفيات بعض أعضاء الحكومة وولاءاتهم.. يوجع أيضا إلى أضحوكة النافذة الحكومية لترشيح الوزراء والتي رغم فاق عدد المتقدمين فيها 36 الف فإنه لم ينجح اي متقدم في شغل منصب وزاري مما يدل على كونها لعبة سخيفة لا تلائم تطلعات وآمال الشعب المقهور... أهل البصرة لهم خيبتان فخيبة الأمل الأول يتشاركانه مع عموم العراقيين والثانية نتيجة خلو كابينة عبد المهدي من اي مرشح بصراوي رغم أن البصرة ثاني أكبر محافظة من حيث السكان ومصدر 90%من نفط العراق ومصدر دخله ورغم أنها رئة العراق بحكم كونها المنفذ البحري الوحيد ولكن يبدو أنك هذه لم تشفع ليكون لها اسم ضمن كابينة عبد المهدي الصادمة.. ويبدو أن عبد المهدي نسي انه نفسه أخرجته مظاهرات أهل البصرة عام 2016 من وزارة النفط وجعلت مكانه لوزير النفط جبار اللعيبي هذا الرجل الذي تعرض حاله حال العراقيين لظلم كبير من قادة الأحزاب التي مثلت دور البطل في إسقاط العراق.. جبار اللعيبي الأب الروحي لوزارة النفط وقطاع النفط يتم إبعاده بطريقة غير لائقة رغم أن الرجل يتعامل مع موقعة سواء وزير للنفط أو مدير عام لشركة النفط الوطنيه بكل أدب ولياقة خصوصا أن تشابها كبير بين الرجلين واقصد عبد المهدي واللعيبي في أنهما الوحيدان الذان امتلكا ثقافة الاستقالة بعد عام 2003 فإن كان عبد المهدي استقال من منصب نائب رئيس الجمهورية فإن اللعيبي استقال من منصب مستشار وزير النفط حين علم أن بقائه شرفي ليس ألا.. لو كلف السيد رئيس الوزراء نفسه وبحث تاريخ اللعيبي لما تردد في اسناد حقيبة النفط إليه بدلا من أن يعتمد على فريق استشاري تحركه المصالح والأهواء.. انه دور أهل البصرة في دعم وأستاذ اللعيبي ليأخذ استحقاقه والذي هو استحقاق البصرة وأهلها فالحكومة لا تسمع إلا الأصوات الخشنة والعالية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شركة النفط الوطنية
- التواصل بين القيادة والقاعدة
- معايير النجاح في حكومة الإصلاح
- خطوات عملية لوزارة النفط
- سياسيينا... والإمام الحسين
- أزمة البصرة
- هو الحل
- وزارة النفط على خطى حل أزمة البصرة
- لماذا لا يكون رئيسا للوزراء
- هل سيتجاهلون البصرة؟
- غابت البصرة وحضرت المصالح
- مقتدى الصدر.. المشروع المفقود
- استحقاق البصرة


المزيد.....




- التعليم عن بعد: قصص من عالمنا العربي عن التعليم في ظروف الحر ...
- مقتل شخص بنيران شرطي في ولاية أوهايو الأمريكية
- سوريا تستعد للذي لا مفر منه
- السعودية وجدت بديلا عن التحالف مع إسرائيل
- مجلس النواب الليبي يطالب سلطات البلاد باتخاذ الإجراءات اللاز ...
- وزيرة الصحة المصرية تعلن معاملة الليبيين مثل المصريين في مست ...
- القضاء الأميركي يدين الشرطي المتسبب في مقتل فلويد وبايدن يرح ...
- البرلمان العربي يدعو المجتمع الدولي لدعم لبنان
- بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن
- مقتل شخص وإصابة 2 آخرين بتحطم طائرة في مطار بالبرازيل


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد الشاوي - فارس في زمن الرعيان