أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد الشاوي - غابت البصرة وحضرت المصالح














المزيد.....

غابت البصرة وحضرت المصالح


وليد الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 5983 - 2018 / 9 / 3 - 18:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


غابت البصرة وحضرت المصالح
وليد الشاوي
وانا اتصفح وجوه النواب الفائزين بعضوية مجلس النواب لا اخفيكم أن احباطا شديدا أصابني، فلم ارا الا وجوه مدورة كانت وما تزال جزء رئيس من تخلف وتشرذم البلد ويكاد أن اقفل بوجه الأمل كل باب حين أرى نواب محافظة البصرة هؤلاء الذين مرت علينا سنون طويلة لم نجد لهم حظور أو بصمة في المطالبة بحق من حقوق البصرة وأكاد أجزم أن الحوافز المادية من رواتب ضخمة وجوازات دبلوماسية هي من دفعهم للترشح وهذا ما ينتظرونه ولولا هذه الامتيازات لجعلت الحكومة الترشيح للمجلس إجباري.. وفي جلسة الافتتاح لم تحظر البصرة في هموم النواب والسياسيين ولعل أهم الحاضرين هو كرسي رئاسة الوزراء وغيره من الكراسي وكنت أتمنى لو حضرت البصره كما نحضر في سلوك بعض أبنائها الأبرار وفي مقدمتهم وزير النفط العراقي الخبير جبار اللعيبي الذي يرى البصره من يتحدث معه عبارة عن دمعة تترقرق في عينيه وحسرة في قلبه وهو الذي كان رئيس اللجنة الوزارية لحل مشاكل البصرة غير أنه لم يتمتع بأية صلاحيات لحلحلة هذه المشاكل وهذا ما سبب تفاقم الأزمة اليوم البصرة تريد أن يكون لها حضور يتناسب مع ثقلها الوطني ومن ضمن المطالب التي رفعها المحتجين هو أن يكون جبار اللعيبي من ضمن الكابينة الحكومية يكفي أن يتذكر رئيس الوزراء أيا كان أن البصريين طردوا العبادي واستقبلوا اللعيبي لأنه منهم والاعرف بمشاكلهم، للأسف كل ما تردد في جلسة المجلس هو وعود تخديرية لم تعد ذا تأثير لأن جسم البصرة تشبع بها ولذا فإن ملامح الوضع الجديد قد تكون أسوأ مما كان ولعل خطوات الإصلاح الحقيقي أن صدقت النوايا أن يتم تعديل الدستور بما يضمن العمل بالنظام الرئاسي والي ذلك التعديل إلغاء امتيازات النواب والسياسيين والاقتصار على مكافئات خلال فترة الخدمة مع وجوب إلغاء تقاعد السابقين نوابا أو وزراء كانوا وبغير ذلك فاستمرار استنزاف موارد الدولة وهو ما ينعكس سلبا على حياة المواطن الفقير الذي لا يجد قوت يومه وهذه نصيحة ودعوة لمن يتصدى للمشهد السياسي والا فإن قيام الشارع بإسقاط العملية السياسيه لا مناص منه






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقتدى الصدر.. المشروع المفقود
- استحقاق البصرة


المزيد.....




- كورونا في روسيا.. 1215 وفاة و33 ألف إصابة جديدة
- ماكرون: أوروبا سيكون لها تمثيل دبلوماسي في افغانستان لا يلزم ...
- بعد توقف استمر لأكثر من أسبوع ... طلبة الجامعات في السليماني ...
- الولايات المتحدة: نشعر بقلق كبير من استمرار تصعيد هجمات داعش ...
- احباط محاولة تهريب مدير مصرف عبر مطار بغداد الدولي
- أميركا تقرر تمديد مهلة إعفاء إيران من تصدير الكهرباء للعراق ...
- بينها العراق.. -فاو- 44 دولة بحاجة لمساعدة خارجية لتأمين الغ ...
- من الكاميرون إلى ألمانيا.. رحلة مخاطر غير منتهية
- أوكرانيا.. تدريبات عسكرية قرب حدود بيلاروس
- روسيا تحاول إعادة المناطق الشمالية الشرقية لدمشق


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد الشاوي - غابت البصرة وحضرت المصالح