أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي / المغرب - العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...














المزيد.....

العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...


فاطمة شاوتي / المغرب

الحوار المتمدن-العدد: 5981 - 2018 / 9 / 1 - 12:59
المحور: الادب والفن
    


العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...
الخميس 30 / 08 / 2018
1/ عناكب في السقف...
عناكب في الجدران...
في الدولاب والأرض ...
والشبابيك المريضة
في المصباح والسرير...
والستائر المتثائبة...
وأنا أمر بين الوقت والصمت
أصطاد لحظة من نَوَبَات الهواء....
لأنهي نَوْبَةَ الضجيج....
2/ تنشق الأطباق الطائرة
على رقبة السماء
تنسج خميلة وهم...
للطيور الجارحة...
تقضم ما تبقى من أصابعي
كي لا أكتب القصيدة...
3/ يملؤني العدم
كلما اشتد جَفَلُ العصافير
من الفراشات الذابلة
في مسرحية البكاء....
من نص اقترف خطيئة الحب...
4/ في الصورة شبح يحوم
على رَكْحٍ طرد الجمهور
من العنوان...
في رأسي خَدَرٌ يَحُثُّنِي
أن أوقظ العنكبوت من خلاياه النائمة
في المرايا الباهتة...
ليمر بين كفي وكتفي...
5/ وأنا المشحونة بالضباب أُطَوِّحُنِي
خارج البياضات...
تدهسها سوادات إبريق
التهم لعنة قصيدة
أخرست أنفاس النهار...
بقبل مشقوقة...
6/ العناكب تبيض في أعشاش الملائكة
مهاجرة صوب لهب
أطربه انتحار الفراشات...
على ربوة الضحك...
في شرنقة شنقت دودة القز
قبل مطلع الفجر...
على جدارية تركل آخر العناكب
وهي تَزْلَقُ في فروها المبلل...
لتمسك الضوء المميت...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ألوان...
- عندما تسقط الأشجار...
- موسيقى الصمت....
- سيدتي الكلمة...
- الصراصير تنام في كف السمك...
- متهمة ولكن....
- درس بالمجان...
- مُقْعَدَةٌ تلك القصيدة...!
- دَبَابِيسُ النبض...
- زنزانة الأسرار...
- تصويت ضد الموت...
- فنجان شعر ...
- فنجان قهوتي يشعر بالبرد...
- الأرصفة لا تصعد ....
- نص دون سياق...
- للموت رئات مطاطية....
- هُولْدِينْغْ الحب...
- وشم أحمر...
- ليس للبحر شفاه...
- وهم البطولة ....


المزيد.....




- فيينا تشهد أول عرض لأوبرا ريتشارد فاغنر-بارسيفال- من إخراج ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- تركي آل الشيخ يتذكر المخرج حاتم علي فماذا قال؟
- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي / المغرب - العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...