أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي / المغرب - العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...














المزيد.....

العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...


فاطمة شاوتي / المغرب

الحوار المتمدن-العدد: 5981 - 2018 / 9 / 1 - 12:59
المحور: الادب والفن
    


العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...
الخميس 30 / 08 / 2018
1/ عناكب في السقف...
عناكب في الجدران...
في الدولاب والأرض ...
والشبابيك المريضة
في المصباح والسرير...
والستائر المتثائبة...
وأنا أمر بين الوقت والصمت
أصطاد لحظة من نَوَبَات الهواء....
لأنهي نَوْبَةَ الضجيج....
2/ تنشق الأطباق الطائرة
على رقبة السماء
تنسج خميلة وهم...
للطيور الجارحة...
تقضم ما تبقى من أصابعي
كي لا أكتب القصيدة...
3/ يملؤني العدم
كلما اشتد جَفَلُ العصافير
من الفراشات الذابلة
في مسرحية البكاء....
من نص اقترف خطيئة الحب...
4/ في الصورة شبح يحوم
على رَكْحٍ طرد الجمهور
من العنوان...
في رأسي خَدَرٌ يَحُثُّنِي
أن أوقظ العنكبوت من خلاياه النائمة
في المرايا الباهتة...
ليمر بين كفي وكتفي...
5/ وأنا المشحونة بالضباب أُطَوِّحُنِي
خارج البياضات...
تدهسها سوادات إبريق
التهم لعنة قصيدة
أخرست أنفاس النهار...
بقبل مشقوقة...
6/ العناكب تبيض في أعشاش الملائكة
مهاجرة صوب لهب
أطربه انتحار الفراشات...
على ربوة الضحك...
في شرنقة شنقت دودة القز
قبل مطلع الفجر...
على جدارية تركل آخر العناكب
وهي تَزْلَقُ في فروها المبلل...
لتمسك الضوء المميت...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ألوان...
- عندما تسقط الأشجار...
- موسيقى الصمت....
- سيدتي الكلمة...
- الصراصير تنام في كف السمك...
- متهمة ولكن....
- درس بالمجان...
- مُقْعَدَةٌ تلك القصيدة...!
- دَبَابِيسُ النبض...
- زنزانة الأسرار...
- تصويت ضد الموت...
- فنجان شعر ...
- فنجان قهوتي يشعر بالبرد...
- الأرصفة لا تصعد ....
- نص دون سياق...
- للموت رئات مطاطية....
- هُولْدِينْغْ الحب...
- وشم أحمر...
- ليس للبحر شفاه...
- وهم البطولة ....


المزيد.....




- تختلف الروايات في أصولهم وفخورون بوطنهم.. -الأتراك الأفارقة- ...
- الصين تحكم على سون داو الملياردير والناقد العلني للرئيس شي ج ...
- بيغاسوس.. فرنسا تحافظ على ثقتها بالمغرب
- اليونسكو تمنح رسوم كاريليا الصخرية في روسيا مكانة التراث الح ...
- إصابة فنانة كويتية شهيرة وشقيقتها بكورونا رغم تلقي اللقاح
- بيل فيولا: رائد فن الفيديو
- في أكبر عملية من نوعها.. العراق يستعيد 17 ألف قطعة أثرية من ...
- مدير المخابرات الفرنسية السابق ينفي تورط المغرب في التجسس
- لقب بـ-جواهري القصيدة الحديثة-.. العراقي أجود مجبل يصدر ديوا ...
- قضية الاتهامات الباطلة.. المغرب يرفع 4 دعاوى قضائية بفرنسا


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي / المغرب - العناكب تبيض في أعشاش الملائكة...