أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي / المغرب - درس بالمجان...














المزيد.....

درس بالمجان...


فاطمة شاوتي / المغرب

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 21:54
المحور: الادب والفن
    


درس بالمجان...

الجمعة 24 / 08 / 2018-

1/ كيف أُعَلِّمُ القطار أن ينضبط لدقات قلبي
ولا أُفَوِّتُ صفير قلبك...
في محطة تنتظر الليل...
في مقطورة الهواء...؟
2/ كيف أعلم الليل أن يطفئ مصابيحه
دون صراصير تشوش رأسك
لِأُطَرِّزَ أفكاري منديلا...
أُدْفِئُ به مفاصلك...؟
ثم أنام خالية من هواجس السفر
في المحال...
3/ كيف أعلم المجاز أن يقترض مني
مِلْقَطًا أُشَذِّبُ وجه فنان ...
ليرسم بفرشاته ملامحك
خالية من تصدع المعنى...
وإن وقف المبنى على قدم وساق
دون حَوَلٍ في عينه اليسرى...؟
4/ كيف أعلم الجوع أن يقرض سَنْدَوِيتْشاً
من سوق شعبي...
دون التهام أصابعي في قصيدة
تجوع لسيجارتك...؟
5/ كيف أعلم السيجارة أن تُفَلْتِرَ السحاب
ليوزع الله القطن على السماء...
فتمسح السواد من غمامة
كانت تمطر حبا ...؟
6/ كيف أعلم العصافير أن تنسج أجنحتها
من غيمة تستزرع حبات قمح...
في فم فلاح أكلت أسنانه
فزاعة...
منعت الشمس من الرقص على حبل
لتصل ناطحة سحاب فقدت صوابها...
فركضت باتجاه البحر
تغتسل من زمجرة الخراب...
7/ كيف أُعَلِّمُنِي ألا أصرخ
وقلبي ينشطر نصفين...
في رحلة حب مستحيل...؟

فاطمة شاوتي / المغرب






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مُقْعَدَةٌ تلك القصيدة...!
- دَبَابِيسُ النبض...
- زنزانة الأسرار...
- تصويت ضد الموت...
- فنجان شعر ...
- فنجان قهوتي يشعر بالبرد...
- الأرصفة لا تصعد ....
- نص دون سياق...
- للموت رئات مطاطية....
- هُولْدِينْغْ الحب...
- وشم أحمر...
- ليس للبحر شفاه...
- وهم البطولة ....
- بلا معنى...
- لعنة مَرَضِيَّة...
- نهاية الأشياء....
- سْبَّايْكَرْ الحب ...
- في العدم أمشي...
- وماذا بعد...؟
- مرآة الحب...


المزيد.....




- انتخاب هشام آيت منا عن الأحرار رئيسا لمجلس جماعة المحمدية
- مصطفى البكوري رئيسا لجماعة تطوان
- محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويتحول لمهنة جديدة
- بالفيديو- فنانة فلسطينية ترسم بالملعقة لوحة للمسجد الأقصى تض ...
- اليوسفية.. سعيد العروي يفوز برئاسة جماعة السبيعات
- الحركي مسن أنصار رئيسا لجماعة أفورار
- كودار رئيسا لجهة مراكش آسفي
- إعادة انتخاب قيادي البام أبو الغالي رئيس المجلس الجماعي مديو ...
- انتخاب عبد اللطيف وهبي رئيسا لجماعة تارودانت
- حنان مبروك مرشحة حزب الجرار تفوز برئاسة مجلس اليوسفية


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي / المغرب - درس بالمجان...