أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=607217

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - فكرة حول قضايا الشعر: تعليقان نشرتهما على صحيفة (المثقف)














المزيد.....

فكرة حول قضايا الشعر: تعليقان نشرتهما على صحيفة (المثقف)


كريم مرزة الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 5951 - 2018 / 8 / 2 - 14:19
المحور: الادب والفن
    


فكرة حول قضايا الشعر: تعليقان نشرتهما على صحيفة (المثقف)

كريم مرزة الأسدي


1 - صديقي وأخي العزيز الشاعر ....المحترم
السلام عليكم والرحمة
أنت تدور حول نقطة معينة ، اختلف حولها النقاد قديما وحديثاً - ربما أتناولها بمقالة تحت عنوان فكرة خاطفة - ألا وهي الجانب الاجتماعي والجانب الفني للشعر ... الشعر فن ولكنه يختلف عن الرسم والنحت والموسيقى ....لأن الصور والبلاغة الشعرية ينقلها السامع أو القارئ أينما حلّ وارتحل ، وبأي لحظات حياته .... ويحفظها ويكررها ويتغنى بها ، بمعنى للشعر جانب اجتماعي كبير بحيث لا يطغي على الجانب الفني ،ومصداقية أحاسيس النفس الشاعرة ، فيكون موضوعياً تاماً - أو على الأكثر- ، ويتناسى مشاعره الذاتية الحقيقية ، ويكتب باسم الذات !! وهذا ما رمى به العقاد والمازني وشكري أحمد شوقي ، ونفوا عنه الشعر ، ويجب أن لا يغرق في الصور الفنية ، فيفقد جماهيرتيه ، ويدور بين طبقة ثقافية وفنية رفيعة ، وكذلك الشعر لا يمكن أن ينظم بلسان سوقي عام ، فيفقد رفعته الفنية ومنزلته الشعرية الرفيعة ... التوازن الملهم ضرورة ملحة للعبقري كشعر المتنبي والبحتري وأبي تمام والجواهري والسياب ... أما الذي يغرق بالجانب الفني فتقل شهرة الشاعر كالشريف العقيلي المتعلق به - أنت - .
نعم أنا قلت لك أنت تميل إلى هذا الجانب ، ولاريب أن شعر العقيلي - من الناحية الفنية - رفيع ، ولكن في عصره وبعد عصره غلبه الشريفان والمعري ومن قبله بجيل المتنبي ، وحتى من بعده شاعر الطبيعة ابن خفاجة ....
ثم مسألة التجدد في الشعر ، تسلتزم ثلاث نقاط مهمة ، أن يعرف الشاعر أنه آتى بجديد وينتبه إليه ، ثم يجب أن يعلنه رسمياً ، ويشهر به ، ويلفت الأنظار إليه ، والنقطة الثالثة يجب أن تجد الدعوة إلى التجديد صدى وتجاوب من النقاد والشعراء ، فينتهجوا نهجه ، ويصفق لها الجمهور ...أما ما يتقوّل المتقولون ، فهم لم يتعمقوا بدراسة الأدب العربي وتاريخه بعمق ودراية ومعرفة ...وأنت سيد العارفين ، احتراماتي ومودتي.

تعليق ثانٍ لي على تعليق آخر له :

2 - شاعرناالأستاذ .....المحترم
بعد السلام والتحية والإكرام
والله أنا كتبت التعليق على السرعة العاجلة وما ذكرته عن أنك تسير على خطى عقل وأدونيس والخال .....وليس على درب الجواهري والسياب والقباني مجرد خاطرة عابرة ، لأنني أعرف تضلعك باللغات الأجنبية ، وتحكم عقلك في القصائد ، يعني قصائد منحوتة بالصخر ، وليست مغروفة من بحر !! ، وليست كما يقول الجواهري ( وخلها حرّة تأتي بما تلدُ) ، والحق مسيرتك الشعرية تستحق دراسة متأملة - كما ذكرت - .
أما من ناحية الشريف العقيلي ، فهو ثالث الشرفاء من الطالبيين بعد الشريف الرضي ( توفي 406هـ) ، والشريف المرتضى ( توفي 436 هـ) ، و الأخيرين عاشا في بغداد ، أما الشريف العقيلي ( توفي 450هـ) ،فعاش في مصر - الفسطاط ، وكان معاصرهم المعري ( توفي 448 هـ) ، ولكن هو أقل شهرة من الشعراء الثلاثة ،نعم هو شاعر الطبيعة المصرية الخلابة بنيلها وخصبها ، وفي سنة وفاته ( 450 هـ ) ولد شاعر الطبيعة الأندلسي الشهير ابن خفاجة ، الرجل هاشمي ، يقال يرجع نسبه إلى عقيل بن أبي طالب ، واسمه يشير إلى علويته أو طالبيته ( علي بن الحسين بن حيدرة) ، شعره يمتاز بوصف الطبيعة الرائق ، اشتهر بالتشبيهات والاستعارات ، وصيغ بلاغية متينة ، كان ثرياً منعما ولذلك تأثر بابن المعتز ( قتل 297 هـ) المترف بقصوره وجواريه ومعالقه الذهبية والفضية ، فوصفها أجمل الوصف ، وعندما كان يسأل معاصره ( الهاء على ابن المعتز) ابن الرومي على عدم إجادة الوصف الأخير ، يقول يا ويلي ، أنا فقير بائس من أين لي هذه القصور والجواري والمعالق والصحون الف ضية والذهبية حتى أصفها ، وقرأت ما يشابه هذا ، عندما سئل الجواهري لماذا لا تصف وتنظم مثل الشاعر السويدي فلان ( نسيت اسمه) ، أجاب من أين لي هذا ، وأنا عشت بين دروب النجف ومقابرها ....!!!!!، علما للجواهري وصف رائع عن الفرات الطاغي ، وسامراء ودجلة في الخريف ووو ، المهم الإنسان ابن بيئته ، لذلك قلت لك قد تأثرت باللغات الأجنبية والهايكوات والتغرب والغربة ....أنت تميل جدا لابن خفاجة والشريف العقيلي والبهاء زهير .....وحتى ابن الرومي وتخريجاته ولغته ....باركك الله ووفقك ورعاك ، هذه مجرد خواطر عابرة.

كريم مرزة الأسدي .



#كريم_مرزة_الاسدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- والدرُّ يسكن ُ في قعر الدّجى الصدفا
- اأحمد لصافي النجفي : حياته شعره خطفاً مانعا
- (ولا نعرفُ ما الآتي ...!!) هذا تموز ، والعراق يغلي ، وقصيدتي ...
- الأحيمر السعدي : استأنس ذئبه ، وطيّر إنسانه
- الطالبي يخصني ب (حكايا أبي مِن سنبلِ النورِ تسطعُ) ، فعارضته ...
- لَوْ أطْلَقَتْنِي فِي سَمَا رِحَابِهَا
- يَا عِيْدُ ماذَا تُمَنّي النّفْسَ يَا عِيْدُ
- المقنع الكندي:تحليل قصيدته (يُعَاتِبُنِي فِي الدَّيْنِ..) نق ...
- تتزعْزعُ الدّنْيا ، ولا تتزعْزعُ
- رمضانيات : خمس حكايات من التراث العربي
- أجبْ يا أيّها البلدُ الصبورُ..!!!
- سناء الحافي ترفدني بقصائد وجدانية ولا أروع !!
- الانتخابات العراقية بين اليعقوبي والرصافي والشبيبي والجواهري
- الانتخابات قادمة : لكلِّ نطاحٍ لهُ ناطحهْ
- الانتصار للمرأة العربية بين الله والناس ، وقصيدتي عنها ؟!!
- 1 - أروع شعر الحكمة العربي ، ولي حكمي !!
- 2 - إخوانيات إخواني الشعراء تقريظاً
- علم البلاغة : المعاني البيان البديع
- بِتُّ أشْكُو قِصرَ الْليِل مَعَكْ...!!
- 17 - قطري بن الفجاءة : أقولُ لها وَقَد طارَت شَعاعاً


المزيد.....




- الكشف عن حقيقة إحالة الفنانة منة شلبي للمحاكمة العاجلة في مص ...
- عياض في الرياض.. مغامرات سينمائية في قالب كوميدي ساخر
- وفد عن مجلس الشيوخ الفرنسي يشيد بالمستوى التنموي الذي تشهده ...
- مصر.. الأمن يستدعي الفنانة شيرين عبد الوهاب
- مهرجان سعودي يثير الجدل بسبب عرض فيلم مغربي يدعم المثلية
- الغاوون ,قصبدة(ساحة الفقرا)بقلم الشاعر ابواليزيد الكيلانى(جي ...
- اندلاع حريق بالقرب من المسرح الوطني في بغداد
- مونديال قطر حول الدوحة إلى متحف مفتوح للفنون التشكيلية
- شباب عراقيون ينشؤون فرقة فنية لإحياء التراث الموسيقي لمدينة ...
- معرض بيروت العربي الدولي للكتاب من -معالم لبنان- الثقافية رغ ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - فكرة حول قضايا الشعر: تعليقان نشرتهما على صحيفة (المثقف)