أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - العقوبات الاميركية وتاثيراتها على الداخل الايراني














المزيد.....

العقوبات الاميركية وتاثيراتها على الداخل الايراني


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5927 - 2018 / 7 / 8 - 16:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العقوبات الاميركية وتاثيراتها على الداخل الايراني
صافي الياسري

بعد فشل استراتيجية اوباما واوربا بعامة القائمة على احتواء ايران بتنشيط حراك من يسمون انفسهم بالاصلاحيين في وجه الاصوليين واسقاط الشعب الايراني هذه اللعبة التي لا تختلف عن اللعبة الاميركية – الشرطي الطيب والشرطي العنيف – اتجهت اميركا تحت رئاسة ترامب الى وضع استراتيجية جديدة تقوم على محاصرة ايران الملالي لارغامها على الاستجابة للطلبات الاميركية القائمة على مبدأ تحسين سلوكها داخليا واقليميا ودوليا عبر دعم الانتفاضات الشعبية في الداخل لتحسين وضع حقوق الانسان وايقاف دعم الميليشيات الارهابية والدكتاتوريات الحليفة في منطقة الشرق الاوسط ورفع يد ايران الملالي عن حراك تغليب الصراع الطائفي على الصراع الوطني والطبقي السائد ،ما يعني الصدام مع شعوب المنطقة وفرض العقوبات المشددة التصاعدية على عموم اوجه النشاط الاقتصادي والمالي والاستثماري في ايران ،وياخذ المتخصصون في العلاقات الاستراتيجية الاميركية – الايرانية – على استراتيجية ترامب الجديدة هذه انها انما لا تختلف في جوهرها عن سياسة الاحتواء واستبدالها بسياسة تحسين السلوك ، بينما المطلوب هو سياسة تغيير النظام واشتراطاتها ،وفي رايي الشخصي ان سياسة ترامب في حقيقتها تهدف الى هذا المرمى وان تحسين سلوك ايران مجرد تغطية فلا اميركا تريده بحد ذاته ولو حسنت ايران فعلا سلوكها فانها لا تعود ايران التي نعرفها ،وستجد اميركا ايضا مطلبا ابعد من ذلك تضغط به ايران لاسقاط نظامها ،عبر تصعيد الضغط على اوضاع المعيشة العامة في ايران لتفجير انتفاضات اوسع واقوى ودعم العصيان المدني حتى اسقاط النظام ،كما ان هناك قناعة ان ايران الملالي لن تغير سلوكها ولن توقف تدخلاتها في الشؤون الداخلية لبلدان اقليم الشرق الاوسط ولن تكف عن دعمها الميليشيات ارهابية التي تريد اميركا طردها من المنطقة بعد محاصرتها ماليا لتسقط كورقة صفراء ذابلة في خريف النظام الايراني ،وذلك يدفع تماما الى القول ان اميركا بهذه العقوبات التي وصلت الى حد منع ايران من بيع نفوطها وعدم الحصول على اي مردود منها انما تعني وترمي واقعا الى اسقاط النظام وان بالية غير مباشرة ولا هجوم عسكري ، ودعم اميركا للمقاومة الايرانية في مؤتمرها السنوي العام الاخير الذي عقد مؤخرا بباريس وشاركت فيه شخصيات اميركية رفيعة المستوى من المحيطين بالرئيس الاميركي ومنفذي استراتيجيته بعصر الاغصان الايرانية حتى تذوى وتصفر وتسقط ،وتصريحات مستشار ترامب جاليانو بان الملالي لن يبقوا الى العام المقبل ،وبيان الوفد الاميركي المكون من 33 عضوا في مجلس الشيوخ والكونغرس من الحزبين بالعمل على تغيير النظام وتقديم البديل الديمقراطي –منظمة مجاهدي خلق – اكبر دليل واقعي على ان اميركا تريد وتعمل على اسقاط النظام وبدا ذلك واضحا ايضا في التناحر على موضوع اغلاق مضيق هرمز بين الطرفين من خلال نقل الصراع على النظام الى داخل ايران بدلا من احتدامه خارجها .

وفي مقال نشره الكاتب الالماني وسام الامين ما يعززهذا المذهب حيث كتب يقول :لم يخطىء المرشد السيد علي خامنئي ولا جنرالات ايران عندما أعلنوا في أكثر من مناسبة أن نفوذهم في لبنان والعراق والمعارك التي يخوضونها بالوكالة في سوريا واليمن وغيرها هي حروب وقائية كي لا تنتقل المعركة الى داخل الحدود الإيرانية.
ومع توجّه الولايات المتحدة الاميركية لتشديد العقوبات على إيران إلى حد حرمانها من صادرات النفط الخام بسبب تدخلاتها الخارجية، واذا اضفنا الى هذا التوجّه ما أعلنه ترامب بأنه يعمل جادا مع الروس على سحب القوات الايرانية وحلفائها من سوريا، مصحوبا بحصار سيضرب على قوات الحوثي في اليمن بعد السيطرة المتوقعة لقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي على ميناء الحديدة، وهو ما سوف يجبر صنعاء لاحقا على الانصياع لشروط التفاوض وقبول الحل السلمي وانهاء النفوذ الحوثي الايراني، فان كل ذلك يشير الى ان الخوف الأكبر بدأ يتحقق والمعركة سوف تنتقل قريبا الى داخل ايران.
القادمون من ايران يتحدثون عن تذمّر وتحركات شعبية علنية لم يسبق لها مثيل بعد انخفاض العملة الى أكثر من نصف قيمتها مصحوبا هذا الانخفاض بغلاء لا طاقة للايرانيين المحدودي الدخل بغالبيتهم على احتماله، والتوقعات تشير الى ان الجمود الذي بدأ يسري في كافة القطاعات الاقتصادية بعد الاعلان الاميركي عن قرب فرض العقوبات النفطية سيكون له انعكاسات اقتصادية وسياسية وخيمة، وذلك مع ارتفاع الاصوات التي تحمل سياسة المرشد والحرس الثوري المسؤولية بسبب تدخلاتهم الخارجية في سوريا واليمن ولبنان وغيره، كما هتفت بذلك مظاهرات مشهد التي اندلعت نهاية العام الفائت.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعريفات ايرانية للعمل الدبلوماسي
- من ارشيف الارهاب الايراني في اوربا والعالم
- اولاد ذوات الملالي والمليارات المسروقة
- التهديد باحراق مضيق هرمز ورقة محروقة وسهم مرتد
- ولكن اين الخبز ايها الاذكياء ؟؟
- ايران على حقيقتها بؤرة فساد ومستوطنة جوع وحرمان وجهل ومرض وف ...
- صفحة من ملف الفساد في العراق الايراني
- تداعيات المعركة المالية التي تخوضها اميركا ضد ايران
- اقتصاد الفقاعه والاقتصاد السري
- ايران تحت مطرقتين
- انهيار العملة الايرانية مؤشر على الحضيض الذي ادركه الاقتصاد ...
- روسيا تكشف ظهر ايران في سوريا
- الجوع يهيمن على سبع محافظات ايرانية
- الاسد يدفع فواتيره مضاعفة لايران
- الفقر في ايران الملالي يقابله الغلاء والتضخم والبطاله
- كوريا العاقله واميركا المتفهمة :
- انهيارات الاقتصاد الايراني وتهاوي العمله سببها المركزي الانف ...
- اعدام الد ويش «محمد ثلاث » اكبر دليل على اجرام القضاء الايرا ...
- حلف اسرائيل وروسيا لطرد ايران من سوريا
- باعتراف الملالي 83% من العمال الايرانيين تحت خط الموت


المزيد.....




- إيران تستدعي سفير البرتغال للاحتجاج على عقوبات الاتحاد الأور ...
- روسيا قلقة لخطط اليابان صرف مياه فوكوشيما المشعة في المحيط
- ليتوانيا.. وفاة مسن فور تطعيمه ضد كورونا
- عمرو أديب يكشف عن ردة فعله بعد رؤيته إعلان شريهان
- فايزر تسلم 10% إضافية من جرعات اللقاح للولايات المتحدة بحلول ...
- وكالة: إدارة بايدن توافق على إتمام صفقة -إف -35 مع الإمارات ...
- وكالة: إدارة بايدن توافق على إتمام صفقة -إف -35 مع الإمارات ...
- النيجر.. مصرع 20 طفلا بحريق في مدرستهم
- مجلس الشيوخ الأمريكي يقبل تعيين ويندي شيرمان نائبة لوزير الخ ...
- مصر.. مصرع 12 شخصا بحادث سير على طريق البحر الأحمر – صور


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - العقوبات الاميركية وتاثيراتها على الداخل الايراني