أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - اعدام الد ويش «محمد ثلاث » اكبر دليل على اجرام القضاء الايراني وانتهاكه حقوق الانسان















المزيد.....

اعدام الد ويش «محمد ثلاث » اكبر دليل على اجرام القضاء الايراني وانتهاكه حقوق الانسان


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5908 - 2018 / 6 / 19 - 11:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اعدام الد ويش «محمد ثلاث » اكبر دليل على اجرام القضاء الايراني وانتهاكه حقوق الانسان
تقرير – صافي الياسري
حين نقول انه ليست هناك عدالة في ايران تحت سلطات الملالي فان ذلك يعني بكل يقين انه ليست هناك قوانين يخضع لها الملالي في المحاكمات كافة وفي مقدمتها السياسية تليها الجنائية ،وفي قضية محمد ثلاث درويش تتجلى هذه الحقيقة بوضوح فقد تمت محاكمته والحكم عايه دون مراعاة حقوق الانسان في الحصول على محاكمة عادلة حين يتهم بارتكاب جريمة يتم فيها ابراز الادلة والاثباتات والشهود ويسمع فيها راي المتهم ويراعى حقه في الاعتراض وهو ما لم يتم على وفق محاميته التي اصدرت بيانا بهذا الخصوص ،وتهمة محمد ثلاث انه في 19 فبراير 2018، قاد حافلة واقتحم بها مجموعة من عناصر الشرطة وقتل ثلاثة منهم، خلال مواجهات كانت تجري بين دراويش غوناباديين وقوات الأمن في محيط شارع باسداران في طهران.
في حين رفضت محاميته بقوة التهمة الموجهة إليه
وقد أصدرت زينب طاهري، محامية «محمد ثلاث» الدرويش المسجون الذي أصدر نظام الملالي اللاإنساني حكما عليه بالإعدام، رسالة مفتوحة موجّهة إلى الشعب الإيراني، كشفت خلالها عن التهم الملفّقة ضد موكلها وآعلنت أن موكلها تعرّض للتعذيب الشديد من قبل قوات أمن النظام الإيراني وفقد تقريبا بصره.
ونشرت زينب طاهري، محامية محمد ثلاث، شريط فيديو عن براءةّ موكلها في الفضاء السيبراني. وقد تم استدعاؤها إلى المحكمة بتهمة إثارة الرأي العام ونشر الأكاذيب.
ووفقا لطاهري، فأن محمد ثلاث خضع لمحاكمة أثناء عرض غير قانوني مع اللامبالاة تجاه الحق الكامل في الدفاع والإجراءات القانونية الواجب اتباعها و "حكم عليه بالقصاص في محكمة بدائية ثلاث مرات بسبب تهمة واهية عن جريمة قتل لم يتم اثباتها".
إ
وقد أعدم قضاء خامنئي صباح امس الاثنين 18 حزيران 2018 محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين. وجاء هذا العمل الإجرامي على الرغم من الاحتجاجات الواسعة محلياً ودولياً.
أعلنت ذلك وكالة أنباء قضاء النظام – ميزان-.
وكان محمد ثلاث قد أكّد مرات عدة أنه بريء وانتزعت منه تحت التعذيب اعترافات بتهم لا دور له فيها.
وفي رسالة زينب طاهري المفتوحة، محامية محمد ثلاث للشعب الإيراني قالت :
كان سائق الحافلة شاباً. لماذا لا يوجد فيلم من الكاميرات المحلية؟ موكلي تعرّض للتعذيب الشديد.
أيها الشعب الإيراني النبيل؛ كونوا على علم أنه كما طلبنا في نص إعادة الدعوى القضائية المرفوعة إلى المحكمة العليا، لدينا شهود جدد على استعداد لادلاء الشهادة بأن سائق الحافلة كان شابًا!
فيما لا يوجد أي دليل على أن محمد ثلاث كان خلف مقود الحافلة.
كما لم يتم أخذ بصمات الأصابع حتى تثبت كوثيقة على أنه مذنب.
ولأول مرة في تاريخ الولاية القضائية العالمية، بدلا من إعادة بناء مسرح الجريمة في موقع الحادث وحضور المتهم ومحاميه وشهود الحادث وقوات الشرطة، تم إعادة بناء مسرح الجريمة دون حضور المتهم، ومحاميه وشهود الحادث وفي محل مباحث «شابور»!!!

كيف يمكن إعادة بناء مسرح الجريمة دون حضور المتهم؟ ايبنى على أساس خيالكم وتوهماتكم؟
على الرغم من العدد الكبير من الكاميرات الموجودة على الساحة، لماذا لا توجد أي أفلام عن الكاميرات في المكان؟ لماذا لم يقبل أي شاهد حتى من موظفي قوى الأمن الداخلي الادلاء بشهادته بأنه كان وراء قيادة الحافلة؟
ألم تزعموا أنكم أنزلتموه من خلف قيادة الحافلة؟ فأين اولئك الضباط الذين يشهدون أنه كان وراء مقود الحافلة؟
إذا كانت حجتكم قوية، فلماذا تخشون إعادة محاكمته؟ الحق في محاكمة عادلة هو حق كل إنسان.
محمد ثلاث يكاد يكون أعمى بسبب ضربات الهراوات! ووفقا له، بعد أن رفض التهمة في المحكمة الأولى، قاموا في المباحث بضربه وتعذيبه حتى الموت، وكسروا أصابع يده، ووقفوا على رأسه بالحذاء العسكري وكسروا أضلاعه! ما هذا الإسلام والعدالة؟
قال لي مراراً وتكراراً خذوني إلى الطب الشرعي وافحصوني. للتيقن ما اذا كنتُ قد تعرضتُ للتعذيب أم لا ولكي تعلم شعوب العالم كيف ينتزعون الاعترافات

بيان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية **
وقد اصدر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بيانا يوم امس الاول ودعى فيه عموم الهيئات الدولية الى اتخاذ عمل عاجل لانقاذ حياة محمد ياور ثلاث من الاعدام وجاء في البيان :
أخبر جلادو النظام الإيراني يوم السبت 16 يونيو (حزيران) عائلة السيد محمد ياور ثلاث أن تذهب إلى سجن جوهردشت للقاء الأخير بالسيد محمد ثلاث. وقيل إنه على وشك الإعدام. محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين الذي اعتقل خلال احتجاجات فبراير الماضي في شارع جولستان السابع وأصدر قضاء النظام الإيراني في عملية تعسفية وحتى في خرق لقوانين النظام نفسه حكما بالإعدام عليه. ثم أيّد المجلس الأعلى لقضاء الملالي الحكم. بينما أكد هذا السجين مرات عدّة أنه تم انتزاع الاعترافات منه تحت التعذيب والضغط لتهم لا دور له فيها إطلاقا.
إن المقاومة الإيرانية تدعو عموم الهيئات الدولية، لاسيما مجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران والمقرر الخاص المعني بالإعدام إلى اتخاذ عمل عاجل لإنقاذ حياة محمد ياور ثلاث من الإعدام.
** العفو الدولي و البرلمان الاوروبي** **
هذا ودعا 97 عضوا في البرلمان الاوروبي الى الغاء حكم الاعلام وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت بيانا يوم الأحد قالت فيه إنه يتعين على السلطات الإيرانية أن توقف بشكل عاجل الإعدام الوشيك لمحمد ثلاث، وأن يُسقط فوراً حكم الإعدام الصادر ضده.
وقال فيليب لوثر ، مدير البحوث والدعوة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية " لقد تلقت منظمة العفو الدولية معلومات تشير إلى حدوث إجهاض كبير للعدالة في حالة خضوع السلطات الإيرانية لهذا الإعدام. نحن ندعو السلطات إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق محمد ثلاث ونأمر بإعادة المحاكمة التي تفي بالمعايير الدولية للمحاكمة العادلة دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام ".
لقد كشفت هذه الحالة عن عيوب في نظام العدالة الجنائية في إيران. ندعو المجتمع الدولي إلى بذل كل ما في وسعهم لوقف إعدام محمد ثلاث






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حلف اسرائيل وروسيا لطرد ايران من سوريا
- باعتراف الملالي 83% من العمال الايرانيين تحت خط الموت
- دوامة النظام الايراني تتوجه نحو الشلل العام
- • اقتر اح ايران على كوريا الشمالية الحذر من اميركا ما الهدف ...
- المرأة العاملة الايرانية في الظل : اضطهاد وقمع وتمييز
- الشركات توالي الهروب من جنة الاستثمار الايرانية
- لبنان يحتفل بعيد الموسيقى متى نحتفل بعيد الانسان في العراق؟؟
- من يقبل ان يلاعب الملالي ؟؟ المدير الفني للمنتخب الايراني : ...
- العودة الى تخصيب اليورانيوم والعلاقات الاوربية – الايرانيه
- من لسانك ادينك من اعترافات الملالي
- سياسة التخويف من اسقاط النظام الايراني عملة ساقطة
- اجبار ايران على مغادرة جنوب سوريا تمهيدا لطردها من كل سوريا
- عود على بدء تواطؤ اوباما مع الملالي تحت التحقيق
- كسل النظام السياسي العربي وراء التمدد الايراني في المنطقة ال ...
- ايران والخط الاحمر – العودة الى تخصيب اليورانيوم متابعة –
- ايران تحت المطرقة الاوربية
- حرس خميني وسرقة مياه الفلاحين في ايران الزلزال الصامت
- ما الذي حصل للوعيد الايراني بالرد على غارات اسرائيل على مقرا ...
- اوربا على اعتاب تغيير موقفها من ايران بشان الاتفاق النووي مي ...
- مناسبة الذكرى 29 لدفنه الشعب الايراني : خميني امام الشعوذة و ...


المزيد.....




- المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لـCNN: نستعد لتوسيع عملياتنا ف ...
- -العفن الأسود- يلاحق مرضى كورونا في الهند
- فيديو يظهر هلع وهروب إسرائيليين للملاجئ وسط دوي صافرات الإنذ ...
- المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لـCNN: نستعد لتوسيع عملياتنا ف ...
- فيديو يظهر هلع وهروب إسرائيليين للملاجئ وسط دوي صافرات الإنذ ...
- حفر سيبيريا الغامضة
- الديكتاتورية الرقمية?+18
- عالم الغد ?استيطان الكوكب الأحمر
- مصر.. المحكمة تحدد جلسة عاجلة لمحاكمة المطرب حسن شاكوس بسبب ...
- مقتل إسرائيليتين في قصف صاروخي فلسطيني على عسقلان


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - اعدام الد ويش «محمد ثلاث » اكبر دليل على اجرام القضاء الايراني وانتهاكه حقوق الانسان