أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غادة عريم - حُلمٌ مُراكشّي














المزيد.....

حُلمٌ مُراكشّي


غادة عريم

الحوار المتمدن-العدد: 5863 - 2018 / 5 / 3 - 14:20
المحور: الادب والفن
    


حَلِمتُ إني ألبسُ قفطاناً مُذّهبا
يتلألأ بشلالِ شمسٍ متوهجا
وأنا صغيرةٌ أعتلي أملا
حين قرأت كتب التاريخ جليا
تمسكتُ بيد الخطابي قياديا
وإذ بلغتُ من العمرِ عتيا
تحقق ما كنت أرجوه مليا
ها أنا أعتلي متن وردةٍ حمراء
تتوسطُ نخيلاً عاليةً غراء
يكادُ سرُّ الحلمِ ينطق إبتهاجا
و الطير ينشد إستقبالا
في حدائق الجنان عطرا و جمالا
كنت صغيرةً أقرأ عنها شعرا
فسكنت القصائد في صدري عمرا
وها أنا اليوم أعيش لحظات أحلى
و الشَعرُ الأبيضُ خضبني رأساً
خِلتُ إنني هل أرى حلمي ُحقا
لم أنسى يوماً أو تناسيت
ضوء الجمال الذي أبحث والهوى
بين السهول والجبال والصحراء
فكانت ساعة اللقاء
مكتوبةً في طيّ الزمان
أراك أيها الزمان أوفيت ديناً قديما
وجاء الأجل بلقاء ما رسمه الحلم
ملوناً بالحقيقة ما بين حدائق ماجوريل
وبين القصور كان التاريخ يحدثني
وعند الساحة التقت روحي بالماضي
فكان الحب يطرز أيامي
يا شادي الألحان غرد بين يومي وأمسي
فتلك المدينة الهوى الطاهر والودّ الكريم
صحت عيني على فجر الجمالِ يا فجر الحياة
الفتنة تتهادى على الخدود الحمر أيتها الحمراء
دعيني بحسنك أنعم وبدوام ربيع جناتك الخضراء
الشمس في السماء دانية في حسنها المُنتقى
وعند الغروب يطلُّ القمر الابلجى
الأحلام تمضي و تلك قوافل الأيام تترى
وأنا بجمالك أكتب الشعر قصائد تمحو غُربةً
أنفض جليدها عني واتوشح بشال من ذهب شمسك
أيتها الفاتنة التي تغمر الصحراء نخلاً وربى
يا ساحة الفنا فقد كُتب لي اللقاء
قبل أن يكتب للعمرِ الفناء
مدينةٌ تسحر أعين النُهى تحققَ الحُلمُ بحلو الرؤى






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رواية 12
- الرومانسية من المحرمات
- نخلةٌ على رصيف الحياة ..
- وطن الأنتظار
- صمت الشفاه


المزيد.....




- طلاق وأسرار زوجية... الفنان فايز المالكي يفتح النار على-مهاب ...
- شاعر مصري معروف ينشر تغريدة غامضة والجمهور يؤكد أنها ضد الفن ...
- هدف كوميدي ونادر.. كرة تخترق الشباك وتعانق المرمى بدل أن تدخ ...
- نجمان مصريان في مقر إقامة السفير الفرنسي بالقاهرة
- الفنانة نيللي الغائبة منذ سنوات تثير تفاعلا واسعا بـ-ذكريات ...
- بسبب نقص الأكسجين.. قد تكون رسومات الكهوف القديمة ناتجة عن ه ...
- فنان جزائري -هوليودي- يخلد أرواح مرفأ بيروت مدى الحياة.. صور ...
- وزير الإعلام السوري يحضر ختام -ملحمة درامية-
- -الطوبونيميا النبطية-: ذاكرة الأسماء في بلاد الأنباط
- زوجة الفنان خالد النبوي تكشف آخر تطورات حالته الصحية


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غادة عريم - حُلمٌ مُراكشّي