أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - خض حروبك














المزيد.....

خض حروبك


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 5843 - 2018 / 4 / 12 - 16:36
المحور: الادب والفن
    


خض حروبك
سمير دويكات
1
خض حروبك الباقية
لعل الله منحها لك
لا تنظر خلفك
فلا دم
او رصاص تسأل
بل سر كما الجذور في ارض
وكما الاشجار
والاغصان الى سماء
2
خض حروبك
فربما تكون الاولى
او الاخيرة
ولكن قد تكون النهاية
ان لم تخضها
كما انت تريدها
انها ساعة
او يوم
او سنة
او دهر
او زمان
فخض حروبك الباقية
واعلن الولاء
لوطن الشروق
والغروب
والدروب
فهي ارضك
وسماؤك
ورجالك
فانت منتصر
ان مت
او اعلنت الانتصار
3
خض حروبك الجديدة
لعلها تكون الاخيرة
او بداية الطريق
او سماء جديدة
او اسما جديدا
او حياة لها عمر جديد
فلا تدعهم
يفرضون عليك السلام
او الرجوع
او الاختباء
فلم يعد هناك
مفر
او انهزام
او عودة بلا انتصار
4
خض حروبك
فالخسارة دائمة
والعهد قائم
والموت مقدر
والارض باقية
يحتضنها طفل
تركته فوق الاسلاك
او بين الاعشاب
او في حوض امراة
او على نافذة البيت
منتظرا الرجوع
او الرجوع مكللا بالغار
او علم
له الوان يعرفها
واسما لن ينساه
فلا تريه عيناك
او دمعها
او حزن الشفاه
او عبس الحروب
او غبار الدروب
انما فليسمع
اخبار الحروب
وقرع الطبول
ورائحة الدم
وطين الارض
وقت السقوط
مضرجا بدمائك
الطاهر
فوق التراب
5
خض حروبك
ودعهم يقبلون نعليك
ويشتمون رائحة
البزة العسكرية
او بسطار المعارك
او روائح البارود
المحترق بين يديك
فلا احد يستحق
الا وطن يسكنك
وطفلا سيعود يقاتل
من جديد
الى بعيد
هنا
سياتي
على قبرك يزرع الاغصان
والورود
ويقيم حفلة التذكار بلا ألم
بل بكل كبرياء
وسيكتب اسمك
فوق القبور
بلا اححبار
بل حفر في صخر
وسيعلنون
بعدك انهم لم ينتصروا
بل انك مت شهيدا
وشهيدا وشهيدا






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تهنا
- اتحفتنا غزة
- متخلف
- دود الخل منه وفيه
- حبك يا اميرة الكون
- انتِ زماني
- يا أيها الحب امتزج بالحسنى
- مسيرات العودة حق مشروع في القانون الدولي
- أيها العابثون ضاق بنا حال العيش
- هل بقي شىء في الدنيا يرضينا؟
- يا شعبي ألبسوك الدم اجمل رداء
- راجعون يا فلسطين
- رسالة الشعب من غزة قد وصلت
- ضمير ميت
- على الحدود
- زحف الى الديار
- قولوا لها اني احبها
- لما أبصرت عيني يا بلقيس عيناك
- طُمْطُمْ
- يا ايتها الايام


المزيد.....




- على جميع الطوائف الدينية والثقافية اداء واجبها الديني والانس ...
- إصابة الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي برصاص الجيش الإسرا ...
- المغرب في الصفوف الأمامية للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ...
- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت
- رواية -من دمشق إلى القدس-  للروائي يزن مصلح
- إصابة النجمة ميساء عبدالهادي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ...
- كاظم الساهر يتضامن: قلوبنا مع شعب وأطفال فلسطين
- 7 أفلام جسدت النضال الفلسطيني في السينما


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - خض حروبك